روابط للدخول

بوش يدعو العالم إلى دفن خلافاتها القديمة و اتخاذ موقف موحد في الحرب على الارهاب، رئاسة الاتحاد الاوربي الهولندية ترفض النقد الذي وجهه اياد علاوي الذي شكا من قلة مشاركة فرنسا و المانيا في اعمار العراق


ميسون أبو الحب

دعا الرئيس الأميركي جورج دبليو بوش دول العالم اليوم إلى دفن خلافاتها القديمة والى اتخاذ موقف موحد في الحرب على الارهاب. جاء ذلك في أول مؤتمر صحفي يعقده بعد إعادة انتخابه. بوش دعا الأميركيين أيضا إلى مظافرة الجهود في الحرب على الارهاب وقال أن لكل دولة متحضرة في العالم حصة في نتائج الحرب على الارهاب.
الرئيس بوش أكد أيضا ان الولايات المتحدة ستسعى لضمان نجاح الانتخابات في العراق واحلال الأمن فيه كما قال ان واشنطن ستعمل من اجل السلام في الشرق الاوسط الذي وصفه بكونه جزءا مهما من السلام في العالم.
من جانب آخر سؤل الرئيس بوش عدة مرات عن زيادة عدد القوات الأميركية في العراق غير انه لم يقدم ردا واضحا واكتفى بالقول انه سيلبي مطالب القادة الميدانيين.

رفضت رئاسة الاتحاد الاوربي الهولندية اليوم النقد الذي وجهه رئيس الوزراء اياد علاوي الذي شكا من قلة مشاركة دول هي بالتحديد فرنسا والمانيا في اعمار العراق.
علاوي الذي كان يتحدث في روما وصف هذه الدول بكونها متفرجة ودعاها إلى المشاركة بشكل اكبر في العراق. وقال علاوي:


في بروكسل وصف وزير خارجية هولندا برنارد بوت تصريحات علاوي بكونها ليست الانسب تماما مضيفا انها اغضبت البعض في باريس. هذا وذكرت انباء ان الرئيس الفرنسي جاك شيراك اعتذر عن حضور مأدبة غداء يقيمها الاتحاد الاوربي يوم غد الجمعة في بروكسل من المفترض ان يحضره رئيس الوزراء اياد علاوي.

جاءت تعليقات بوت مع تهيئ قادة الاتحاد الاوربي لعقد قمتهم التي ستستمر يومين.
وكان الاتحاد قد تعهد في وقت سابق بتقديم 21 مليون دولارا إلى العراق لدعم الانتخابات في كانون الثاني.

قتل اليوم ثلاثة جنود بريطانيين من كتيبة بلاك ووتش التي تركت مواقعها في جنوب العراق وانتقلت إلى منطقة قرب بغداد ووقع الحادث بسبب هجمات شنها مسلحون حسب قول آدم أنغرام، وزير الدولة لشؤون القوات المسلحة.
جرح في هذا الحادث أيضا جنود آخرون لم يكشف عن عددهم حسب قول أنغرام في مجلس العموم.
يذكر ان نقل هذه القوات أثار جدلا في بريطانيا كما أثار مخاوف من ان هذه القوة ارسلت إلى مناطق أخطر من السابقة في جنوب العراق.

أعلن وزير النفط ثامر غضبان ان العراق يهيئ لفرض سلسلة من الاجراءات الامنية تشمل رقابة جوية بهدف حماية خطوط انابيب النفط الرئيسية من اعمال التخريب. جاء ذلك بعد محادثات أجراها الوزير الغضبان مع وزير التجارة التركي كورساد توزمان في أنقرة غير ان الوزير امتنع عن تحديد موعد لاستئناف ضخ النفط من كركوك إلى ميناء جيهان التركي.

تضاربت الأنباء حول صحة الرئيس الفلسطيني ياسر عرفات.
الطبيب الفرنسي Christian Estripeau نفى انباء اوردها الاعلام الاسرائيلي ورئيس وزراء لوكسمبورغ جون كلود جانكر عن ان عرفات قد فارق الحياة في مستشفى بيرسي العسكري في باريس. وقال:

" عرفات لم يفارق الحياة ".

