روابط للدخول

تطورات الشأن العراقي


أياد الكيلاني

مستمعينا الكرام ، أرحب بكم إلى ملف العراق الإخباري الذي نسلط فيه الضوء على تطورات الشأن العراقي من خلال ما أوردته وكالات الأنباء وتقارير مراسلينا. العرض أعده اليوم أياد الكيلاني ويقدمه لكم صحبة الزميل المخرج (ديار بامرني).

-----------------فاصل---------

سيداتي وسادتي ، نقلت وكالة رويترز للأنباء عن جماعة يقودها حليف القاعدة أبو مصعب الزرقاوي تأكيدها بأنها ستعدم رهينة يابانيا خطفته في العراق إذا لم تسحب الحكومة اليابانية قواتها من البلاد خلال 48 ساعة ، غير أن رئيس الوزراء Junichiro Koizumi قال اليوم الأربعاء إن القوات اليابانية ستبقى ، ما أكده أيضا وزير الخارجية Nobutaka Machimura في مؤتمر صحافي عقده اليوم في طوكيو:

Audio – NC102733 – Machimura

ليس هناك ما يجعلنا نسحب قواتنا من العراق ، مهما كان السبب. أما الرابع عشر من كانون الأول المقبل فهو الموعد الذي سنحدد فيه إن كان علينا إبقاء هذه القوات في العراق أم لا.

وقال كبير المتحدثين باسم الحكومة اليابانية إن الرهينة قد تبين مبدئيا انه يدعى شوسي كودا (24 عاما) من سكان فوكوكا بجنوب اليابان. وقالت عائلة كودا إنه كان مسافرا في الخارج.
وتشكل أزمة الرهينة تحديا لKoizumi الذي قرر إرسال قوات يابانية إلى العراق على الرغم من معارضة قوية من الرأي العام لهذه الخطوة.
وقال Koizumi إن اليابان لن تذعن للإرهاب على الرغم من احتجاز ياباني رهينة في العراق. وأضاف في بيان : لا يمكن أن نتهاون مع الإرهاب ولن نذعن للإرهاب ، ولن نسحب قوات الدفاع الذاتي ، وهي إشارة إلى الجيش الياباني.
وكانت منظمة "قاعدة الجهاد في بلاد الرافدين" أكدت في شريط فيديو على الإنترنت أمس الثلاثاء: إننا نمهل الحكومة اليابانية 48 ساعة لتسحب قواتها من العراق أو يلتحق هذا الكافر بأسلافه بيرج وأخوانهم بالكفر .
وكان البيان يشير بذلك إلى الأمريكي نيك بيرج الذي أعدمته الجماعة في أيار المنصرم.

----------------فاصل-----------

مستمعينا الكرام ، قالت الولايات المتحدة يوم الثلاثاء إنها لا ترى ضرورة لتدخل الأمم المتحدة في البحث عن ما يقرب من 380 طنا من المتفجرات فقدت في العراق ولكن روسيا قالت إن مجلس الأمن يجب أن يباشر الموضوع.
وقال اندريه دينيسوف سفير روسيا في الأمم المتحدة "إنها مسألة يجب أن يتناولها مجلس الأمن" داعيا المجلس الذي يضم 15 دولة إلى مناقشة المتفجرات المفقودة وعودة مفتشي الأمم المتحدة إلى العراق في نهاية المطاف.
وقال دينيسوف "يتعين علينا أن نستجيب لاختفاء المتفجرات في العراق ورغبة البعض على الأقل من المسؤولين العراقيين للترحيب باستئناف عمليات التفتيش." وروسيا مثل الولايات المتحدة عضو دائم في مجلس الأمن الدولي ولها حق النقض.
وقال ريتشارد ارميتاج نائب وزير الخارجية الأمريكية إن خبر المتفجرات المفقودة تعتبر صدمة.
وانتهز جون كيري المنافس الديمقراطي على منصب الرئاسة الأمريكية الفرصة سريعا متهما الرئيس جورج بوش بارتكاب خطأ فادح بينما قلل مسؤولة الحكومة الأمريكية من أهمية الموضوع قائلين إن الحقائق ليست جلية.
وبعد خبر المتفجرات المفقودة قال جون دانفورث سفير الولايات المتحدة في الأمم المتحدة إن هناك ضرورة فورية لمعرفة متى اختفت المتفجرات وماذا حدث لها.
وقال إن أفضل شيء هو أن يوكل هذا الأمر إلى مجموعة مسح العراق وهي قوة مهام بقيادة وكالة الاستخبارات المركزية الأمريكية (سي. اي. ايه.) كانت قد أخفقت في العثور على أسلحة الدمار الشامل في العراق التي كانت ذريعة رئيسية للغزو الذي قادته الولايات المتحدة العام الماضي.

