روابط للدخول

عرض لمقالات رأي ذات صلة بالشأن العراقي نشرتها صحف عربية صادرة اليوم


ناظم ياسين

من أبرز عناوين الصحف، نطالع:
اغتيال نائب محافظ بغداد وخطف ستة موظفين في شركة سعودية.
الصدر يعلن قوائمه الانتخابية الأسبوع المقبل ويتهم الأميركيين بعرقلة انضمامه إلى العمل السياسي.
--- فاصل ---
صحيفة (الشرق) القطرية قالت في افتتاحيتها المنشورة تحت عنوان (حصار مدينة):
"لقد حاولت القوات الأميركية غير مرة علاج صداع الفلوجة بين اقتحام وحصار تارة وبين تعيين عسكريين عراقيين تارة أخرى، ولم تفلح جميع المحاولات وظل الوضع على ما هو عليه"، بحسب تعبيرها.
وتضيف الافتتاحية أن القوات الأميركية تظن "أن حصار الفلوجة سيقضي على العنف في المدن الملتهبة وهو ظن أو تصور خاطئ، لأن علاج الوضع الأمني العراقي متقطعاً دون رؤية شاملة لن يفيد، ولن يوقف الفوضى الأمنية، ولن يقضى على جيوب المقاومة.. والسؤال الذي يطرح نفسه: ما الحل؟ هل الحل في حصار جديد للفلوجة؟ أم حملة عسكرية مثلما حدث في سامراء؟ أم الحل يكمن في التعجيل بالحل السياسي ورحيل قوات الاحتلال؟
العراق بات يمثل إشكالية كبيرة لن تنتهي بين يوم وليلة، وقد يكون مؤتمر شرم الشيخ بداية على الطريق الصحيح لوقف هذه الفوضى الأمنية التي لم تفرق بين مواطنين أبرياء لا ناقة لهم فيها ولا جمل، وبين عسكريين يحاول رجال المقاومة استهدافهم"، على حد تعبير صحيفة (الشرق) القطرية.

--- فاصل ---
الدكتور محمد الرميحي كتب في جريدة (البيان) الإماراتية يقول:
"التركيبة المعقدة وغير المتناغمة في النسيج العراقي، لم تسمح بمساحة لأي تخطيط مهما كان دقيقا، أن يعرف على وجه الدقة ما يمكن أن يحدث (في اليوم التالي) من الاحتلال الأميركي للعراق، وكل الحديث الدائر عن قصور في التخطيط الأميركي تجاه ما بعد الحرب، هو ذر الرماد في العيون، وتقود هذه الفوضى الى حتمية قد تكون مرسومة"، بحسب تعبيره.
ويعتبر الكاتب أن "ما يحدث في العراق هو حرب أهلية، وأن سميت بتسميات أخرى، طرفاها الأساس أن الطائفتين الكبيرتين (الشيعة والسنة العرب) تتنافسان على السلطة.
الأولى تطمح في الحصول عليها كاملة، لأنها أغلبية وغيبت لزمن طويل عن مركز القرار الحقيقي، والثانية تدافع عن ( حق تاريخي) لها منذ فترة تاريخية طويلة، كان حكم العراق متاحا لها دون منازع أو شريك.
بين هذين الموقفين يأتي موقف الأكراد، الذين تعلموا ولو بصعوبة شديدة، أن اختلافهم هو ضعف لهم جميعا، كما تعلموا استحالة قيام دولة كردية مستقلة، كما كان آباؤهم يحلمون، فاكتفوا بان يكون لهم نفوذ حقيقي في بغداد، واستقلال نسبي في الشمال"، على حد تعبير الدكتور محمد الرميحي.

--- فاصل ---
عرض الصحف الأردنية من مراسلنا حازم مبيضين.
(عمان)

--- فاصل ---
ختام

على صلة

XS
SM
MD
LG