روابط للدخول

الأنتهاكات التي قامت بها الأجهزة الأمنية للنظام السابق بحق النساء المعتقلات في السجون العراقية


ديار بامرني

طابت اوقاتكم مستمعينا الكرام

على مدار سنين طويلة قام نظام صدام السابق بانتهاكات جسيمة ارتكبت على نطاق واسع في العراق طالت شتى قطاعات المجتمع. وكان من بين هذه الانتهاكات، الجرائم التي ارتكبت على أيدي أجهزة المخابرات والأمن و التي ادت الى "اختفاء" الآلاف من المعتقلين، واستخدام عقوبة الإعدام بشكل واسع والاعتقالات التعسفية دون تهم أو محاكمة، والمحاكمات البالغة الجور والمحاكمات السرية، والتعذيب المنهجي للمشبته في أنهم معارضون سياسيون ، واحتجاز سجناء الرأي، والنفي القسري.

وبالرغم من أن القوانين المحلية تحظر هذه الأنتهاكات ، ظل التعذيب يُستخدم بصورة دؤوبة في السجون والمعتقلات العراقية على مدى العقود الماضية. وعلى مر السنين، أجرت منظمة العفو الدولية مقابلاتٍ مع مئاتٍ من ضحايا التعذيب أو أقاربهم، وكثيرون منهم يعيشون حالياً ضحايا لعاهاتٍ بدنية أو نفسية دائمة.

ومن بين الضحايا أشخاص اعتُقلوا للاشتباه في قيامهم بأنشطة سياسية مناهضة للحكومة، كأن يُتهموا بأنهم على صلةٍ باحدى الجهات السياسية او الدينية , أو بالمعارضة العراقية خارج البلاد أو بالتآمر للإطاحة بالحكومة. هؤلاء الضحايا اعدموا من قبل ذلك النظام و الأخر تُوفي من جراء التعذيب ، وعندما أُعيدت جثثهم إلى ذويهم كان عليها آثار تدل على تعرضهم للتعذيب، مثل اقتلاع العينين وآثار الضرب المبرح والصدمات الكهربائية ونزع أظافر اليدين والقدمين.

النساء حالهن حال بقية فئات المجتمع تعرضن لصنوفٍ عديدة من التعذيب و الأعتقال و تم اعدام الكثير منهن. (ايمان) هي احدى ضحايا نظام صدام السابق الذي قام بأعتقالها وهي في العشرينات من عمرها و حكم عليها بألسجن المؤبد و تعرضت الى كل أنواع التعذيب و الترهيب و كانت شاهدة ايضا على دموية ذلك النظام و هو يعتقل و يعذب و يقتل المعتقلات في ذلك السجن , مراسلنا في بغداد (نبيل الحيدري) التقى بها و تحدثت في البداية عن أعتقالها هي و أفراد اسرتها من قبل الأجهزة الأمنية عام 1980 :

(ايمان) مقطع 1

أيمان أعتقلت بعد عامين من اعتقال اختها و وضعت في نفس السجن و كان السجان واحد , و تم تعذيبها و بدون تحقيق و ثبوت أي اتهامات ضدها :
(ايمان) مقطع 2

و لكن ما هي تهمة (أيمان) و لماذا تم أعتقالها اصلا؟ أيمان كانت طالبة في معهد الصحة و لم تنظم الى أي جهة او حزب سياسي معارض لنظام صدام, أيمان تقول أن ألعلم و الثقافة و الدين هي الأسباب وراء أعتقالها لكونها كانت تشكل خطرا على ذلك النظام :

(ايمان) مقطع 3

حكم على أيمان بالسجن المؤبد و بقت في سجن الرشاد في أطراف بغداد لسنين طويلة و شاهدت و سمعت الكثير من قصص التعذيب التي كانت تمارس على بقية المعتقلات :

(ايمان) مقطع 4


كل هذا التعذيب و هذه الأنتهاكات و بعد سقوط نظام صدام , مازالت تلك الالام يعاني منها الالاف من العراقيين, أيمان تقول أنه ان الأوان ان يعترف ذلك النظام بما اقترفه من جرائم و ان تتم محاكمة المسؤولين و تعويض المتضررين :

(ايمان) مقطع 5

منظمة العفو الدولية ذكرت انه بالرغم من تراجع عمليات العنف و الأعتداء منذ أواخر عام 2003 , لكن تعيش النساء في العراق بصورة دائمة في خوف وعدم اطمئنان لأن العنف الممارس ضدهن يتواصل. مستمعينا الكرام استمعتم اليوم الى (أيمان) و هي تتحدث الى الأضطهاد و التعذيب الذي تعرضت له من قبل الجهزة الأمنية لنظام صدام السابق , اجرا الحوار معها مراسلنا في بغداد (نبيل الحيدري)

--- فاصل ---

أعزائي ألمستمعين .. برنامج حقوق ألأنسان في ألعراق يرحب بكل مشاركاتكم و ملاحظاتكم, يمكنكم ألكتابه للبرنامج على ألبريد ألألكتروني ألتالي :

bamrnid@rferl.org

وبذلكَ نَصلُ مُستمعيَ الكرام، الى خِتامِ هذه الحلقة، مِن برنامجِ حُقوقِ الإنسان. لِقائُنا مَعكم، يَتجددُ الاسبوع الُمقبل.

حتى ذلكَ الحين، هذا ديار بامرني يُحييكم، ويَتمنى لكم، أطيبَ الأوقات و في أمان ألله.

على صلة

XS
SM
MD
LG