روابط للدخول

رئيس الوزراء العراقي أياد علاوي يؤكد أن حكومته "ستستنفد جميع الوسائل السياسية" لحل أزمة الفلوجة، عملية التفتيش عن الأسلحة تبدأ في مدينة الصدر، الإفراج عن رهينة فرنسي بعد ساعاتٍ من اختطافه


ناظم ياسين

إذاعة العراق الحر من براغ
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
مستمعينا الكرام
أهلا وسهلا بكم إلى الملف العراقي الذي أعده ويقدمه ناظم ياسين، ومن أبرز محاوره اليوم:
رئيس الوزراء العراقي أياد علاوي يؤكد أن حكومته "ستستنفد جميع الوسائل السياسية" لحل أزمة الفلوجة، وعملية التفتيش عن الأسلحة تبدأ في مدينة الصدر، والإفراج عن رهينة فرنسي بعد ساعاتٍ من اختطافه، والأمين العام لمؤسسة كير انترناشنال الإنسانية يوجّه نداء إلى الخاطفين لإطلاق سراح الرهينة العراقية من أصل بريطاني مارغريت حسن.
--- فاصل ---
أكد رئيس الوزراء العراقي أياد علاوي أن حكومته "ستستنفد جميع الوسائل السياسية" قبل أن تستخدم القوة ضد مدينة الفلوجة.
وكالة فرانس برس للأنباء نقلت عن علاوي قوله أيضا في مقابلةٍ بثتها السبت شبكة فوكس التلفزيونية الأميركية أنه إذا لم تنجح الوسائل السياسية لحل أزمة الفلوجة "فإننا سنجتاحها بالقوة. والأكيد أن الوقت ينفد. وسنفعل كل ما في وسعنا لجعل هذا البلد آمنا"، بحسب تعبيره.
وعن الانتخابات المقررة في كانون الثاني المقبل، أكد علاوي أن "90% من العراق مستعد للانتخابات" مضيفاً القول "آمل أيضا في أن نتمكن من معالجة العشرة في المائة المتبقية قبل كانون الثاني".
كما أشار علاوي إلى أنه يفضل الأمم المتحدة على القوات الأميركية لتوفير أمن الانتخابات.
--- فاصل ---
في غضون ذلك، شدد منظمو عملية الانتخابات على أن الأمور تسير كما يجب متوقعين وصول المزيد من خبراء الأمم المتحدة والمستشارين الأجانب على الرغم من المخاطر الأمنية الكبيرة.
فرانس برس نقلت عن كارلوس فالينزويلا رئيس فريق الأمم المتحدة المكلف مهمة إسداء النصائح للمفوضية العليا المستقلة للانتخابات أن المنظمة الدولية "وافقت على إرسال 25 مستشارا إضافيا" وان "بريطانيا وعدت بإرسال مستشاريْن أو ثلاثة وكذلك الاتحاد الأوربي".
وأوضح المسؤول الدولي أن 550 مركزا للتسجيل سيتم إعدادها في البلاد في مواقع قرب المراكز التي اعتاد العراقيون استلام حصصهم التموينية منها.
يذكر أن نحو 6500 من الكتَبة كانوا تلقوا تدريبا في الأردن والعراق للعمل في مجال التسجيل للانتخابات.
وستبدأ العائلات استلام لوائح تسجيلها في القوائم على أن تقوم خلال أسبوعين بإجراء تعديلات أو تصحيحات عليها وإعادتها إلى مركز التسجيل. وستطبع لائحة التسجيل النهائية أواخر الشهر المقبل.
--- فاصل ---
في محور الرهائن، أفادت وكالة رويترز نقلا عن فضائية (العربية)
أن صحافيا فرنسيا احتُجز في الفلوجة السبت قبل أن يُفرج عنه بعد ساعات.
(العربية) لم تذكر اسم الجماعة التي قامت بعملية الخطف لكنها قالت إن مجلس شورى الفلوجة بذل مساعٍ مع الخاطفين لإطلاق سراحه.
وفيما يتعلق بالرهينة العراقية من أصل بريطاني مارغريت حسن التي اختُطفت الثلاثاء الماضي، وجّه دنيس كايّو الأمين العام لمؤسسة "كير انترناشنال" الإنسانية التي تدير الرهينة نشاطاتها في العراق وجه السبت نداء إلى الخاطفين قال فيه:
(الأمين العام لمؤسسة "كير")
"نناشدُ محتجزي السيدة مارغريت حسن أن يتفهموا أنها عراقية وأن يُفرجوا عنها لكي تعودَ إلى عائلتها وإلى الشعب الذي يحبها".
--- فاصل ---
في بغداد، بدأت عملية التفتيش عن الأسلحة في مدينة الصدر الأحد بعد انتهاء عملية التسليم قبل يومين، بحسب ما صرح ضابط في الشرطة العراقية لوكالة فرانس برس.
وكان نائب رئيس الوزراء العراقي برهم صالح أعلن السبت أن الحكومة تسلّمت نحو 18 ألف قطعة سلاح مقابل دفع مبلغ نحو خمسة ملايين دولار في عملية تسليم الأسلحة التي وصفها بأنها "ناجحة".
ونقل عنه القول إن الحكومة تفكر في تعميم العملية على جميع مناطق البلاد.
--- فاصل ---
في بغداد أيضا، اتهم وزير الدفاع العراقي حازم الشعلان ليبيا بالتدخل في شؤون بلاده عبر تقديم مساعدات مادية إلى من وصفها بـ"جهات عراقية" متمركزة في سوريا موضحا أن هذه الجهات تقوم "بعرقلة الوضع الأمني" في العراق.
فرانس برس أفادت بأن تصريحات الشعلان وردت في سياق مقابلة تنشرها صحيفة "الزمان" البغدادية الأحد.
المسؤول العراقي أضاف قائلا "آمل أن الأخوان الليبيين وصلتهم الرسالة وانهم الآن في وضع لإقامة علاقات جيدة مع العالم ونأمل أن تكون هذه الرسالة واضحة وصريحة"، بحسب ما نقل عنه.
وكان الزعيم الليبي معمر القذافي صرح في السادس من الشهر الحالي بأن "مقاومة العراقيين للاحتلال الأجنبي هي حق شرعي خصوصا بعدما فقد هذا الاحتلال المبرر الذي كان يبرر به دخوله العراق"، بحسب تعبيره.
--- فاصل ---
على صعيد آخر، وفي واشنطن، ذكرت صحيفة بارزة الأحد أن مسؤولي المخابرات الأميركية نقلوا معتقلين إلى خارج العراق لاستجوابهم في خطوةٍ وصفها خبراء بأنها تمثل انتهاكا للقانون الدولي.
رويترز نقلت عن صحيفة (واشنطن بوست) أن وكالة المخابرات المركزية استخدمت مذكرة سرية كتبتها وزارة العدل لتبرير نقل عشرات المعتقلين سرّاً إلى خارج العراق خلال الأشهر الستة الماضية.
ونسبت الصحيفة إلى مسؤولٍ في المخابرات لم تذكر اسمه أن الوكالة أخفت المعتقلين عن الصليب الأحمر الدولي والهيئات الأخرى.
وأضافت أن المستشار القانوني لوزارة العدل الأميركية قال في مذكرة بتاريخ 19 آذار عام 2004 أن بإمكان وكالة المخابرات المركزية أخذ العراقيين إلى خارج البلاد "لفترة قصيرة ولكن ليس لفترة غير محددة" وبإمكانها إبعاد من يعتبرون أجانب غير قانونيين بشكل دائم.
رويترز أفادت بأن وكالة المخابرات ووزارة العدل امتنعتا عن التعليق على المقال لكن مسوؤلا في البيت الأبيض شكك في فكرة أن تفسير وزارة العدل لاتفاقية جنيف غير عادي.
--- فاصل ---
وبهذا، مستمعينا الكرام، ينتهي ملف العراق الإخباري...إلى اللقاء.



