روابط للدخول

طالعتنا صحف عربية صادرة اليوم بعدد من مقالات الرأي ذات صلة بالشأن العراقي


ميسون أبو الحب

اهلا بكم مستمعي الكرام في جولة في الصحافة العربية ترافقكم فيها اليوم ميسون ابو الحب،
ميسون اختارت عددا من الصحف الخليجية أولا وتبدأ بصحيفة الشرق القطرية التي نشرت مقالا لفواز العجمي تحت عنوان تطبيع الاحتلال، وهو مقال ينتقد زيارة الياور إلى الكويت وعدد من الدول العربية الاخرى. ماذا يقول الكاتب ميسون:
الكاتب يتحدث في مقالته عن عجائب الدنيا ومنها في رأيه ما حدث في اول اجتماع للحكومة العراقية بحضور ممثل الاحتلال آنذاك بول بريمر عندما وقف محمد بحر العلوم وقالت أن يوم احتلال العراق سيكون اليوم الوطني العراقي وسيحتفل به العراقيون كل عام.
ينتقل الكاتب فواز العجمي إلى العجيبة الثانية وهي في رأيه الزيارات التي يقوم بها رئيس جمهورية العراق غازي عجيل الياور. ثم ينتقل الكاتب إلى ما يعتبره اكثر مدعاة للعجب وهو استقبال هذه الدول للياور وهو ما يؤكد في نظر كاتب المقالة ان هذه الانظمة تبارك احتلال العراق وتؤيد ما تقوم به قوات الاحتلال. ويقول فواز العجمي اخيرا في مقالته، ان هدف هذه الزيارات هو تطبيع الاحتلال من خلال اعتراف هذه الانظمة العربية بالياور رئيسا في العراق وهو ما يعتبره العجمي من عجب العجاب، حسب ما جاء في مقالته التي نشرتها صحيفة الشرق القطرية.

وننتقل الان إلى صحيفة الحياة التي تصدر في لندن ومقالة تحت عنوان الحماس الشيعي والارتباك السني امام استحقاق الانتخابات بقلم ياسر الزعاترة. ماذا جاء في هذا المقال ميسون:
المقال تناول بالتحليل مواقف مختلف الاطراف في العراق السنية والشيعية منها. الكاتب يرى ان الاطراف الشيعية تشجع على المشاركة في الانتخابات كي تثبت انها تمثل الاغلبية وكي تسترجع حقها الطبيعي بعد عقود او قرون من التهميش.
الجانب السني حسب قول الكاتب يشهد خلافات وعدم اتفاق لا سيما مع استمرار الحملات العسكرية على المدن المتمردة. غير ان الكاتب يلاحظ ان غياب هذه الفئة عن الانتخابات ستكون له مخاطره على حضورها في مستقبل العراق.
بعد ذلك يقدم الكاتب الاردني النصيحة التالية للعراقيين: خيار مقاطعة الانتخابات هو الافضل ليس بالنسبة للسنة فحسب بل للعراق والعراقيين والامة من ورائهم ثم يدعو إلى مواصلة ما يدعوه بالمقاومة حتى تحصل هذه المقاومة على حقها في الحضور السياسي وتستبعد الاخرين، حسب رأي ياسر الزعاترة من الاردن.
شكرا ميسون وننواصل الان جولتنا في الصحف العربية بمطالعة في الصحف المصرية من احمد رجب في القاهرة:

شكرا لاصغائكم مستمعي الكرام ونتابع الان بقية مواد برامجنا من إذاعة العراق الحر في براغ.

على صلة

XS
SM
MD
LG