روابط للدخول

معارك الفلوجة مستمرة و القوات الأميركية تعلن سيطرتها على اجزاء كبيرة من المدينة، رئيس الوزراء البريطاني توني بلير في واشنطن للقاء الرئيس بوش و محاور اللقاء العراق و عملية السلام في الشرق الاوسط


ميسون ابو الحب

اهلا بكم مستمعي الكرام في ملف العراق الاخباري

من العناوين الرئيسية

معارك الفلوجة مستمرة والقوات الأميركية تعلن سيطرتها على اجزاء كبيرة من المدينة

رئيس الوزراء البريطاني توني بلير في واشنطن للقاء الرئيس بوش ومحاور اللقاء العراق وعملية السلام في الشرق الاوسط

التفاصيل في الحال

تفاصيل ملف العراق من إذاعة العراق الحر في براغ.
قال قادة عسكريون اميركيون ان القوات الأميركية والعراقية تمكنت من دفع المسلحين في الفلوجة إلى جنوب المدينة وأنها سيطرت على معظم احيائها.
رويترز نقلت عن ضباط اميركيين اليوم قولهم ان المقاتلين يهربون إلى المنطقة الجنوبية وانهم محاصرون هناك.

وزير الدفاع الأميركي دونالد رامسفيلد امتنع في حديث مع الصحفيين قبل ان يبدأ جولة في اميركا اللاتينية، امتنع عن تحديد الفترة التي ستستغرقها عمليات الفلوجة غير انه توقع ان هذه المدينة لن تؤوي بعد الآن من دعاهم بالارهابيين والمتطرفين.

" لا حاجة لي للتنبؤ بالمدة التي تستغرقها. ستأخذ الوقت الذي تحتاجه. ستنتهي وستنتهي بنجاح ولن تعود الفلوجة مأوى للارهابيين والمتطرفين ".

رامسفيلد أضاف ان مئات من المتمردين قتلوا في الفلوجة خلال هذه العملية. وكان مسؤولون قد ذكروا ان حوالى 600 من المقاتلين لاقوا حتفهم في هذه العمليات غير انه لم يتم التأكد من هذه الارقام من مصادر مستقلة.

وزير الدفاع رامسفيلد أضاف بالقول:

" لا أشك في ان عددا من الاشخاص غادروا الفلوجة قبل بداية العملية. نعرف أيضا ان هناك مئات منهم لم يغادروا. وقد قتلوا، بينما تم اسر عدد آخر ".

المسؤولون ذكروا أيضا ان ثمانية عشر جنديا اميركيا وخمسة جنود عراقيين قتلوا منذ بداية الهجوم على الفلوجة يوم الاثنين الماضي. أما الخسائر المدنية فلا تتوفر ارقام عنها.
الأنباء ذكرت أيضا ان القوات الأميركية منعت مئات من الرجال الذين يرغبون في الخروج من المدينة والذين تتراوح اعمارهم بين الخامسة عشرة والخمسة والخمسين، من مغادرتها وسمحت بمرور الاطفال والنساء والشيوخ فقط بالخروج وذلك بناءا على اوامر صدرت لهم. الجيش قال انه تلقى معلومات بان عددا من المتمردين يحاول إلقاء السلاح ومغادرة الفلوجة كي لا يقتل أو يؤسر. يذكر ان عددا كبيرا من سكان الفلوجة غادروها قبل بداية المعارك ومن المعتقد ان هناك ما بين 1200 وثلاثة آلاف مقاتل داخلها.
يوم الجمعة نشبت معارك قرب جامع في شمال غرب الفلوجة.

جمعية الهلال الاحمر العراقية دعت القوات الأميركية والحكومة العراقية إلى السماح بتوزيع الاغذية والماء والادوية هناك كما طلبت منها السماح للعاملين في مجال الاغاثة بدخول مستشفى الفلوجة الرئيسي.
ممثلة جمعية الهلال الاحمر فردوس العبادي وصفت القتال في الفلوجة بكونه كارثة كبيرة ثم حملت القوات الأميركية والعراقية مسؤولية متابعة اوضاع المدنيين الصحية في الفلوجة.

من جانب آخر اعتبر رئيس الوزراء أياد علاوي ان عملية الفلوجة ستحسن من الاوضاع الامنية في مختلف انحاء العراق وستهيئ الظروف لتنظيم انتخابات وطنية عامة في كانون الثاني المقبل. في مقالة نشرتها صحيفة سان البريطانية يوم الجمعة قال علاوي انه كان يأمل في التوصل إلى حل سلمي لازمة الفلوجة غير انه وجد نفسه امام خيار المواجهة مع من دعاهم بالارهابيين والمتمردين المسلحين في المدينة.
علاوي أضاف ان هؤلاء المسلحين أخذوا العراق رهينة من خلال عرقلة التحضير للانتخابات واوضح ان العملية السياسية في العراق ما تزال مفتوحة امام جميع اولئك الذين يتخلون عن سياسة العنف. رئيس الوزراء قال أيضا ان التحضير للانتخابات مستمر وان هناك دعما شعبيا كبيرا لها.

