روابط للدخول

عرض لمقالات رأي ذات صلة بالشأن العراقي نشرتها صحف عربية صادرة اليوم


سميرة علي مندي

سيداتي و سادتي
مرحبا بكم في جوله جديدة على الصحف العربيه التي تناولت الشان العراقي وقد طالعتها لنا اليوم سميره علي مندي ونبدا جولتنا كالمعتاد بابرز العناوين
نقراء في الشرق الاوسط
كويزومي يرفض سحب القوات اليابانية بعد اختطاف ياباني في العراق وجماعة الزرقاوي تمهله 48 ساعة للاستجابة لطلباتها
نائب رئيس الوزراء العراقي يعلن بدء تنفيذ مشاريع إعادة إعمار النجف
برهم صالح يبحث مع السيستاني الأمن والانتخابات وبدء عملية إحصاء الناخبين في النجف
الصليب الأحمر يزور السجناء العراقيين في سجن أبو غريب بينهم عشرة تقول أميركا إنهم محتجزون لانتهاكات أمنية كبيرة
الاحتفال بتخرج الفوج العاشر من الشرطة العراقية في الأردن
وفي الحياه نقرا
خطة اقتحام الفلوجة تشمل السيطرة على الرمادي واغلاق الحدود السورية لمنع تدفق "المقاتلين الأجانب"
سميره في صحيفه الحياة اللندنية كتب عبد الوهاب بدرخان عن اليوم التالي ترى ماذا يقصد الكاتب باليوم التالي؟
فريال الكاتب يرى بان بين غزة والفلوجة كثير من التشابه. الأولى يريد الاسرائيليون الانسحاب منها، لكن بعد تكسيرها وقتل أكبر عدد من الناشطين فيها ضد الاحتلال. اما الفلوجة فيريد الأميركيون اقتحامها واحتلالها واخضاعها، بعدما أصبحت معقلاً لمقاومة الاحتلال ولـ«المقاومة الفالتة» التي يشار اليها بالارهاب على حد قول الكاتب.
ثم يخلص الكاتب الى القول
تبدو معركة الفلوجة كأنها معركة بغداد المؤجلة سنة ونصف سنة بعد سقوط العاصمة.. طبعاً سيكون ثمن السيطرة على الفلوجة ثقيلاً، لا يتوقف الاميركيون عنده، اما الحكومة العراقية فهي في منأى عن المحاسبة. ويتسائل الكاتب كيف ستتعامل الحكومة العراقية مع «اليوم التالي» وما يحمله من مفاجآت، وهل تتجه الى مدينة أخرى للموافقة على تدميرها إذا ظهرت المقاومة فيها؟ كل ذلك ممكن من أجل السيطرة لكن من/ وكيف يعيد وصل الاشلاء بعد تناثرها على هذا النحو، العراقيون لا الأميركيون معنيون بهذه المسؤولية وعليهم ألا يفوتوا أي فرصة لتجنب الحل العسكري المزمع.
.......................فاصل .......................
مستمعي الكرام عرض للصحف المصريه من مراسلنا في القاهره احمد رجب
.................................فاصل......................
بهذا مستمعي الكرام تنتهي جولتنا على الصحف العربيه الصادره هذا اليوم في لندن والقاهرة, شكرا لاصغائكم وارجوا ان تبقوا مع بقيه فقرات برامجنا.

على صلة

XS
SM
MD
LG