روابط للدخول

الرئيس غازي عجيل الياور يواصل جولته في دول الخليج، التحضيرات تتواصل لهجوم مرتقب على الفلوجة


ميسون أبو الحب

أهلا بكم في ملف العراق الاخباري اليومي أعدته وتقدمه لكم ميسون أبو الحب.

من العناوين الرئيسية:

الرئيس غازي عجيل الياور يواصل جولته في دول الخليج
والتحضيرات تتواصل لهجوم مرتقب على الفلوجة.

في الملف طائفة أخرى من الأخبار والتفاصيل في الحال.


يواصل الرئيس غازي عجيل الياور جولته في دول الخليج التي تشمل الكويت والبحرين ودولة الامارات العربية المتحدة.

ملك البحرين حمد آل خليفة عبر عن أمله في ان تنظم الانتخابات في العراق في موعدها المحدد في كانون الثاني المقبل وان يتمكن العراق من أداء دور فعلي على الصعيدين العربي والعالمي. ملك البحرين عبر أيضا عن دعمه للجهود التي يبذلها الرئيس الياور والحكومة العراقية لاحلال الاستقرار في العراق والخروج من هذه المرحلة الحرجة حسب قوله.
الياور من جانبه اطلع السلطات البحرينية على جهود حكومته لاحلال الأمن وقدم شكره للبحرين لدعمها بغداد في هذه الظروف العصيبة.
سفير العراق في البحرين غسان محسن قال ان محادثات الرئيس الياور والوفد المرافق له تركزت على العلاقات الثنائية التي شهدت تطورا منذ سقوط النظام السابق.
يذكر ان البحرين تساهم في تدريب كوادر مصرفية وفي الدفاع المدني وكذلك عدد من القضاة كما عرضت مساعدتها في تدريب رجال البحرية العراقية وفي تأمين حماية المياه الاقليمية العراقية.


تحيط القوات الأميركية بمدينة الفلوجة وتتهيأ للمعركة الحاسمة. ومن المتوقع ان يشارك في هذه المعركة اكثر من ثلاثة آلاف جندي. من جانب آخر يقوم المقاتلون داخل المدينة بحفر الخنادق وزرع الالغام وتوزيع الاموال على المحتاجين لكسب دعمهم في المواجهة المتوقعة مع القوات الأميركية حسب ما نقلت صحيفة نيويورك تايمز عن عدد من القاطنين في المدينة وعن شهود عيان.
رئيس الوزراء أياد علاوي وعد بتنفيذ هجوم واسع إن لم تسلم الفلوجة المتمردين وان لم تسمح لقوات الأمن العراقية تدعمها القوات الأميركية بدخول المدينة. الصحيفة رأت ان مثل هذا الهجوم اما أنه سيقضي على التمرد بشكل نهائي في الفلوجة ويهيئ الاجواء الملائمة للانتخابات أو انه سيغرق العراق في مرحلة جديدة من اعمال العنف التي ربما تنتشر في اماكن أخرى من البلاد. لم يحدد رئيس الوزراء أياد علاوي موعدا لهذه الهجمة غير ان التهيؤ لها واضح.
المتمردون يسيطرون على الفلوجة منذ ستة اشهر بل ويتحركون بحرية فيها بحيث انهم يحملون شارات كتب عليها اسم الجماعة التي ينتمون اليها مثل جماعة التوحيد والجهاد أو جيش محمد الاول وكتائب العشرينات وغيرها. وذكرت نيويورك تايمز ان الصحفيين الذين يعملون في الفلوجة يحصلون أيضا على بطاقات صحفية يصدرها المتمردون.
يبلغ عدد سكان الفلوجة ربع مليون شخص وقد غادر اغلبهم منازله بسبب المعارك. المتمردون يقولون ان لديهم حوالى 15 ألف مقاتل يحاربون باسلحة الكاتيوشا وصواريخ ارض جو والرشاشات والقذائف الصاروخية إضافة إلى قنابل مصنوعة محليا.
القوات الأميركية من جانبها تعتقد ان عدد المقاتلين بين 3 إلى 4 آلاف محارب.

