روابط للدخول

هجوم انتحاري بسيارة ملغومة قرب نقطة تفتيش يقوم بحراستها الحرس الوطني العراقي شمالي بغداد يسفر عن مقتل 4 من الحرس، اطلاق قذيفتي هاون وسط بغداد يؤدي الى مقتل مدنيين و إصابة ثالث بجروح


أياد الكيلاني

قال ضابط من الحرس الوطني العراقي إن هجوما انتحاريا بسيارة ملغومة وقع قرب نقطة تفتيش يقوم بحراستها الحرس الوطني العراقي شمالي بغداد اليوم السبت مما أسفر عن مقتل أربعة من الحرس.
وأضاف أن ستة حراس أصيبوا أيضا عندما وقع الانفجار في قرية الاسحاقي القريبة من مدينة سامراء الواقعة على بعد نحو مائة كيلومتر شمالي بغداد.
ولم تتوفر لدى الجيش الأمريكي على الفور أنباء عن الانفجار.
وكان متمردون اشتبكوا مع القوات الأمريكية والعراقية في منطقة الاسحاقي في الأيام القليلة الماضية.

نسبت وكالة رويترز للأنباء إلى شهود عيان قولهم إن متمردين أطلقوا قذيفتي هاون في وسط بغداد اليوم السبت مما أدى إلى مقتل مدنيين وإصابة ثالث بجروح.
وقال عامل تليفون إنه نقل الحالات الثلاث إلى المستشفى في سيارته بعد أن سقطت قذيفة هاون على منطقة الكرادة التجارية.
وقال شهود عيان إن قذيفة هاون أخرى سقطت فيما يبدو في المنطقة الخضراء التي تضم مكاتب الحكومة العراقية ومباني السفارتين الأمريكية والبريطانية. ولم ترد تقارير عن الإصابات أو الأضرار في ذلك الهجوم.
وكثيرا ما تتعرض المنطقة الخضراء لهجمات على أيدي مقاتلين بقذائف هاون وصواريخ وانفجارات بسيارات ملغومة.

ونسبت وكالة رويترز إلى مسؤول مستشفى في مدينة حديثة أن تسعة أشخاص قتلوا في انفجار سيارة ملغومة في قاعدة أمريكية في غرب العراق اليوم السبت.
وقال محمد باسم كبير الأطباء بالمستشفى إن عدد القتلى قد يرتفع. ولم يذكر أرقاما لعدد الجرحى لكن مسؤولين آخرين في المستشفى قالوا في وقت سابق إنهم استقبلوا 50 حالة إصابة على الأقل من جراء الانفجار.
وقال متحدث عسكري أمريكي إن الانفجار نجم عن قنبلة تحملها عربة عند قاعدة البغدادي التي تستخدمها القوات الأمريكية وقوات الحرس الوطني العراقي والتي تبعد 250 كيلومترا غربي بغداد.
وقال مسؤول بمستشفى في مدينة حديثة القريبة إن سيارات الإسعاف جلبت عشرات المصابين ، وأضاف استقبلنا حتى الآن أكثر من 50 جريحا عراقيا.
وقال مسؤولون في وزارتي الداخلية والدفاع إنهم يتحرون هذه التقارير.

أكد ضابط بالحرس الوطني العراقي بأن مخربين فجروا خط أنابيب نفط عراقي ينقل النفط من شمال شرق البلاد إلى مصفاة الدورة في بغداد.
وقال الرائد علي محمود إن قوات الحرس الوطني تحاول إخماد النيران التي ألحقت أضرارا بمائة وخمسين مترا من خط الأنابيب مضيفا أنه تم العثور على قنبلة أخرى على طول الخط وأبطل مفعولها.
وكلفت هجمات المخربين على خطوط الخام العراقي الحكومة المؤقتة ملايين الدولارات من الإيرادات الضائعة وأبطأت الانتعاش الاقتصادي المعتمد بشدة على صادرات النفط.