جانكر سحب اقواله لاحقا بينما نفى رئيس الوزراء الفلسطيني احمد قريع هذا النبأ
وقال انه تحدث إلى مسؤولين في باريس أكدوا ان عرفات ما يزال يعالج في قسم العناية المركزة في مستشفى بيرسي في باريس.
يذكر ان عرفات يتلقى العلاج في فرنسا من مرض مجهول لا تتوفر الكثير من التفاصيل عنه غير ان بيانا رسميا ذكر انه يعاني من ارتفاع عدد الخلايا البيض في الدم ومن مشاكل في الجهاز الهضمي.
يذكر أيضا ان الرئيس الفرنسي جاك شيراك زار عرفات في المستشفى في وقت مبكر اليوم.

قال ناطق باسم الهيئة الانتخابية المستقلة انه سيسمح للعراقيين المقيمين في الخارج بالتصويت في انتخابات كانون الثاني المقبل. الناطق وهو فريد آيار قال أيضا ان هذا القرار اتخذ بعد اشهر من النقاش حوله ثم عبر عن أمله في ان يسهم هذا القرار في اضفاء المزيد من الحرية ومن الشفافية على العملية الانتخابية من خلال مشاركة عدد من ابرز المثقفين العراقيين الذين يعيشون في الخارج، حسب قوله.


قالت منظمة اطباء بلا حدود اليوم انها ستسحب كافة موظفيها من العراق حفاظا على حياتهم. جاء ذلك في بيان أوضحت فيه المنظمة انه اصبح من المستحيل تأمين حد معين من الأمن للموظفين التابعين لها سواء أن كانوا من العراقيين ام من غير العراقيين.
يذكر ان قرار منظمة اطباء بلا حدود بالانسحاب من العراق جاء بعد شهرين فقط من تعهدها بالعمل في البلاد رغم تدهور الاوضاع الامنية ورغم اختطاف فتاتين ايطاليتين تعملان في مجال المساعدات الإنسانية آنذاك.

قتل مسلحون مدير قطاع هبهب في بعقوبة اليوم حسب مصادر في الشرطة، ووقع الحادث قرب جسر الغالبية عند عودة المسؤول إلى بيته.
هاجم مسلحون عربة تقل عددا من رجال الحرس الوطني العراقي مما أدى إلى مقتل شخصين، حسب مصادر في الشرطة، الكولونيل علي عبد الله قال ان الحادث وقع صباح اليوم في مدينة المحاويل وان اربعة حراس آخرين اصيبوا في الحادث.

قتل ثلاثة عراقيين في الاقل واصيب سبعة عند انفجار سيارة مفخخة خارج مبنى مجلس محافظة الدجيل اليوم حسب قول ناطق عسكري أميركي.

توفي رجل أردني متأثرا بجراح اصابته خلال هجوم مسلح شنته جماعة عراقية مسلحة غير معروفة اختطفت أيضا ثلاثة من سائقي الشاحنات الاردنيين.

دخلت القوات الاوكرانية في اشتباك مع مسلحين حاولوا تجاوز نقطة تفتيش وسط العراق. وقد تم إلقاء القبض على اثنين من هؤلاء المسلحين وتسليمهما إلى الشرطة العراقية. وقع الحادث في منطقة الصويرة في محافظة واسط.

وفي منطقة خالية في كركوك تم العثور على جثة مقاول كردي اسمه يوسف احمد كان مفقودا منذ ثلاثة اشهر حسب قول الجنرال انور محمد من الحرس الوطني العراقي.

قصفت الطائرات الاميركية اجزاء من الفلوجة اليوم مستهدفة مواقع لمتمردين. فضائية الجزيرة بثت تهديدا لجماعة مسلحة لم تحدد هويتها بتوجيه ضربات إلى المنشآت النفطية والمباني الحكومية في العراق إن شن الاميركيون هجمة شاملة على الفلوجة.
الطائرات الاميركية كانت قد قصفت المدينة خلال الليل ايضا حسب قول مصادر عسكرية كما اشتبكت في معارك في اطراف الفلوجة بعد ان وجه مسلحون قذائف صاروخية في اتجاه رجال المارينز.