في سياق متصل، يعتبر قادة الطائفة السنية في العراق ان الاحتمال ضعيف في ان يشارك ابناء هذه الطائفة في انتخابات كانون الثاني المقبل. سبب هذا الامتناع هو الهجوم المرتقب على الفلوجة. وكان رجال الدين السنة قد دعوا إلى مقاطعة هذه الانتخابات أيضا وللسبب نفسه.
الحزب الإسلامي العراقي دعا من جانبه إلى تأجيل الانتخابات في حال لم يتحسن الوضع الامني في المناطق السنية. وعبر مسؤولون في الحزب حسب تقارير صحفية عن اعتقادهم بان ثلاثة ارباع السنة لن يشاركوا في الانتخابات. صحيفة شيكاغو تربيون نقلت عن محسن عبد الحميد رئيس الحزب قوله ان الحل الافضل هو تأجيل الانتخابات حتى تتحسن الاوضاع الامنية.
تقرير نشرته الصحيفة ذكر ان غالبية المحللين والقادة العراقيين يعتقدون ان مشاركة السنة في الانتخابات ضرورية بالنسبة لانشاء الديمقراطية في العراق. فبدونهم قد تعتبر هذه الانتخابات غير شرعية. وهو ما ذكره أيضا قادة سياسيون سنة من احزاب أخرى وأكده محللون أيضا.


مسلسل الرهائن مستمر في العراق إذ اختطف مسلحون مواطنا اميركيا وخمسة اشخاص آخرين يعملون في شركة سعودية. أحد هؤلاء الاشخاص من النيبال التي فقدت اثني عشر من رعاياها على يد خاطفين في آب الماضي. الحكومة النيبالية قالت انها تبذل مساعي لاطلاق سراح الرهينة الجديد. إثنان من الرهائن حارسان عراقيان اطلق الخاطفون سراحهما في ما بعد واحد المختطفين أيضا فيليبيني.
من جانب آخر، وصف رئيس وزراء اليابان جونيشيرو كو إيزومي الوضع الامني في جنوب العراق بكونه غير محزور، وكانت قاعدة يابانية في السماوة قد تعرضت إلى هجوم بالقذائف يوم الاحد لم يؤد إلى وقوع ضحايا. كو إيزومي أكد ان اليابان لن تسحب قواتها من السماوة. أيضا اعلنت جماعة تابعة لناشط القاعدة أبو مصعب الزرقاوي مسؤوليتها عن قطع رأس الرهينة الياباني سوشي كودا حسب بيان نشرته في موقع اسلامي على الانترنيت. الجماعة كشفت أيضا عن ان الحكومة اليابانية عرضت عليها ملايين الدولارات للابقاء على حياة الرهينة غير ان الجماعة رفضت.


في العاصمة البلجيكية بروكسل اجتمع وزراء خارجية الاتحاد الاوربي تمهيدا لقمة قادة الاتحاد التي ستنعقد هذا الاسبوع. ويناقش الوزراء المساعدة التي يمكن تقديمها إلى العراق وملف إيران النووي. هذه المساعدة للعراق ستأخذ شكل حزمة من الاجراءات لا سيما ما يتعلق بتدريب رجال الشرطة ودعم الاجراءات الانتخابية في العراق. هذه الحزمة سيعلن عنها بعد محادثات يعقدها قادة الاتحاد الاوربي مع رئيس الوزراء أياد علاوي يوم الخميس المقبل. ومن شأن هذه الحزمة ان تعرض أيضا في مؤتمر شرم الشيخ الدولي الخاص بالعراق في الثاني والعشرين من هذا الشهر.

ملف العراق الاخباري السياسي انتهى أعدته وقدمته لكم ميسون أبو الحب.
شكرا لاصغائكم والى اللقاء.


الملف الامني:
انفجرت سيارة مفخخة قرب وزارة التربية في منطقة الاعظمية في بغداد مما ادى إلى مقتل عدد من الاشخاص بينهم نساء. أدى الانفجار أيضا إلى اصابة مبنى الوزارة باضرار كما دمر عددا من السيارات. التفاصيل في التقرير التالي:

قال الجيش الأميركي ان مصورا يعمل في وكالة رويترز قتل في مدينة الرمادي خلال معركة نشبت بين رجال المارينز ومسلحين.
في الرمادي أيضا تعرضت دورية اميركية إلى هجوم بدراجة نارية مفخخة.

انفجرت عبوة ناسفة قرب رتل للحرس الوطني العراقي في سامراء وقتلت شخصا واحدا.
وفي كركوك فجر مسلحون ثلاثة أنابيب للنفط مما أدى إلى توقف التصدير عبر تركيا وتوقف ضخ النفط إلى مصفى بيجي. التفاصيل في التقرير التالي:

في الموصل قتل عدد من رجال الأمن العراقيين وجرح آخرون في انفجار سيارتين مفخختين. تفاصيل أخرى عن الاوضاع الامنية في الموصل في الرسالة الصوتية التالية:

وننتقل الآن إلى البصرة في تقرير عن الاوضاع الامنية هناك:

ومن البصرة إلى بعقوبة للاستماع إلى الرسالة الصوتية التالية:


مستمعي الكرام انتهى ملف العراق الامني اعدته وقدمته لكم ميسون أبو الحب.

على صلة

XS
SM
MD
LG