قصفت طائرات حربية أمريكية أهدافا في مدينة الفلوجة العراقية خلال الليل مما أدى إلى مقتل شخصين وإصابة ثلاثة وقال الجيش الأمريكي انه اعتقل متشددا مطلوبا اليوم السبت.
وقال موظفو مستشفى إنهم استقبلوا القتلى والجرحى بعد ما وصفه سكان بهجوم جوي على الطرف الجنوبي للفلوجة عند منتصف الليلة الفائتة.
وأضاف السكان أن القوات الأمريكية اعتقلت 17 شخصا على الأقل في مناطق نائية من المدينة في غارات قبل الفجر.
وجاء في بيان عسكري أمريكي أن مساعدا للمتشدد الأردني أبو مصعب الزرقاوي اعتقل في هجوم عند الساعة 1.30 بعد منتصف الليل على ما وصفه بملاذ آمن لشبكة الزرقاوي في جنوب الفلوجة.
وأضاف البيان أن مصادر المخابرات كانت قيمت في الآونة الأخيرة الشخص الذي استهدف واعتقل اليوم على انه عضو ثانوي نسبيا في شبكة الزرقاوي .
"ولكن ونظرا إلى تزايد عدد رفاق الزرقاوي الذين اعتقلوا أو قتلوا في هجمات أمريكية وعمليات أخرى ، فقد صعد هذا الشخص ليحتل مكانا مهما كزعيم كبير في شبكة الزرقاوي.
كما تم اعتقال خمسة إرهابيين آخرين خلال هذه الغارة.

قال شهود عيان وأهالي ضحايا اليوم السبت إنه عثر اليوم على ثلاث جثث عليها آثار تعذيب في أحد البساتين في مدينة بعقوبة.
وقال علي ياسة وهو ابن عم أحد الضحايا أثناء مراسم تشييع جرت في جامع بهرز الكبير على بعد أربعة كيلومترات جنوب مدينة بعقوبة: الجنود الأمريكان ألقوا القبض على الضحايا عندما كانوا يعملون في أحد البساتين في المدينة يوم أمس الجمعة.
وأضاف : وجدناهم اليوم في البستان وقد رميت جثثهم وعليها آثار بشعة للتعذيب. وأكد عدد من شهود العيان من أقارب الضحايا انهم رأوا آثار التعذيب الوحشي على الجثث وآثار لإطلاق النار على رؤوسهم فقط.
وكانت مدينة بهرز التابعة لمدينة بعقوبة قد شهدت أمس الجمعة مصادمات بين القوات الأمريكية ومقاتلين بعد أن تعرضت دورية أمريكية لهجوم من قبل مقاتلين على الطريق العام القريب من المدينة.

قالت الشرطة ومسئولو مستشفى إن سائقي حافلات تركيين قتلا كما أصيب اثنان قرب مدينة الموصل بشمال العراق اليوم السبت.
ونقلت وكالة رويترز عن أحد السائقين المصابين أنهم تعرضوا لإطلاق نيران من مسلحين أثناء نقل علب عصير إلى الجيش الأمريكي في الموصل.
ويتعرض كثير من سائقي الشاحنات الأتراك لهجمات أو يخطفون على طول الطريق السريع من تركيا إلى العراق.

قتل مسلحون من حركة المقاومة الإسلامية (حماس) شابا فلسطينيا اتهموه بمساعدة إسرائيل في اغتيال الشيخ أحمد ياسين زعيم حماس وناشطين آخرين ووصفوا ذلك بأنه تحذير للآخرين الذين يتعاونون مع إسرائيل.
وألقى ناشطو حماس جثة حسن مسلم (19 عاما) من سيارة مسرعة في مدينة غزة مع رسالة تقول إنه أُعدم لأنه ساعد إسرائيل في اغتيال تسعة ناشطين فلسطينيين بينهم الشيخ ياسين في نيسان الماضي.
وأصيب مسلم بعيارين ناريين في الرأس وقالت أسرته إن جثته تحمل آثار تعذيب.
وقال قريب طلب عدم نشر اسمه: نحن لا نعتقد أن ابننا ارتكب هذه الاتهامات الخطيرة التي لا تصدق التي وجهتها له حماس.
وقال أقارب إن مسلم عاطل عن العمل وغير متعلم ويقيم في مدينة غزة ولم يزر إسرائيل أبدا. وقالوا إنهم يعتقدون أنه كان محتجزا لدى حماس لمدة شهرين تقريبا منذ احتجازه في شهر آب.
وقال المتحدث باسم حماس مشير المصري إن ضربه بالرصاص رسالة إلى المتعاونين للعودة إلى جانب شعبهم وإلا واجهوا مصيرا مماثلا لمصير حسن مسلم.
وجاء قتل مسلم بواسطة حماس بعد يومين من مقتل صانع قنابل حماس في هجوم صاروخي إسرائيلي فيما وصف بأنه ضربة أخرى للمنظمة الإسلامية التي أضعفتها سلسلة اغتيالات إسرائيلية ضد زعمائها هذا العام.
وقالت منظمة فلسطينية لمراقبة حقوق الإنسان إن الناشطين الفلسطينيين قتلوا نحو 100 فلسطيني اتهموهم بالتعاون مع إسرائيل منذ أن بدأت الانتفاضة في عام 2000.

