روابط للدخول

قرار اعطاء العراقيين المقيمين في الخارج حق المشاركة في الانتخابات العراقية العامة المزمع اجراؤها في كانون الثاني المقبل


حسين سعيد

مستمعينا الكرام اسعدتم بالخير اوقاتا، ومرحبا بكم الى برنامج (قضية في حوار)، التي نكرسها لقرار السماح للعراقيين المقيمين في الخارج بالاشتراك في الانتخابات العامة المقرر اجراؤها في كانون الثاني المقبل.
من المعروف ان اعدادا كبيرة من العراقيين يقيمون في الخارج منذ سنوات. ولاتوجد احصاءات رسمية لعدد هؤلاء إلاّ ان المتحدثين باسم الجاليات العراقية التي تقيم في دول اوروبا واميركا تتداول ارقاما تصل الى ثلاثة او اربعة ملايين مغترب ومهاجر.
ومنذ ان تقرر رسميا اجراء الانتخابات العامة لاختيار جمعية وطنية عراقية مؤقتة في كانون الثاني المقبل شكلت لجان وهيئات تنسيق في عدد من البلدان الاوربية وفي اميركا للمطالبة بعدم حرمان المغتربين العراقيين من حقهم الانتخابي، وبالفعل استجابت المفوضية العليا المستقلة للانتخابات الى هذا المطلب.
ولكن الاشكال الرئيس Dبقى في كيفية تنظيم هذه الانتخابات في الخارج ومن سيتولى الاشراف عليها للتأكد من سلامتها ولاجرائها بشفافية وصدقية.
لالقاء المزيد من الضوء على آلآلية التي ستنظم العملية الانتخابية في الخارج وقضايا اخرى مرتبطة بمشاركة المغتربين العراقيين في الانتخابات نستضيف في هذه الحلقة من برنامج (قضية في حوار) الاستاذ نبيل رومايا المتحدث باسم لجنة تنسيق منظمات الجالية العراقية في الولايات المتحدة الاميركية.

على صلة

XS
SM
MD
LG