في بغداد القت قوات الأمن العراقية تدعمها القوات الأميركية القت القبض رجل دين سني هو الشيخ مهدي الصميدعي رئيس الهيئة العليا للارشاد والدعوة، في غارة شنتها على جامع ام الطبول. إلقاء القبض شمل أيضا خمسة وعشرين شخصا آخر. القوات المداهمة وضعت اليد أيضا على مخابئ للاسلحة وعلى صور لهجمات حديثة على القوات الأميركية وعلى لوائح تضم أسماء ضباط عراقيين في قوات الحرس الوطني.

ما زلتم مع ملف العراق من إذاعة العراق الحر في براغ.
رئيس الوزراء البريطاني توني بلير في واشنطن لاجراء محادثات مع الرئيس الأميركي جورج بوش حول قضايا عديدة اهمها العراق واحياء عملية السلام في الشرق الاوسط.
بلير هو أول قائد أجنبي يصل إلى واشنطن للقاء الرئيس بوش منذ إعادة انتخابه في الاسبوع الماضي.
إضافة إلى احياء عملية السلام في الشرق الاوسط بعد وفاة رئيس السلطة الفلسطينية ياسر عرفات، من المفترض ببوش وبلير ان يناقشا الاوضاع الامنية في العراق قبل حلول موعد تنظيم الانتخابات في كانون الثاني المقبل.

أكد وزير الدفاع الايطالي انتونيو مارتينو التزام بلاده باعمار العراق خلال زيارة قام بها إلى مدينة الناصرية بمناسبة الذكرى الاولى لتعرض قاعدة ايطالية إلى هجمات قبل عام واحد أدت إلى مقتل تسعة عشر جندي ايطالي. مارتينو اكد ان ايطاليا ستبقي قواتها في العراق للمدة اللازمة بلا يوم أقل ولا أكثر واضاف ان الحكومة الايطالية ستناقش مع الحكومة العراقية بعد الانتخابات ظروف انسحاب محتمل للقوات الايطالية من البلاد.

على صعيد الرهائن أخيرا ذكرت فضائية الجزيرة ان مواطنا اميركيا من اصل لبناني اسمه دين صادق، يعمل في مطار بغداد اختطف وعرضت شريطا قالت انها تسلمته من جماعة سبق وان اختطفت أجانب آخرين يعملون لدى القوات الأميركية. القوات المهاجمة في الفلوجة اعلنت انها عثرت على سائق سوري اختطف مع الصحفيين الفرنسيين Georges Malbrunot و Christian Chesnot. وزير الخارجية الفرنسي ميشيل بارنييه قال قبل ايام ان حكومته تعرف ان الرهينتين ما يزالان حيين. يذكر ان الميجور جنرال عبد القادر موحان محافظ الفلوجة العسكري المؤقت قال انه تم العثور خلال عملية الفلوجة على منازل استخدمت في ذبح الرهائن إضافة إلى لوائح باسماء اشخاص واشرطة فيديو وكاميرا.


الملف الامني:

سمعت اصوات اطلاقات نارية وانفجارات قنابل يدوية في مناطق متفرقة من بغداد منها شارع حيفا ومنطقة الاعظمية التي شهدت تبادلا لاطلاق النار بين متظاهرين لبوا دعوة الحزب الإسلامي العراقي الذي انسحب من الحكومة المؤقتة للاحتجاج على الهجوم على الفلوجة. الاوضاع في الفلوجة في رسالة صوتية من بغداد:


في مدينة الرمادي شنت القوات الأميركية عمليات مداهمة فجر اليوم والقت القبض على عشرات من المشتبه في كونهم متمردين.
كان مسلحون اغضبتهم عمليات الفلوجة قد انتشروا في الرمادي منذ الاربعاء الماضي ووقعت اشتباكات راح ضحيتها ثلاثة اشخاص. وعند التشييع ردد المشاركون هتافات مناوئة للقوات الأميركية. سمعت في المدينة أيضا عدة انفجارات اليوم.


الموصل شهدت يوم أمس هبوط مسلحين إلى الشوارع احرقوا مراكز للشرطة ومكاتب سياسية واهدافا أخرى واشتبكوا مع القوات الأميركية. محافظ الموصل دريد كشمولة طلب من بغداد إرسال تعزيزات قال انها ستصل اليوم. الناطقة بلسان الجيش الأميركي أنجيلا بومان قالت ان الموصل امضت ليلة هادئة وان الطائرات الأميركية شنت ضربات جوية.
تفاصيل أخرى عن الوضع الامني في الموصل في الرسالة الصوتية التالية:


من الموصل ننتقل الآن إلى كركوك لنستمع إلى تقرير عن الوضع الامني من مراسلنا هناك:

مستمعي الكرام، ملف العراق الامني انتهى من إذاعة العراق الحر في براغ.

على صلة

XS
SM
MD
LG