روابط للدخول

مطالبة العراقيين المقيمين في الخارج بالاشتراك في الانتخابات العراقية العامة في كانون الثاني المقبل


حسين سعيد

مستمعينا الكرام اسعدتم بالخير اوقاتا، واهلا بكم معنا في برنامج (قضية في حوار)، التي نخصصها لموضوع مطالبة العراقيين المقيمين في الخارج الاشتراك في الانتخابات العامة المنتظر ان تجرى في كانون الثاني المقبل.
من المعروف ان الخطوات الفعلية على طريق اجراء الانتخابات العراقية العامة، في اواخر كانون الثاني المقبل، بدأت في اول تشرين الثاني بعملية تسجيل الكيانات السياسية والافراد التي تنوي الترشح لانتخابات العامة. والى جانب ما تشهده الساحة العراقية من حوار ونقاش، واخذ ورد، حول طبيعة السجلات التي سيتم الاعتماد عليها لتحديد الناخبين، وفرص اجراء تعداد عام للسكان، وغيرها من المسائل الفنية، التي لم يحسم قسم منها بعد، في خضم كل هذه الامور برز موضوع العراقيين المقيمين في الخارج، وما اذا كان سيسمح لهم بالاشتراك في الانتخابات؟ وكيف؟، وما هي آلية ذلك؟. وبينما لازالت الحكومة العراقية لم تحسم امرها بهذا الشأن، بدأت تنشط الجاليات العراقية المقيمة في الخارج عبر لجان وهيئات تتوزع على بلدان مختلفة في اوروبا واميركا، للمطالبة بما يعتبروه حقهم في المشاركة في العملية الانتخابية.
عن تحركات احدى هذه الهيئات، وما حققته، نستضيف في حلقة هذا الاسبوع من (قضية في حوار) المتحدث باسم لجنة تنسيق منظمات الجاليات العراقية في الخارج للاشتراك في الانتخابات العامة الدكتور صباح السوداني:

على صلة

XS
SM
MD
LG