روابط للدخول

كيف ينتخب الاميركيون رئيسهم


فارس عمر

يتوجه الناخبون الاميركيون يوم غد الثلاثاء الى صناديق الاقتراع إما لتجديد ولاية المرشح الجمهوري ، الرئيس الحالي جورج بوش ، أو انتخاب منافِسِه المرشح الديمقراطي السناتور جون كيري ليكون الرئيس الثالث والاربعين للولايات المتحدة. وتختلف الانتخابات الرئاسية الاميركية عنها في البلدان الديمقراطية الاخرى. فكيف ينتخب الاميركيون رؤساءهم؟ عن هذا الموضوع يقدم فارس عمر التقرير التالي.

للاميركيين حقا طريقتهم الخاصة في انتخاب رؤسائهم. فلا هي طريقة برلمانية حيث تقدم الاحزاب والقوى الممثلة في البرلمان مرشحيها ويفوز بالرئاسة المرشح الذي ينال غالبية اصوات النواب. وهذه هي الطريقة المتَّبعة في المانيا والجمهورية التشيكية على سبيل المثال. ولا هي انتخابات مباشرة حيث يصوت الناخبون بالاقتراع المباشر ويفوز بالرئاسة المرشح الذي ينال غالبية اصوات الناخبين ، كما في فرنسا وروسيا مثلا. الطريقة الاميركية فريدة من نوعها وتبدو لغير الاميركيين شديدة التعقيد ايضا. وعلى حين ان السباق الانتخابي في غالبية البلدان الاخرى لا يستغرق إلا بضعةَ اسابيع يتعين على المرشحين للرئاسة الاميركية ان يتسابقوا في ماراثون سياسي يبدأ بالانتخابات التمهيدية مرورا بالمؤتمرات الحزبية وانتهاء بما يسمى نظام المَجْمَع الانتخابي ، الذي يعتبر حلا وسطا بين انتخاب الرئيس في البرلمان وانتخابه بالاقتراع المباشر.

لتبسيط الصورة يمكن تقسيم هذا الماراثون الانتخابي الى اربع مراحل. المرحلة الاولى هي اختيار مرشح الحزب لخوض الانتخابات الرئاسية. ففي غالبية البلدان يختار الحزب المعني مرشحه الرئاسي. ولكن في الولايات المتحدة يقوم انصار الحزب المؤهلون للتصويت باختيار المرشح من بين قائمة مرشحين تُطرح عليهم. وعلى مرشحي الحزب الواحد ان يتنافسوا فيما بينهم ويفوزوا بما يكفي من هذه الانتخابات التمهيدية في الولايات ليضمنوا غالبية مندوبيها الى مؤتمر حزبهم.

المرحلة الثانية في هذا السباق هي مؤتمر الحزب. وفي هذه المرحلة تشارك كل ولاية بمندوبيها وراياتها التي تعلن في قاعة المؤتمر المرشح الذي تؤيده الولاية. وهنا يكون معروفا في العادة من هو المرشح الذي فاز بأكبر عدد من المندوبين الى المؤتمر. فان مندوبي كل ولاية يختارون المفضل لديهم من بين مرشحي الحزب لخوض الانتخابات الرئاسية ضد مرشح الحزب الآخر. ويفوز بترشيح الحزب ، من يحصل على غالبية اصوات المندوبين. وهنا يعترف منافسوه بهزيمتهم ويمحضونه تأييدهم. وفي ختام هذه المرحلة يختار الفائز بترشيح الحزب من يريده لمنصب نائب الرئيس.

بعد ان ينتهي مؤتمر كل حزب من اختيار مرشحه الرئاسي تبدأ المرحلة الثالثة ومعها الحملة الانتخابية الحقيقية بين مرشحي الحزبين الرئيسيين في حالة الولايات المتحدة. وتكون هذه المرحلة أقصر من مرحلة الانتخابات التمهيدية وتتسم بإنفاق اموال ضخمة على الدعاية الانتخابية في وسائل الاعلام المختلفة. وفي هذه المرحلة ايضا يشهد الاميركيون على شاشات التلفزيون مناظرات بين المرشحَّين. وفي الاسابيع الاخيرة يركز المرشحان عادة على الولايات الكبيرة التي تُسمى الولايات المتأرجحة بمعنى الولايات التي يمكن ان تقرر نتيجة الانتخابات بميلها لهذا المرشح أو ذاك.

كما سبقت الاشارة ، فان الرئيس الاميركي لا يُنتخب باقتراع مباشر يدلي فيه الناخبون بأصواتهم لصالح المرشح الذي يريدون رؤيته في البيت الابيض ، بل ان كل ولاية اميركية ممثَّلةُ بعدد معين من الاعضاء في ما يُسمى المَجْمَع الانتخابي. وهؤلاء يصوتون للمرشح الرئاسي نيابة عن الشعب. ويعكس عدد اعضاء المَجْمَع الانتخابي نسبة تمثيل تلك الولاية في الكونغرس. والمرشح الذي يفوز بغالبية اصوات الناخبين في تلك الولاية يفوز بأصوات جميع اعضاء مَجْمَعها الانتخابي. المرشحون الآخرون لا يفوزون عموما بأي اصوات.

ما ان يفوز المرشح بأصوات غالبية الاعضاء في المَجمع الانتخابي لكل ولاية تكون نتيجة الانتخابات قد حُسمت في اذهان المواطنين. ولكن اعضاء المَجْمَع الانتخابي في الحقيقة يجتمعون رسميا ويصوتون للرئيس. ويبلغ اجمالي عدد اعضاء المَجْمَع الانتخابي خمسمائة وثمانية وثلاثين عضوا ويحتاج المرشح الى مئتين وسبعين صوتا انتخابيا للفوز بالرئاسة. وفي الانتخابات السابقة تدخلت المحكمة العليا لحسم الخلاف حول نتيجة التصويت في ولاية فلوريدا. وفي النهاية اصدرت المحكمة قرارها لصالح بوش على الرغم من ان منافسه الديمقراطي آل غور فاز بعدد اكبر من الاصوات على صعيد الولايات المتحدة.

بعد اعلان الفائز في اجتماع للكونغرس بمجلسيه مجلس النواب ومجلس الشيوخ تقام مراسم تنصيب الرئيس الجديد في 21 كانون الثاني.

على صلة

XS
SM
MD
LG