روابط للدخول

الرئيس العراقي يصرح بأنه يؤيد مواصلة الحوار لحل أزمة الفلوجة فيما يحذر رئيس الوزراء من أن "فرص الحل بدأت تضيق"، بدء عمليات تسجيل الناخبين و الراغبين بترشيح أنفسهم في الانتخابات العراقية


ناظم ياسين

إذاعة العراق الحر من براغ
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
مستمعينا الكرام
أهلا وسهلا بكم إلى الملف العراقي الذي أعده ويقدمه ناظم ياسين، ومن أبرز محاوره اليوم:
الرئيس العراقي يصرح بأنه يؤيد مواصلة الحوار لحل أزمة الفلوجة فيما يحذر رئيس الوزراء من أن "فرص الحل بدأت تضيق"، وبدء عمليات تسجيل الناخبين والراغبين بترشيح أنفسهم في الانتخابات العراقية.
--- فاصل ---
ذكر الرئيس العراقي غازي عجيل الياور أنه يعارض الهجوم الذي يُجرى التخطيط له على مدينة الفلوجة، واتهم إيران بلعب ما وصفه بدور سلبي في العراق.
وكالة فرانس برس للأنباء أفادت بأن ملاحظات الياور وردت في سياق مقابلة صحفية نُشرت اليوم الاثنين.
ونقلت عنه القول لصحيفة (القبس) الكويتية إن "المطلوب أن تقوم قوات التحالف بمواصلة الحوار لتأتي قوات الجيش العراقي، الأمر الذي سيدفع المحايدين إلى عدم الالتحاق بالمتمردين مع هؤلاء الذين يشكلون في الغالب فلول جماعة صدام حسين وقوات جاءت من خارج العراق"، على حد تعبيره.
وفي موضوع آخر، نُسب إليه القول إن "إيران تقوم بدور سلبي في العراق وتقف وراء اغتيال اكثر من 18 ضابط مخابرات عراقيا كما تقوم بدور سلبي في الجنوب العراقي"، بحسب تعبيره.
الياور أكد أيضا أن الانتخابات العامة ستجرى في موعدها المقرر في كانون الثاني المقبل "ما لم يكن هناك رأي فني من المراقبين الدوليين يرون انه لا يمكن إجراؤها لأسباب فنية"، بحسب ما نقل عن الرئيس العراقي.
هذا ومن المقرر أن يتوجه الياور الاثنين إلى البحرين في ختام زيارة رسمية إلى الكويت هي الأولى من نوعها لرئيسٍ عراقي.
--- فاصل ---
تصريحات الرئيس العراقي نشرت بعد يوم واحد من تحذير رئيس الوزراء أياد علاوي من أن "فرص الحل بدأت تضيق" بالنسبة للفلوجة مشيرا إلى بلوغ الاتصالات مراحلها النهائية.
علاوي أكد في مؤتمر صحافي في بغداد الأحد أن الحكومة "لا تزال تمد غصن الزيتون في الفلوجة وفي كل أنحاء العراق ولكن الصبر أوشك على النفاذ. هناك متطلبات واضحة من الحكومة العراقية هي تسليم الإرهابيين أو طردهم من المدينة"، بحسب تعبيره.
كما أكد أن "سيادة القانون هي المسألة الأساسية والمركزية التي تتمسك بها الحكومة"، مضيفاً أن "هذا موضوع يجب أن يحصل في كل العراق والحكومة مصممة وعازمة. قد يبدو للبعض أن شيئا من التساهل كان هناك حتى الآن. نعم. فنحن حريصون على ألا تكون إسالة الدماء هي الطريق لكن مع الأسف هذه القوى الباغية لا تعرف هذه الحقيقة وتحاول إيذاء الشعب العراقي بشكل مستمر"، على حد تعبيره.
وأضاف علاوي قائلا:
(صوت رئيس الوزراء العراقي)
--- فاصل ---
وفي حديثٍ لإذاعة العراق الحر عن تطورات الوضع على صعيد الاستعدادات العسكرية لشن هجوم حاسم على الفلوجة، قال المحلل العسكري العقيد الركن علي حسين جاسم عضو المعهد الملكي البريطاني لدراسات القوات المسلحة في لندن:
(صوت المحلل العسكري)
--- فاصل ---
على صعيد الاستعدادات لإجراء الانتخابات العامة، صرح مسؤول في المفوضية العليا المستقلة للانتخابات في العراق بأن عمليات تسجيل الناخبين والراغبين في ترشيح أنفسهم بدأت الاثنين.
فرانس برس نقلت عن الناطق باسم المفوضية فريد أيار أن "عملية تسجيل الناخبين بدأت اليوم في جميع أنحاء البلاد وهي تسير بشكل جيد حتى الآن"، على حد تعبيره.
وأضاف ردّاً على سؤال حول المخاوف الأمنية "لسنا قلقين بشان الأمن فالأمور تسير بشكل جيد"، بحسب ما نقل عنه.
وكان أيار ذكر الأحد أن المفوضية تتلقى رسائل تطالب بالتراجع عن تنظيم الانتخابات وتهدد باغتيال القائمين عليها مع عائلاتهم.
--- فاصل ---
في طوكيو، حصل رئيس الوزراء الياباني جونيتشيرو كويزومي اليوم الاثنين على دعمٍ عام على ما يبدو لرفضه سحب القوات اليابانية من العراق رغم قتل رهينةٍ هناك على أيدي خاطفيه.
لكن قتل الشاب شوسي كودا أثار من جديد مناقشات واسعة بشأن ما إذا كان يتعين تمديد مهمة القوات اليابانية عندما ينتهي تفويضها في كانون الأول.