نقلت وكالة رويترز عن صحيفة جزائرية مستقلة تأكيدها اليوم السبت أن متشددين إسلاميين قتلوا ثمانية أشخاص وأصابوا أربعة بجروح في أسوأ هجوم على مدنيين منذ بداية شهر رمضان قبل تسعة أيام.
وذكرت صحيفة الوطن أن الضحايا أغلبهم شبان كانوا متوجهين إلى العاصمة لمشاهدة مباراة في كرة القدم عندما تعرضت سياراتهم لهجوم بالرصاص عند حاجز مزيف مساء يوم الجمعة على طريق قرب مدينة المدية على بعد نحو 70 كيلومترا إلى الجنوب من الجزائر العاصمة.
ويلجأ المتشددون إلى تصعيد الهجمات ضد المدنيين والقوات الحكومية خلال شهر رمضان لكن الأوضاع الأمنية شهدت هدوءا كبيرا منذ بدء رمضان العام الجاري في الخامس عشر من تشرين الأول.
وأعلنت السلطات في وقت سابق أنها اتخذت إجراءات أمنية مشددة لمواجهة هجمات محتملة من المتشددين الإسلاميين. وتشهد الشوارع الكبرى ومداخل ومخارج المدن وجودا مكثفا لقوات الأمن الجزائرية.
قال متحدث باسم الأمم المتحدة إن المنظمة الدولية رفضت طلبا من الزعماء العراقيين بتدريب نحو 30 قاضيا وممثلا للادعاء سيقومون بمحاكمة الرئيس العراقي المخلوع صدام حسين وذلك ، إلى حد ما ، بسبب تطبيق بغداد عقوبة الإعدام.
وقال المتحدث إن هذا الطلب قُدم إلى كارلا دي بونتي رئيسة الادعاء في محكمة الأمم المتحدة لجرائم الحرب بشأن يوغوسلافيا السابقة في لاهاي ولكن كوفي آنان الأمين العام للأمم المتحدة رفضه.
وقال إن ديل بونتي والمحكمة تعرضا لضغوط للوفاء بمواعيد مستهدفة لاستكمال عملهم ولا تملك الأمم المتحدة تفويضا بالمساعدة في تدريب القضاة العراقيين .
ولكن المساعدة القضائية كانت من بين المهام التي يمكن للأمم المتحدة القيام بها في العراق في قرارات سابقة أصدرها مجلس الأمن الدولي.
وقال المتحدث أيضا إن هذا الطلب رُفض بسبب وجود شكوك خطيرة فيما يتعلق بقدرة المحكمة العراقية الخاصة على الوفاء بالمعايير الدولية ذات الصلة.
وأوضح الأمين العام في الآونة الأخيرة ضرورة عدم قيام مسئولي الأمم المتحدة بدور مباشر في تقديم المساعدة لأي محكمة لها سلطة فرض عقوبة الإعدام.
وأشارت صحيفة نيويورك تايمز لأول مرة إلى موقف آنان وقالت إن دورة تدريبية استمرت أسبوعا للقضاة وممثلي الادعاء العراقيين الذين تم اختيارهم لمحاكمة صدام وكبار معاونيه انتهت في لندن يوم الاثنين . واتفق العراقيون ومستشاروهم الغربيون على أن العراقيين غير مستعدين للقيام بمحاكمات كاملة في وقت قريب .
وكانت الدورات التي جرت في لندن نظمها محامون أمريكيون ساعدوا المحققين والقضاة العراقيين في بغداد. وأرسلت بريطانيا خبراء قانونيين إلى تلك الدورات التدريبية ولكن من غير المتوقع أن يكون العراقيون مستعدين لبدء الجلسات الشهر المقبل كما كان مقررا أصلا.
يذكر أن الأمم المتحدة تساعد في الانتخابات العراقية المقرر أن تجري في كانون الثاني وتقوم بتدريب موظفي الانتخابات العراقيين في المكسيك ومناطق أخرى خارج البلاد والذين يقومون بدورهم بتدريب آخرين.
وقال المتحدث إن ستة آلاف عراقي أكملوا تدريبا مباشرا أو غير مباشر وهم يتولون الآن إنشاء 585 مركزا لتسجيل الناخبين.

على صلة

XS
SM
MD
LG