روابط للدخول

متابعة للتطورات في الفلوجة و الرمادي


فوزي عبد الأمير

طابت اوقاتكم مستمعي الكرام
أعلن الجيش الاميركي ومصادر طبية ان شخصين قتلا واصيب ستة اخرون بجروح بينهم جندي واحد من قوات المارينز و ذلك في مواجهات شهدتها مدينة الرمادي اليوم.
في سياق متصل اشارت صحيفة نيويورك تايمز الاميركية في عددها الصادر اليوم، اشارت الى ان الجيش
الامريكي و الحكومة العراقية يفقدان بسرعة السيطرة على مدينة الرمادي، التي اعتبرتها الصحيفة، اكثر اهمية استراتيجية من الفلوجة، معقل اعمال العنف المناوئ للاميركيين.
و نقلت نيويورك تايمز، عن الشيخ علي الدليمي و هو من رؤساء العشائر في الرمادي ان المحافظة أصبحت في حالة فوضى، وأضاف انه لا وجود لحكومة رئيس الوزراء العراقي اياد علاوي في المدينة.
--
الصحيفة الاميركية لفتت ايضا في تقريرها الى ان مشكلة الرمادي، تؤثر بشكل سلبي على خطط القوات الاميركية لإجتياح مدينة الفلوجة، و ذلك بسبب التنسيق الوثيق بين مجموعات المسلحين في المدينتين.
و نقلت صحيفة نيويورك تايمز، عن مسؤولين في قوة مشاة البحرية الأمريكية- المارينز، ان الأمر الذي يزيد من تفاقم المشاكل هو أن المسلحين يتدفقون على الرمادي، منذ أن صعد مشاة البحرية الهجمات الجوية ضد المقاتلين في الفلوجة.
و لهذا يرى مسؤولون اميركيون، ان الهجوم على الفلوجة، يمكن ان تسبقه عمليات رئيسية للاستيلاء على مدينة الرمادي، واغلاق نقاط العبور على الحدود السورية لمنع المقاتلين الأجانب من الدخول الى العراق.
و لفتت الصحيفة الاميركية، الى ان هذه العملية القتالية الواسعة تنال موافقة متنامية في أوساط القادة العسكريين الأميركيين ومسؤولي الحكومة العراقية للقضاء على اعمال التمرد في المدينتين المتقاربتين.
لكن نيويورك تايمز، نقلت عن كبار ضباط المارينز ان توقيت و قرار تنفيذ أية هجمات أو اغلاق المعابر الحدودية مرتبط برئيس الوزراء العراقى اياد علاوي.
و قال الجنرال جون ساتلر، الذي يتولى قيادة نحو اربعين الف عسكري من المارينز في غرب و وسط العراق، قال اذا ما طُــلب منا التحرك، فان الأمر سيكون حاسما. وسيكون الهدف تقليص الأضرار و الاصابات و انجاز المهمة بسرعة وحسم. ونحن هنا ليس لتدمير المدينتين بل لنعيد الامن و الاستقرار اليهما.
--
في السياق ذاته اشارت و كالة رويترز للانباء في تقرير لها من بغداد، الى ان الاستعدادات تتجاوز قضية السيطرة على مديني الفلوجة و الرمادي، و تنقل عن مسؤولين اميركيين ان تحطيم الجماعات المسلحة في المدينتين، سوف يوجه ضربة للعنف المنتشر في العراق، و تنقل الوكالة عن عسكريين رفيعي المستوى، ان القيادة العسكرية، منتبهة الى ان أي هجوم على الفلوجة والرمادي يمكن ان يؤدي الى اندلاع موجة من المعارضة في مدن سنية اخرى و ربما في مدينة الصدر ببغداد ايضا، لكنهم يؤكدون انهم مستعدون لمواجهة مثل هذه الحالات الطارئة، و يؤكدون انه من الضروري، ان يتم اتخاذ عدد من القرارات العسكرية والسياسية الهامة قبل أي هجوم.
و تختم رويترز تقريرا بالاشارة الى ان آلافا من جنود المشاه و البحرية الاميركية المارينز، يرافقهم آلاف من الجنود و ضباط الشرطة و القوات الخاصة العراقية، المدربين والمؤهلين حديثا، يمكن ان يهاجموا الفلوجة من اتجاهات متعددة، باستخدام الدبابات والمدفعية وقذائف الهاون ضد مواقع المسلحين، التي أضعفتها الضربات الجوية والقتال الشديد في الأسابيع الأخيرة.
مستمعي الكرام
المزيد عن تطورات الاوضاع على محور الفلوجة، تستمعون اليها في سياق التصريحات التالية التي ادلى بها وكيل وزير شؤون الامن القومي الدكتور عقيل الصفار، لمراسلنا في بغداد نبيل الحيدري
(حوار)

على صلة

XS
SM
MD
LG