وفي هذا الصدد، نقلت رويترز عن صحيفة (اساهي) الليبرالية واسعة الانتشار قولها في مقال افتتاحي" لا يمكن أن نرضخ للتهديدات. حياة شخص كانت في خطر ولكن هذا القرار كان لا مناص منه "، بحسب تعبيرها.
فيما اعتبر محللون أن من المحتمل أن تكون الآثار المباشرة الناجمة عن قتل الرهينة محدودة لأن كثيرين من اليابانيين العاديين ينحون باللائمة على الضحية في تعريض نفسه للخطر بالذهاب إلى بلدٍ خُطف فيه عشرات الأجانب وقُتل أكثر من 35 منهم.
وقال المعلق السياسي اتسو ايتو إن"كودا ذهب ليس كصحافي وليس كعضو في منظمة أهلية ولكن كسائح، ولا أعتقد انه يوجد تعاطف كبير"، بحسب ما نقلت عنه رويترز.
--- فاصل ---
أخيرا، وفي دبي، نفت فضائية (العربية) اتهام جماعات إسلامية لها باتخاذ توجّه موال للولايات المتحدة في تحرير الأخبار وذلك بعد يوم واحد من انفجار سيارة ملغومة أمام مكتبها في بغداد.
رويترز نقلت عن بيان أصدرته القناة التي تتخذ من دبي مقرا لها "منذ دخول العربية إلى ساحة الحدث العراقي ألزمت المحطة نفسها بسياسة واضحة ومحددة مفادها السعي الدؤوب لالتزام خط الحيادية والتوازن في نقل المعلومة كما تحدث على أرض الواقع وتجنب الانحياز إلى أي جهة من جهات الصراع"، بحسب تعبيرها.
--- فاصل ---
وبهذا، مستمعينا الكرام، ينتهي ملف العراق الإخباري...إلى اللقاء.



مستمعينا الكرام:
نحييكم مجدداً إلى ملفٍ إخباري يتضمن متابعاتٍ للأوضاع الأمنية كما تناولتها وكالات الأنباء ومراسلو إذاعة العراق الحر في تقاريرهم من مواقع الأحداث.
ونبدأ في بغداد حيث أعلنت الشرطة أن مسلحين اغتالوا نائب محافظ بغداد وأصابوا عددا من حراسه الشخصيين بجروح اليوم الاثنين في منطقة الدورة.
مزيد من التفاصيل في سياق المتابعة التالية من مراسلنا في بغداد.
(رسالة بغداد الصوتية)
--- فاصل ---

من إذاعة العراق الحر في براغ، نواصل متابعاتنا للأوضاع الأمنية.
في الرمادي، أعلنت مصادر طبية مقتلَ ستة أشخاص هناك الاثنين.
فرانس برس نقلت عن الطبيب حمدي الراوي من المستشفى العام في المدينة "استلمنا ست جثث بينما أُدخل 15 جريحا المستشفى" موضحا انهم "سقطوا في غارة جوية".
لكن ناطقا عسكرياً أميركياً صرح بأن الطيران لم يشن أي غارة في الرمادي الاثنين.
من جهة أخرى، ذكر الجيش الأميركي اليوم أن أحد عناصر مشاة البحرية (المارينز) قتل وأُصيب أربعة آخرون بجروح الأحد خلال مواجهات في الرمادي.
وبذلك يرتفع عدد قتلى الجيش الأميركي إلى 1113 منذ بدء الحرب في آذار 2003، بحسب ما أفادت فرانس برس نقلا عن إحصائيات البنتاغون.
وفي بعقوبة، ذكرت الشرطة أن رجالا مسلحين وملثمين قتلوا ضابطا في الجيش العراقي السابق صباح الاثنين.
مزيد من التفاصيل عن هذا الحادث ومستجدات أمنية أخرى مع مراسلنا في بعقوبة.

(رسالة بعقوبة الصوتية)
--- فاصل ---
ومن الموصل، وافانا مراسل إذاعة العراق الحر بالمتابعة التالية لمستجدات الأوضاع الأمنية هناك.
(رسالة الموصل الصوتية)
--- فاصل ---
أخيراً، ومن النجف، أفاد مراسلنا بأن المدينة شهدت خلال الساعات الأربع والعشرين الماضية تحليقاً مكثّفاً للطيران الأميركي فيما ضاعفت قوات الأمن العراقية من أعداد دورياتها السيّارة.
التفاصيل في سياق المتابعة التالية.
(رسالة النجف الصوتية)
--- فاصل ---
وبهذا، مستمعينا الكرام، ينتهي الملف الخاص بمتابعات الأوضاع الأمنية... شكراً لإصغائكم.

على صلة

XS
SM
MD
LG