روابط للدخول

تطورات الشأن العراقي


أياد الكيلاني

مستمعينا الكرام ، أرحب بكم إلى ملف العراق الإخباري الذي نسلط فيه الضوء على تطورات الشأن العراقي من خلال ما أوردته وكالات الأنباء وتقارير مراسلينا. العرض أعده اليوم أياد الكيلاني ويقدمه لكم صحبة الزميل المخرج (ديار بامرني).

سيداتي وسادتي ، تعهد رئيس الوزراء البريطاني توني بلير بعدم التراجع ونقل القوات البريطانية خارج العراق حتى إذا تعرض لضغوط لكي يفعل ذلك وهو يبذل جهودا للفوز بولاية ثالثة في السلطة.
وقال بلير في مقابلة مع شبكة تلفزيون ايه. بي. سي. الأمريكية "لقد أوضحت طوال الوقت أنني لن أذعن في هذا الأمر أو أتراجع."
وأعرب بلير عن ثقته في أن موقفه بشأن العراق لن يكلفه في نهاية الأمر خسارة الانتخابات.
وقال "إنني لا أزمع أن يحدث ذلك لكن الإجابة البسيطة على السؤال هي .. لن أتتزحزح عن موقف أؤمن به."
وكان رئيس الوزراء البريطاني قدم تأييدا لا يلين للغزو الأمريكي للعراق في العام الماضي وأرسل أكثر من 8500 جندي في اكبر نشر لقوات بريطانية منذ الحرب الكورية في الخمسينات من القرن الماضي.
وكان اجتمع بلير في واشنطن يوم الجمعة مع الرئيس الأمريكي جورج بوش لإطلاق خطة لقيام دولة فلسطينية وحشد تأييد دولي لهذه الجهود ولاسيما بعد وفاة الرئيس الفلسطيني ياسر عرفات.

---------------فاصل-----------

نسبت وكالة رويترز للأنباء إلى شهود قولهم اليوم السبت إن القوات الأمريكية أطلقت ما لا يقل عن 20 قذيفة هاون على أهداف للمقاومين في حي الجولان في شمال غرب الفلوجة بعد ليلة هادئة نسبية في الهجمات الأمريكية على المقاتلين.
وجاءت هذه الهجمات في اليوم الخامس لهجوم تشنه القوات الأمريكية والعراقية لاستعادة المدينة من المقاتلين.
وتقول القوات الأمريكية إنها تسيطر الآن على الجولان ولم تواجه مقاومة تذكر على مدى الأيام الثلاثة الماضية.
وأكد وزير الخارجية الأمريكي كولن باول في حديث لقناة العربية بأن القوات التي تقودها أمريكا تريد إكمال المهمة بسرعة والتحرك بسرعة بعد ذلك لإعادة بناء المدينة.
وأضاف في نسخة من المقابلة نشرتها وزارة الخارجية الأمريكية أمس الجمعة "نريد الانتهاء من ذلك بأسرع ما يمكن لأنه يوجد خلف قوات التحالف مباشرة فرق إعادة البناء وفرق المستشفيات والإسعاف والغذاء والمعدات الإنسانية والإمدادات لمساعدة سكان الفلوجة ."
ولكن جمعية الهلال الأحمر العراقية حثت القوات الأمريكية والحكومة العراقية على السماح لها بنقل إمدادات غذائية وأدوية ومياه واصفة الأوضاع في الفلوجة بأنها كارثة.

ومن أجل الاطلاع على إفادة ثلاثة من أهالي الفلوجة تمكنوا أخيرا من التوجه إلى الأردن ، ندعوكم مستمعينا الكرام إلى الاستماع إلى الرسالة الصوتية التالية من مراسلتنا في عمان (فائقة رسول سرحان) ، وهي تسأل هؤلاء عما شاهدوه ومر بهم في الفلوجة.
(عمان)

------------------فاصل---------

سيداتي وسادتي ، ناشدت عائلة صادق محمد صادق اللبناني حامل الجنسية الأميركية المخطوف في العراق منذ 3 من تشرين الثاني الجاري ناشدت كل من بإمكانه المساعدة العمل من أجل الإفراج عن ابنها مؤكدين أنه لا يعمل لشركة أميركية.
ونقلت وكالة فرانس بريس للأنباء عن النائب اللبناني السابق حبيب صادق عم المخطوف قوله: "إن صادق هو فعلا الشخص الذي ظهر في شريط الفيديو الذي أرسله الخاطفون إلى فضائية الجزيرة القطرية".

