روابط للدخول

الانتخابات الرئاسية الاميركية


فارس عمر

توجه الاميركيون اليوم الثلاثاء الى صناديق الاقتراع في ما قال مراقبون انها اهم انتخابات رئاسية تشهدها الولايات المتحدة منذ حوالي خمسين عاما. وكان نحو مئة وستة ملايين اميركي أدلوا باصواتهم في انتخابات 2000 التي حملت جورج بوش الى البيت الابيض. ومن المتوقع ان يكون قد شارك في اقتراع اليوم كثر من 121 مليونا.
عن هذا الموضوع اعد قسم الاخبار وشؤون الساعة في اذاعة اوربوا الحرة/اذاعة الحرية تقريرا جاء فيه:


أمضى بوش ومنافسه كيري اليوم الاخير من حملتهما الانتخابية في زيارات سريعة للولايات التي يمكن يمكن ان تشكل الفارق بين النصر والهزيمة.

وقام بوش الذي حرص على ابراز صورته كرئيس حرب قادر على حماية اميركا ضد اخطار امنية متزايدة بزيارة ست ولايات في بحر تسع عشرة ساعة.

وفي خطاب القاه بولاية ايوا تعهد بوش بحماية اميركا من هجمات كتلك التي تعرضت لها في 11 ايلول عام 2001.

واعلن بوش (( صوت بوش بالانجليزية NC110221 ))

"ان اسمى واجبات الرئيس الاميركي هو حماية الشعب الاميركي. وإذا ابدت اميركا ترددا أو ضعفا في هذه الايام العصيبة فان العالم سينزلق نحو ماساة. وهذا لن يحدث في زمني".

كيري ايضا امضى يوم الاثنين في محاولة لكسب ما يمكن كسبه من الاصوات في الساعات الاخيرة متوقفا في ست محطات.

واكد كيري (( صوت كيري NC110203 ))

"ان نتيجة هذا السباق بأيديكم ، وبأيديكم تكمن النتيجة".

وقارن كثيرون من المراقبين انتخابات هذا العام بالسباق المحتدم في انتخابات عام 1960 بين الجمهوري ريتشارد نكسون والديمقراطي جون كندي ، الذي فاز فيه كندي بفارق ضئيل.

واتسمت الحملة الانتخابية هذا العام بانفاق اموال على الدعاية الانتخابية بمقادير لم يُعرف لها نظير في تاريخ الانتخابات الاميركية. فحتى منتصف تشرين الاول أُنفق اكثر من الف ومئتين وعشرين مليون دولار على كيري وغيره من مرشحي الحزب الديمقراطي لعضوية الكونغرس. اما الانفاق على بوش ومرشحي حزبه الجمهوري فبلغ الفا ومئتين وسبعين مليون دولار في الفترة نفسها.

وتقدم بوش بفارق كبير في بداية الحملة ولكن هذه الافضلية على منافسه تراجعت في هلاسابيع الاخيرة من الحملة.

واظهر آخر استطلاع للرأي قبل بدء عملية الاقتراع ان كلا من بوش وكيري يتمتع بنسبة تسعة واربعين في المئة من تأييد الناخبين فيما حصل المرشح المستقل رالف نادر على 1 في المئة.

ولتصويت الناخبين اهميته في الولايات التي لم تقرر لمن تعطي صوتها بسبب نظام المَجْمَع الانتخابي المعتمد في الولايات المتحدة. ويضم المَجْمَع خمسمئة وثلاثة واربعين عضوا موزعين على الولايات الاميركية حسب نسبة كل ولاية من سكان الولايات المتحدة. وفي غالبية الحالات فان المرشح الذي يحصل على غالبية اصوات الناخبين في الولاية يفوز بكل اصواتها في المَجْمَع الانتخابي. وللفوز بالرئاسة يتعين على المرشح ان يحصل على اصوات مئتين واثنين وسبعين عضوا من اعضاء المجمع الانتخابي.

على صلة

XS
SM
MD
LG