قال رئيس وزراء هنغاريا Gyurcsany Ferenc اليوم ان قوات بلاده وعددها ثلاثمائة جندي في العراق قد تسحب في نهاية هذا العام إن لم يتمكن من اقناع المعارضة بدعم بقاء هذه القوات حتى آذار من عام 2005.
من جانب آخر صوت البرلمان الجيكي اليوم لصالح تمديد بقاء القوات الجيكية في العراق لمدة شهرين أي حتى نهاية شباط في العام المقبل. عدد هذه القوات مائة من رجال الشرطة العسكرية ويقيمون في البصرة حيث يعملون في تدريب ضباط عراقيين.

قالت منظمة مراقبة حقوق الانسان أن القوات التي تقودها الولايات المتحدة في العراق أضرت بالقضية ضد الرئيس العراقي المعتقل صدام حسين واركان نظامه من خلال اخفاقها في الحفاظ على الوثائق وفي تأمين الحماية للمقابر الجمعية.
جاء ذلك في تقرير نشرته منظمة مراقبة حقوق الانسان تحت عنوان " وضع الادلة " مضيفة ان هذه الامور ادت إلى ضياع الادلة التي يمكن ان تستخدم في محاكمة صدام ونظامه أو إلى ضياع اجزاء منها في الاقل.
مديرة قسم الشرق الاوسط وشمال افريقيا في المنظمة Sarah Leah Whitson قالت أن الولايات المتحدة والسلطات العراقية كانت تعرف باهمية هذه الوثائق والأدلة بالنسبة لمحاكمة صدام حسين غير انها فعلت القليل للحفاظ عليها، حسب قولها.


تعهد الاتحاد الاوربي بتقديم معونة مادية إضافية قدرها 16.5 مليون يورو إلى العراق لمساعدته في تنظيم الانتخابات. جاء هذا القرار عشية وصول رئيس الوزراء أياد علاوي إلى العاصمة البلجيكية بروكسل.
كريس باتن مفوض العلاقات الخارجية في الاتحاد الاوربي اعتبر في بيان اصدره ان الانتخابات ضرورية بالنسبة لتطور عراق ديمقراطي ومستقل.
وقالت ناطقة باسم المسؤول الاوربي ان الاتحاد يسعى إلى ان تنظم هذه الانتخابات في جميع انحاء العراق على الرغم من مصادر القلق بشأن الوضع الامني.
يذكر ان هذا المبلغ الاضافي يرفع قدر المساعدات الاوربية إلى العراق إلى 31.5 مليون يورو بهدف دعم الانتخابات.
من جانب آخر وجه قادة اوربا برقيات تهنئة إلى الرئيس الأميركي بوش لاعادة انتخابه.
يذكر أيضا ان قادة الاتحاد الاوربي سيلتقون علاوي يوم غد الجمعة لمناقشة مشاركة الاتحاد في تطوير نظام القضاء الجنائي العراقي ودعم قوة حماية تابعة للامم المتحدة وآفاق شروط تجارة تفضيلية بين العراق ودول الاتحاد الاوربي.

قال جنود اميركيون لصحيفة لوس انجلس تايمز لم تذكر الصحيفة اسماءهم ان المتفجرات التي فقدت من منشأة القعقاع بعد الحرب سرقها عدد كبير من اللصوص وان الجنود الاميركيين كانوا قليلي العدد في الموقع ولم يتمكنوا من حمايتها.
الجنود قالوا ايضا انهم ارسلوا في طلب المساعدة من بغداد غير انهم لم يحصلوا على أي رد.
يذكر ان السلطات العراقية اعلمت وكالة الطاقة الذرية الدولية الشهر الماضي باختفاء 380 طنا من المواد شديدة التفجر من منشأة القعقاع.

على صلة

XS
SM
MD
LG