وأضاف: "بعد أن عرفنا اسم المجموعة الخاطفة نناشد باسم أسرته كل من لديه إمكانية ليوظفها في سبيل إطلاق سراحه".
وكانت مجموعة عراقية تحمل اسم "كتائب ثورة العشرين العراقية" قد تبنت في شريط فيديو بثته مساء الخميس قناة "الجزيرة" اختطاف صادق لكونه يعمل لحساب شركة Skylink الأجنبية في مطار بغداد".
وأوضحت القناة أن المخطوف الذي ظهر في الشريط المصور وهو يحمل جواز سفره وبطاقة هويته ويرتدي قميصا أسودا طالب في البيان كافة المقاولين الأجانب بوقف التعاون مع شركته".
من ناحيته أكد حبيب صادق أن ابن شقيقه "ترك العمل مع الشركة الأميركية منذ بضعة اشهر. وقال "جاء إلى العراق منذ نحو عام مع شراكة التزامات أميركية ثم تركها وكان يؤسس مع بضعة أصدقاء بينهم عراقيون لإنشاء شركة خاصة".
وكان مصدر في الشرطة العراقية قد أعلن في 3 من الشهر الجاري عن اختطاف صادق الذي يعمل مع وزارة النقل والمواصلات العراقية من منزله في حي المنصور جنوب-غرب بغداد.
من جهة أخرى أوضح صادق بأن الخاطفين سبق لهم أن اتصلوا مرتين بالسفارة اللبنانية في بغداد بدون أن يكشفوا عن هويتهم وأن الاتصالات انقطعت منذ بدء الهجوم الأميركي على الفلوجة يوم الاثنين.
وأضاف: "أبلغتنا السفارة اللبنانية أن مجهولين اتصلوا وقالوا إن صادق بين أيديهم ثم اتصلوا مرة ثانية ليقولوا إنهم أخرجوه من الفلوجة ويطالبون بفدية" لم يحدد حجمها. وأضاف "بعد الهجوم على الفلوجة لم يتصل الخاطفون بالسفارة اللبنانية".
واختطف مجهولون مواطنا لبنانيا آخر في العراق كما أفادت أمس الجمعة وزارة الخارجية اللبنانية.
-------------------فاصل--------

بهذا ، مستمعينا الكرام ، بلغنا نهاية الملف العراقي الإخباري. شكرا لمتابعتكم ، مع دعوتكم إلى الاستماع إلى الفقرة التالية من برامجنا.




سيداتي وسادتي ، ننتقل بكم الآن إلى ملفنا الأمني اليومي ، وننتقل بكم على الفور إلى مدينة الموصل لنطلع على آخر التطورات في الوضع الأمني هناك من مراسلنا في المدينة (أحمد سعيد) في التقرير التالي:
(الموصل)

-----------------فاصل---------

ونبقى في شمال البلاد ونعرج على كركوك ، حيث وافانا مراسلنا هناك (سوران الداودي) بالرسالة الصوتية التالية حول آخر المستجدات الأمنية.
(كركوك)

----------------فاصل------------

ومن بغداد ، وحول التطورات الأمنية في العاصمة ، دعونا نستمع معكم إلى التقرير التالي من مراسلنا هناك (أحمد الزبيدي)
(بغداد)

-----------------فاصل-----------

وأخيرا ، ننتقل بكم إلى جنوب البلاد وإلى مدينة البصرة تحديدا ، لنستمع إلى ما وافانا به مراسلنا هناك (فائق الخالدي) من أخبار حول الأوضاع الأمنية.
(البصرة)

---------------فاصل--------------

بهذا ، مستمعينا الكرام ، بلغنا نهاية ملفنا الأمني اليومي لهذا اليوم. أعده وقدمه إلى حضراتكم أياد الكيلاني وبمشاركة مراسلينا في مواقع الأحداث ، وذلك من استوديوهات إذاعة العراق الحر في براغ بإشراف المخرج (ديار بامرني).

على صلة

XS
SM
MD
LG