-----------------فاصل-------------

سيداتي وسادتي ، نسبت وكالة رويترز إلى الحكومة العراقية التي تدعمها الولايات المتحدة قولها أمس الثلاثاء إن "إهمالا جسيما" من جانب حلفائها الذين تقودهم الولايات المتحدة أدى إلى مذبحة راح ضحيتها 49 من مجندي الجيش العراقي هذا الأسبوع.
وكان مسلحون يتخفون في زي رجال شرطة قد أطلقوا النار على رؤوس المجندين العزل من الخلف بعد أن أوقفوهم وهم في طريق العودة إلى ديارهم لقضاء عطلة في واحدة من أعنف الهجمات على قوات الأمن العراقية الناشئة.
وأبلغ رئيس الوزراء العراقي أياد علاوي المجلس الوطني العراقي المؤقت أنه يعتقد أن الحادث الذي استشهدت فيه مجموعة كبيرة من أفراد الحرس الوطني كان نتيجة "إهمال جسيم" من جانب بعض من القوات المتعددة الجنسيات.
ومضى علاوي إلى القول:

Audio – (RFE/RL Upload) – Allawi1 (Arabic)

وكان أبو مصعب الزرقاوي حليف القاعدة أعلن مسئوليته عن الهجوم.
وخفف وزير الدولة العراقي لشؤون الأمن القومي لاحقا من لهجة الحكومة قائلا انه لا يلقي باللائمة على أي جهة ولكنه ينتظر نتائج التحقيق المقرر الكشف عنها خلال ثلاثة أسابيع.
وقال مصدر مقرب من علاوي إن رئيس الوزراء أمر المحققين بمحاولة اكتشاف ما إذا كان المهاجمون قد حصلوا على معلومات من داخل المؤسسات الأمنية.
أما القوات متعددة الجنسيات فلقد أصدرت بيانا جاء فيه: "كانت مذبحة متعمدة ومنظمة قام بها إرهابيون. هم وليس أحد غيرهم من ينبغي أن يتحمل المسؤولية الكاملة عن هذه الأفعال الشنيعة."

-------------------فاصل------------

بهذا ، مستمعينا الكرام ، بلغنا نهاية الملف العراقي الإخباري. شكرا لمتابعتكم ، مع دعوتكم إلى الاستماع إلى الفقرة التالية من برامجنا.




سيداتي وسادتي ، ننتقل بكم الآن إلى ملفنا الأمني اليومي ، ونتوجه معكم على الفور إلى مدينة الموصل حيث يوافينا مراسلنا هناك (أحمد سعيد) بآخر مستجدات الوضع الأمني.
(الموصل)

------------------فاصل--------

أما في بعقوبة فلقد قام بتغطية الأوضاع الأمنية فيها مراسلنا هناك (سالم حسين) ضمن الرسالة الصوتية التالية:
(بعقوبة)

---------------فاصل------------

ومن أجل الاطلاع على الوضع الأمني في مدينة البصرة الجنوبية اتصلنا بمراسلنا هناك (فائق الخالدي) ، ليوافينا بالتقرير الصوتي التالي:
(البصرة)

------------------فاصل-----------

وأخيرا نتوقف في العاصمة بغداد لنستمع إلى ما رصده مراسلنا فيها (أحمد الزبيدي) من آخر التطورات في الحالة الأمنية في بغداد.
(أحمد الزبيدي)

-----------------فاصل------------

بهذا ، مستمعينا الكرام ، بلغنا نهاية ملفنا الأمني اليومي لهذا اليوم. أعده وقدمه إلى حضراتكم أياد الكيلاني وبمشاركة مراسلينا في مواقع الأحداث ، وذلك من استوديوهات إذاعة العراق الحر في براغ بإشراف المخرج (ديار بامرني.

على صلة

XS
SM
MD
LG