مستمعينا الكرام:
نحييكم مجدداً إلى ملفٍ إخباري يتضمن متابعاتٍ للأوضاع الأمنية كما تناولتها وكالات الأنباء ومراسلو إذاعة العراق الحر في تقاريرهم من مواقع الأحداث.
ونبدأ في بغداد حيث عُثر صباح الأحد على سيارة مفخخة في منطقة المسبح.
التفاصيل في سياق المتابعة التالية.
(رسالة بغداد الصوتية)
--- فاصل ---
من إذاعة العراق الحر في براغ، نواصل متابعاتنا للأوضاع الأمنية.
في سامراء، أعلنت الشرطة الأحد مقتل فتاة وصبي وإصابة أربعة أشخاص آخرين بجروح في اشتباكاتٍ اندلعت مساء السبت بين القوات الأميركية ومقاتلين.
رويترز نقلت عن شهود عيان أن أضرارا لحقت أيضا بعربة عسكرية أميركية من طراز (همفي).
ولم يتسنّ الحصول على تعليق فوري من ناطقة باسم الجيش الأميركي.
وفي شمال البلاد، قالت الشرطة إنها عثرت اليوم على جثة رجل بلا رأس طافية بنهر دجلة قرب كركوك.
رويترز نقلت عن مسؤول بالشرطة في بلدة الحويجة انه لم يتم التعرف على هوية الجثة وهي الرابعة التي يتم انتشالها خلال شهرين من تلك المنطقة. وأضافت الشرطة أن الجثث الثلاث السابقة كانت فيما يبدو لعراقيين يعملون مع قوات الائتلاف.
--- فاصل ---
من شمال البلاد أيضا، أفادت فرانس برس بأن جماعة أنصار السنة القريبة من تنظيم القاعدة بثت السبت في موقع على شبكة الإنترنت صورا لعملية قطع رأس شخص قالت انه "جاسوس تعامل مع القوات الأميركية" في الموصل.
وقال البيان الذي بُثّ مع الصور أن الضحية كان يعمل في مقر القوات الأميركية في مطار الموصل.
وفي الرسالة الصوتية التالية التي وافانا بها مراسل إذاعة العراق الحر في الموصل نستمع إلى تفاصيل مستجداتٍ أخرى على الصعيد الأمني هناك.
(رسالة الموصل الصوتية)
--- فاصل ---
ومن بعقوبة، وافانا مراسل إذاعة العراق الحر بالمتابعة التالية لمستجدات الأوضاع الأمنية.
(رسالة بعقوبة الصوتية)
--- فاصل ---
أخيراً، ومن جنوب البلاد، أفاد مراسلنا في البصرة بأن عمليتي مداهمةٍ لمجموعة من القرى أسفرتا عن اعتقال عدد من المشتبه فيهم وضبط كميات كبيرة من الأسلحة.
التفاصيل في سياق المتابعة التالية.
(رسالة البصرة الصوتية)
--- فاصل ---
وبهذا، مستمعينا الكرام، ينتهي الملف الإخباري الخاص بمتابعات الأوضاع الأمنية... شكرا لإصغائكم.

على صلة

XS
SM
MD
LG