روابط للدخول

تطورات الشأن العراقي


أياد الكيلاني

مستمعينا الكرام ، أرحب بكم إلى ملف العراق الإخباري الذي نسلط فيه الضوء على تطورات الشأن العراقي من خلال ما أوردته وكالات الأنباء وتقارير مراسلينا. العرض أعده اليوم أياد الكيلاني ويقدمه لكم صحبة الزميل المخرج (نبيل خوري).



سيداتي وسادتي ، نقلت وكالة رويترز للأنباء عن قائد عسكري رفيع تأكيده اليوم الجمعة بأن عناصر من مشاة البحرية الأمريكية تتأهب لشن هجوم في مدينتي الفلوجة والرمادي . وقال الBrigadier General Denis Hajlik للصحفيين في قاعدة قريبة من الفلوجة: نعد العدة لشن عملية كبيرة. وأضاف: إذا فعلنا ذلك فستكون عملية حاسمة وسنسحقهم. ومضى Hajlik - نائب قائد الفوج الأول لمشاة البحرية الأمريكية – إلى أن العملية المتوقعة تشمل مدينتي الفلوجة والرمادي التي يسيطر عليهما متمردون ، وستشارك فيها قوات عراقية. وتذكر الوكالة بأن القوات الأمريكية تقصف أهدافا في الفلوجة في محاولة لسحق المتمردين والقضاء على المقاتلين الأجانب بقيادة أبو مصعب الزرقاوي حليف القاعدة وأكبر عدو للولايات المتحدة في العراق. ويقول الجيش الأمريكي إن المتشدد الأردني له قواعد في هاتين المدينتين السنيتين. وقال الMajor James West الضابط بمخابرات مشاة البحرية إن أعمال العنف يمكن أن تستمر في العراق حتى إذا تم القضاء على الزرقاوي. وقال للصحفيين: حتى إذا تمكنا من النيل من الزرقاوي فإن هذا لا يعني أن المسألة انتهت. وأضاف أن عدد سكان الفلوجة انخفض إلى 50 ألفا أو 60 ألفا من أصل 350 أتلف نسمة لان العديد من الأسر فرت بحثا عن الأمان. وقال سكان في الفلوجة إن المدينة كانت بصفة عامة هادئة اليوم الجمعة بعد قصف ليل الخميس في منطقتها الشرقية. ولم ترد تقارير عن سقوط ضحايا. وكانت الحكومة العراقية المؤقتة المدعومة من الولايات المتحدة أبلغت زعماء الفلوجة أنه يتعين عليهم تسليم الزرقاوي والسماح لقوات الأمن العراقية باستعادة السيطرة على المدينة أو مواجهة عمل عسكري. وحث رئيس الوزراء العراقي المؤقت أياد علاوي شعب الفلوجة أمس الخميس على انتهاز ما وصفه بأنه الفرصة الأخيرة لحل سلمي لكنه لم يحدد مهلة.

------------------فاصل-----------

مستمعينا الكرام ، تزايد قلق اليابان اليوم الجمعة بشأن مصير رهينة ياباني في العراق مع مرور بعض الوقت على انتهاء المهلة التي حددها الخاطفون لإعدامه إذا لم تسحب طوكيو قواتها من العراق.
وقالت جماعة أبو مصعب الزرقاوي حليف القاعدة في شريط فيديو على شبكة الإنترنت صباح الأربعاء بتوقيت اليابان إنها ستعدم شوسي كودا (24 عاما) خلال 48 ساعة إذا لم تلب الحكومة مطلبها. وقالت اليابان ان القوات ستبقى.
وقال كبير أمناء مجلس الوزراء هيرويوكي هوسودا في مؤتمر صحفي: مر وقت طويل ولذلك فإننا نشعر بالقلق. وأضاف أن الحكومة مازالت تتحرى صحة تقرير يفيد بالعثور على جثة آسيوي قرب تكريت مسقط رأس الرئيس العراقي المخلوع صدام حسين.
وقالت الشرطة في تكريت إنه عثر على جثة شخص مجهول بالقرب من البلدة لكن من غير المرجح أن تكون جثة الرهينة الياباني شوسي كودا.
وكان عثر على جثة مليئة بآثار طلقات رصاص وما يبدو انه آثار حروق على الرسغين ، بالقرب من تكريت صباح أمس الخميس.
وقالت الشرطة إن الضحية له بشرة سمراء داكنة وله شارب وكان يرتدي قميصا أبيض وسروالا واسعا شائع الاستخدام في الهند وباكستان وهو ما يتناقض مع ملامح الرهينة الياباني.
ولم يتضح متى انتهت المهلة لكن وسائل الإعلام نقلت عن مسؤولين يابانيين قولهم إنهم يعتقدون أن المهلة انتهت في الساعة الثانية صباحا بتوقيت طوكيو (1700 بتوقيت جرينتش أمس الخميس).

