روابط للدخول

طالعتنا صحف عربية صادرة اليوم بعدد من مقالات الرأي ذات صلة بالشأن العراقي


حسين سعيد

فريال: مستمعينا الاعزاء طابت اوقاتكم واهلا بكم الى جولتنا اليومية على صحف عربية صادرة في دول خليجية. كما ارحب بمعد جولة اليوم حسين سعيد،
فاصـــل
فريال: حسين ما هي ابرز عناوين صحف الخليج ليوم الاربعاء
حسين:ابرزت صحف الخليج العناوين التالية:
قاض أميركي يعتبر أن بوش تجاوز حدوده القانونية ومواثيق جنيف
الجادرجي لـ «الرأي العام»: لن نتردد في الدعوة الى تأجيل الانتخابات «اضطرارا
القوات الأميركية في قلب الفلوجة وتنفي إسقاط إحدى مروحياتها
الجنابي: كويتيون يقاتلون في الفلوجة البياتي: اعتقلنا 19 ليس بينهم أي كويتي
فاصـــل
فريال: حسين ورد ضمن العناوين التي استعرضتها تصريحات للجادرجي حول احتمالات تأجيل الانتخابات اضطرارا. حبذا لو اطلعتنا على مزيد من التفاصيل حول هذا التصريح:

كشف نصير الجادرجي زعيم الحزب الوطني الديمقراطي العراقي عن ترتيب لقاءات في منطقة كردستان لتنسيق مواقف الاحزاب الستة الديموقراطي الكردستاني» و«الاتحاد الوطني الكردستاني» والحزب الشيوعي وتكتل المستقلين بزعامة عدنان الباجه جي والحركة الاشتراكية العربية بزعامة عبد الاله نصراوي، فضلا عن حزبه.
واكد ان هذه الجولة في كردستان ستشمل اللقاء مع مسعود بارزاني وجلال طالباني، فضلا عن الحديث في هذه المرحلة عن قائمة انتخابية واحدة واضاف بل نتكلم عن مشروع قائمة ديموقراطية، ويعتقد الجادرجي انه اذا كانت الظروف على غير ذلك وكنا مجبرين على ذلك، سندعو الى تأجيل الانتخابات ولن نتردد في ذلك كحزب وطني ديموقراطي، وفي حينها ستكون لنا كلمة في ذلك, ونتمنى ان لا يحدث ذلك لانه سيقدم انطباعات غير ايجابية في الداخل والخارج»,
ويعلل الجادرجي هذه الدعوة الضمنية الى تأجيل الانتخابات، بكونها «ضمانات مطلوبة في الانتخابات حيث يجب ان تتوفر فيها حرية الإرادة في الذهاب الى صناديق الاقتراع، والأمن والاستقرار شرطان اساسيان، والحرية للناخب والمنتخب بعيدا عن الضغط والاكراه والارهاب الفكري، سواء ديني او عشائري او اجتماعي، وهذه نقطة اساسية لكي نقول ان الانتخابات حرة كما يريدها الشعب وان يصوت النساء والرجال كما يريدون»,
ويجد الجادرجي انه اذا كان تأجيل الانتخابات لفترة محدودة لمصلحة العراق «فهذا شيء مطلوب، ونريد للجمعية التأسيسية ان تنتخب انتخابا حرا بكل المتطلبات القانونية للانتخابات، وبالاساس اعترضت مبكرا على الموعد المحدد لها، وكنت العضو الوحيد المعترض على هذا الموعد من اعضاء مجلس الحكم، وقلت ان هذا الموعد غير ملائم.
وقال «ان الدماء العراقية اينما سقطت، في الموصل او النجف او الفلوجة، هي عزيزة على الشعب العراقي، ونشخص ونميز في شكل واضح بين الإرهاب والاهالي الذين لا يريدون ذلك»,
فاصـــل
فريال وقبل ان نختتم جولتنا هذه على صحف عربية نبقى مع مراسلنا في دمشق وقراءة في افتتاحية صحيفة تشرين الرسمية.
فريال: مستمعينا الاعزاء بهذا نصل واياكم الى ختام هذه الجولة على صحف عربية صدرت في دول خليجية. نشكركم على حسن المتابعة راجين لكم وقتا ممتعا مع بقية فقرات برامجنا.

على صلة

XS
SM
MD
LG