روابط للدخول

عرض لمقالات رأي ذات صلة بالشأن العراقي نشرتها صحف عربية صادرة اليوم


حسين سعيد

فريال : مستمعينا الاعزاء طابت اوقاتكم واهلا بكم الى جولتنا اليومية على صحف عربية صادرة في لندن والقاهرة. كما ارحب بمعد جولة اليوم حسين سعيد، الذي سيطلعنا اولا على أهم عناوين صحف لندن،
فاصـــــــل
فريال: اتفضل حسين:
ابرزت صحف لندن الصادرة يوم الاربعاء العناوين التالية:
**عرفات على شفير... العودة الى تراب فلسطين
**المنامة: ست دقائق حوّلت البرلمان (يقصد برلمان البحرين) الى «فلوجة أخرى»
فضائل الحوار مع "الآخر"... وآفاقه ومصاعبه
مالك دوهان الحسن للحياة»: أربعة من قادة البعث مقيمون في دولة مجاورة يديرون العمليات
العامري: نوايا طائفية وراء اغتيال قادة المنظمة (المقصود منظمة بدر)
فاصــل
فريال: مستمعينا الكرام ونبقى الآن مع قراءة في صحف لندن حسين ماذا اخترت لنا؟؟
حسين: اخترت من صحيفة تقريرا حمل عنوان (ست دقائق حوّلت البرلمان البحريني الى فلوجة أخرى)، وجاء في التقرير ان البرلمان شهد مشادات وملاسنات حادة بعدما رفضت الكتلة الإسلامية الشيعية إصدار بيان يدين اقتحام القوات الأميركية والعراقية المدينة، وتباينت مواقف النواب مما يجري فيها. وخرجت الأعصاب عن السيطرة في دقائق قليلة، وصف فيها عضو الكتلة الشيعية الشيخ عبدالله العالي العناصر المقاتلة في الفلوجة بأنها إرهابية، وردّ عليه عضو كتلة المنبر الإسلامي الشيخ محمد خالد: «أنتم قتلة».
وحاول عدد من النواب التدخل لتهدئة الوضع، بعدما قال الناطق باسم الكتلة الإسلامية الشيعية الشيخ عبدالله العالي: «هناك عناصر إرهابية وقتلة يجب أن يخرجوا من العراق، ومن الفلوجة»، وأكد حق المقاومة المشروع في الدفاع عن الأرض «من دون ان يكون ذلك بين المناطق الآهلة بالسكان». وأضاف: «لم نكن موافقين حتى على رؤى مقتدى الصدر في قتاله الأميركيين، امتثالاً لأمر المرجعية».
وجاء الرد عليه سريعاً من عضو كتلة المنبر الإسلامي الشيخ محمد خالد الذي قال: الفلوجة أبطال غصباً عنك. وتدخل عضو المستقلين يوسف الهرمي، موجهاً الكلام الى النواب الشيعة فقال: «عندما صدر بيان حول الهجوم على مدينة النجف وقفنا ووقعنا معكم (...)»، واكتفى النائب السلفي غانم البوعينين بعبارة: «كل إناء بالذي فيه ينضح».
فاصــل
فريال: حسين في العناوين التي استعرضتها جاء ان بائع تحف الماني يشتري ساق أكبر تمثال لصدام بعشرة آلاف يورو

هل من تفاصيل اخرى عن هذا الموضوع ؟
حسين: نعم فريال: قالت صحيفة الشرق الاوسط بعد ساعات من الدوران في أروقة الإنترنت استقرت ساق تمثال الرئيس العراقي المخلوع صدام حسين المطروحة للبيع «اون لاين» عند بائع تحف ألماني من بوخوم (غرب المانيا) بعد ان دفع مبلغ 10 آلاف يورو لقاءها.
وتحقق النيابة العامة الالمانية في دويسبورغ في «أصالة» القدم، التي يبلغ وزنها 600 كغم وطولها 170 سم، وما إذا كانت تعود فعلا إلى تمثال صدام حسين الذي أسقطه الجنود الاميركان في ساحة الفردوس يوم 9 ابريل (نيسان) 2003 وتدرس النيابة العامة إمكانية توجيه تهمة تهريب الساق إلى دار المزاد الألمانية «أزوبو». وتنوي النيابة العامة مقارنة مدى انطباق مواصفات الساق مع مواصفات تمثال صدام من خلال الصور المتوفرة في الفيديو والتلفزيون والصور الفوتوغرافية.
وذكر بيير لودغكايت، المتحدث باسم دار «أزوبو»، أن النيابة العامة زارت مكتبه وصورت الساق بهدف مقارنته مع الصور التي تحتفظ بها. وأكد لودغكايت أن «أزوبو» اشترت «ساق صدام» من جنديين بريطانيين كانا ضمن فصيل لرفع أنقاض المعارك في العراق. ورفض لودغاكايت التشكيك في «أصلية» التحفة العراقية، مشيرا إلى أنه بذل كافة المساعي الممكنة للتأكد من أصالتها. وكانت مواصفات الساق، حسب رأي المتحدث باسم «أزوبو» مطابقة للصور الملتقطة للتمثال قبل اسقاطه. وأكد المتحدث أن الدار، وبالاتفاق مع النيابة العامة في دويسبورغ، لن تسلم الساق إلى المشتري إلا بعد إغلاق ملف التحقيق.
فاصـــل
فريال: مستمعينا الاعزاء وقبل ان نختتم هذه الجولة نبقى مع متابعة صحفية لمراسلنا في القاهرة احمد رجب.
(تقرير رجب)
فاصـل
فريال: مستمعينا بهذا نصل واياكم الى ختام هذه الجولة على صحف عربية.

على صلة

XS
SM
MD
LG