روابط للدخول

متابعة جديدة لصحف عربية صادرة اليوم


سميرة علي مندي

سيداتي وسادتي
مرحبا بكم في متابعه اخرى للصحف العربيه الصادره هذا اليوم جوله اليوم اعدتها الزميله سميره علي مندي .
ونبداها بابرز العناوين
في المستقبل اللبنانيه نقراء
"التوحيد والجهاد" تغيّر اسمها إلى "تنظيم قاعدة الجهاد في بلاد الرافدين"
القوات الأميركية تعتقل مساعد الزرقاوي غانم حميد صقر
منظمو الانتخابات العراقية مرتاحون الى التحضيرات ويتوقعون وصول مزيد من خبراء الأمم المتحدة
اليمن تتهم البنتاغون بدفع الجنود الاميركيين من أصول عربية ويمنية الى الحرب في العراق
وفي السفير نقراء
مجازر متنقلة تقتل 74 من الأمن العراقي
ال> تنقل سراً معتقلين من العراق

.......................فاصل...............
سميره لفت نظري العنوان الذي نشر في صحيفة المستقبل اللبنانية والذي يقول ان اليمن تتهم البنتاغون بدفع الجنود الامريكين من اصول يمنية الى الحرب في العراق ..ترى عن ماذا يتحدث هذا التقرير هل لك ان تعرضيه لنا ؟
بالتاكيد فريال صحيفة المستقبل اللبنانية ذكرت بان الحزب الحاكم في اليمن (المؤتمر الشعبي العام) اتهم امس وزارة الدفاع الاميركية (البنتاغون) بدفع عشرات الآلاف من الجنود من ذوي الأصول العربية وخصوصا اليمنية الى جحيم المعارك فى العراق على حد وصفه.
ونسب الحزب فى بيان اصدره اليوم الى عائدين يمنيين من العراق انهم "فوجئوا بوجود آلاف الجنود من ذوي الأصول العربية يحاربون في العراق، وكانوا يتحدثون معهم بالعربية بل وباللهجة اليمنية تحديدا".
وأشار الحزب الى أن مختار الشرعبي، احد الطلاب العائدين حديثا من العراق، أصيب بالذهول حينما اقترب منه جنديان من قوات المارينز (جنود البحرية الاميركية) وألقيا عليه التحية بالعربية في أحد شوارع العاصمة العراقية بغداد.
وقال الشرعبي ان الجنديين سألاه "أأنت يمني؟"، وعندها عرف من لكنتهما بأنهما من اصل يمني، مضيفا "لقد فوجئت حينما أخبرني الجنديان أنهما من محافظة إب اليمنية، وتحديداً من مديرية السدة وأنهما ليسا الوحيدين، بل هناك الكثير من الجنود من ذوي الأصول العربية الذين زج بهم البنتاغون الأمريكي، في العراق ضمن قوات الاحتلال الأميركي" بحسب ما جاء في صحيفة المستقبل اللبنانية..
....................فاصل........................
والان نتابع ابرز ما نشر عن الشان العراقي في الصحف السوريه الصادره هذا اليوم من خلال مطالعه مراسلنا في دمشق جانبلات شكاي.
........................فاصل ................
وبهذا مستمعينا الاعزاء وصلنا الى نهايه جولتنا على صحف عربيه صادرة في لبنان وسورية, شكرا لمتابعتكم وارجوا ان تقضوا اوقاتا طيبه مع بقيه فقرات برامجنا.

على صلة

XS
SM
MD
LG