---------------فاصل--------------

سيداتي وسادتي ، صرح الأمير تركي الفيصل سفير المملكة العربية السعودية في بريطانيا بأن العراق أصبح قطبا جاذبا للإرهابيين الأجانب منذ غزو العراق الذي قادته الولايات المتحدة وانه ليس هناك قوات كافية للتعامل مع الوضع.
كما صرح الأمير تركي وهو رئيس سابق للمخابرات السعودية بأن تفتيت العراق قد يمثل تهديدا كبيرا للسلام الدولي.
ونقلت عنه وكالة رويترز تأكيده بأن غزو العراق في آذار عام 2003 وما تلاه من حلٍّ لقوات الأمن العراقية خلق فراغا تسلل منه المتشددون.
وأضاف الأمير تركي: العراق قطب جاذب للإرهابيين. الغزو بالتأكيد لم يلب توقعات الرئيس الأمريكي جورج بوش بأن تكون نهاية للإرهاب في جانبنا من العالم.
وأضاف: كل ما في الأمر انه لا توجد قوات أمنية كافية في الميدان تفي بمتطلبات الوضع. ومضى إلى أن هناك حاجة لنشر قوات أكثر بكثير في العراق لكنه لم يحدد عددا.
وأعرب الأمير تركي عن أمله في أن تنال خطة سعودية طرحت في تموز لإحلال قوات أمن متعددة الجنسيات من دول عربية وإسلامية محل القوات الأمريكية والأجنبية الأخرى ، أن تنال فرصة بعد الانتخابات الرئاسية الأمريكية التي ستجري الأسبوع القادم ، وتابع واصفا الخطة بأنها لاتزال على الطاولة. اعتقد أنها لم تبحث بعد بسبب الانتخابات ، مؤكدا أن الخطة تحظى بتأييد العالمين الإسلامي والعربي.
-----------------فاصل-------------

بهذا ، مستمعينا الكرام ، بلغنا نهاية الملف العراقي الإخباري. شكرا لمتابعتكم ، مع دعوتكم إلى الاستماع إلى الفقرة التالية من برامجنا.




سيداتي وسادتي ، ننتقل بكم الآن إلى ملفنا الأمني اليومي ، ونتوجه أولا إلى مدينة بعقوبة حيث اغتيل ظهر اليوم معاون محافظ ديالى. التفاصيل في الرسالة الصوتية التالية من مراسلنا هناك (سالم حسين)
(بعقوبة)

---------------فاصل-------------

ثم نتجه شمالا نحو مدينة كركوك حيث وافانا بآخر المستجدات الأمنية فيها مراسلنا هناك (سوران داودي).
(كركوك)

-----------------فاصل-----------

ونبقى في الشمال ، ولكن هذه المرة في الموصل لنستمع إلى التقرير الأمني الذي بعث به إلينا من هناك مراسلنا في المدينة (أحمد سعيد).
(الموصل)

---------------فاصل-----------

وأخيرا نصطحبكم ، مستمعينا الكرام ، إلى البصرة لنطلع على آخر المستجدات الأمنية في هذه المدينة الجنوبية ، وذلك من خلال التقرير الصوتي التالي من مراسلنا (فائق الخالدي).
(البصرة)

---------------فاصل-------------

بهذا ، مستمعينا الكرام ، بلغنا نهاية ملفنا الأمني اليومي لهذا اليوم. أعده وقدمه إلى حضراتكم أياد الكيلاني وبمشاركة مراسلينا في مواقع الأحداث ، وذلك من استوديوهات إذاعة العراق الحر في براغ بإشراف المخرج (نبيل خوري).

على صلة

XS
SM
MD
LG