روابط للدخول

تطورات الشأن العراقي


أياد الكيلاني

مستمعينا الكرام ، أرحب بكم إلى ملف العراق الإخباري الذي نسلط فيه الضوء على تطورات الشأن العراقي من خلال ما أوردته وكالات الأنباء وتقارير مراسلينا. العرض أعده اليوم أياد الكيلاني ويقدمه لكم صحبة الزميل المخرج (ديار بامرني ).

--------------فاصل----------

سيداتي وسادتي ، أعلن مسؤولون أستراليون اليوم الأربعاء أن مؤسسة CARE International للإغاثة أوقفت عملها في العراق بعد خطف امرأة عراقية بريطانية ترأس عملياتها هناك.
وقال Robert Glasser الرئيس التنفيذي لمؤسسة CARE Australia إنه يعتقد أن مارجريت حسن لم تصب بأذى وأن المؤسسة تبذل كل ما في وسعها لضمان الإفراج عنها بعد أن خطفت في بغداد أمس الثلاثاء.
وأضاف Glasser قائلا لهيئة الإذاعة الأسترالية: موظفونا لا يعملون حاليا هناك ..إنهم بالتأكيد لا يعملون هناك الآن في ضوء الوضع الحالي.
وتابع موضحا: إننا نشارك بشكل مباشر في خطوات لضمان إطلاق سراحها... نقوم بكل ما في وسعنا.. إنه شيء نأخذه بمحمل الجدية البالغة.
وبثت قناة الجزيرة التلفزيونية الفضائية صورا لمارجريت حسن بعد احتجازها وهي جالسة في حجرة ويبدو عليها القلق.
ولم يقدم Glasser تفاصيل عن طبيعة الخطوات التي تتخذها مؤسسته لإطلاق سراح مارجريت حسن الايرلندية المولد. وقال: التعليق على الخطوات التي نتخذها لن يكون مفيدا. اهتمامنا يجب أن ينصب على سلامة مارجريت ، مضيفا أنه لا يعرف سبب خطفها.
وقال لشبكة تلفزيون ناين : في هذه المرحلة لا علم لنا بأي دافع للخطف وعلى قدر علمنا فان مارجريت لم تصب بأذى حتى الآن.
أما زوج السيدة المختطفة (تحسين حسن) فلقد أطلع قناة الجزيرة الفضائية بتفاصيل عملية الاختطاف بقوله:

Audio – NC102004 – Tahseen Hassan (Arabic)

وتابع متحدثا عن زوجته والمنظمة التي تعمل لديها:

Audio – NC102005 – Tahseen Hassan (Arabic)

وكانت استراليا في صدارة الدول التي انضمت إلى الحرب التي قادتها الولايات المتحدة على العراق العام الماضي وما زال لها 920 جنديا في العراق وحوله.

--------------فاصل------------

شدد رئيس الوزراء البريطاني توني بلير أمس الثلاثاء على أن طلب الولايات المتحدة بإعادة نشر وحدات بريطانية متمركزة في البصرة جنوب العراق في المنطقة الخاضعة للسيطرة الأميركية هو طلب عسكري محض ، وذلك ردا على الاتهامات التي وجهتها إليه بعض وسائل الإعلام ومفادها انه يقدم دعما انتخابيا للرئيس الأميركي جورج بوش.
وصرح بلير بعد لقاء في لندن مع الأمين العام للأمم المتحدة كوفي آنان: ثمة طلب من الجيش الأميركي موجه إلى الجيش البريطاني وليس طلبا سياسيا من الرئيس الأميركي إليّ شخصيا. وأضاف: لن يتم اتخاذ أي قرار بإعادة نشر قوات بريطانية إلا بعد أن يتضح عسكريا أن الأمر واجب وممكن.

وتابع بلير في حديثه موضحا: الانتخابات الوحيدة المعنية (بالطلب) هي الانتخابات المقررة في العراق في كانون الثاني 2005
وتذكر وكالة فرانس بريس بأن نحو 8500 عسكريا بريطانيا منتشرون حاليا جنوب بغداد. وأفادت الصحافة بأن إعادة الانتشار - إذا تمت - ستشمل نحو 650 جنديا من الكتيبة الإسكتلندية Black Watch ومائة جندي آخر ينتمون إلى سرية دبابات "تشالنجر 2" ما يرفع عدد القوات المشمولة بإعادة الانتشار إلى 750 جنديا.

---------------فاصل------------

مستمعينا الكرام ، ما زال الغموض يلف مصير الصحافيين الفرنسيين جورج مالبرونو وكريستيان شينو اللذين يستهلان اليوم الأربعاء شهرهما الثالث في الأسر لدى الجيش الإسلامي في العراق فيما تتوخى فرنسا الحذر والتكتم في موقفها وتصريحاتها الرسمية.
وكانت السلطات الفرنسية بذلت جهودا في كل الاتجاهات منذ أن خطف الصحافيين في ال20 من آب على الطريق بين بغداد والنجف حيث كان الجيش الأميركي يشن هجومه الأخير لطرد المسلحين الشيعة المتطرفين من أنصار مقتدى الصدر من المدينة الشيعية المقدسة ، وذلك ضمن مساعيها الهادفة إلى العثور على الرهينتين وإطلاق سراحهما.
وكانت عمليات الخطف حتى ذلك التاريخ تستهدف بصورة رئيسية رعايا دول مشاركة في الائتلاف الذي تقوده الولايات المتحدة في العراق أو أشخاصا يعملون لدى هذا الائتلاف وهذا الأمر لا ينطبق على فرنسا وعلى الرهينتين الفرنسيين.
ولم توفّر الجهود من اجل الصحافيين الفرنسيين من رسائل بثتها القنوات التلفزيونية العربية الفضائية التي تلجأ إليها الحركات المسلحة العراقية عادة لبث بيانات وأشرطة وتصريحات رسمية لمسؤولين سياسيين فرنسيين وغير فرنسيين ونداءات صادرة عن رجال دين عراقيين وعرب وإصدار فتاوى من أجل الإفراج عنهما.
غير أن كل هذه المساعي باءت بالفشل وظل مصير الصحافيين المخطوفين غامضا بالرغم من إعلان وسيط فرنسي مستقل هو النائب ديدييه جوليا بشكل متسرع في نهاية أيلول المنصرم في دمشق عن الإفراج الوشيك عنهما .

وازداد الغموض مع تكاثر المفاوضات مع وسطاء عراقيين وجهود الوساطة الموازية حتى أن الخاطفين من الجيش الإسلامي أكدوا في بيان انه ليس هناك أي وسيط مخول التفاوض أو التحدث باسمهم.
وكانت فرنسا سارعت إلى بذل جهود دبلوماسية فأرسلت على الفور وزير خارجيتها ميشال بارنييه إلى مصر والأردن وقطر متجنبة العراق وسوريا ، غير أن هذه المساعي أدت إلى فتور في علاقاتها مع حكومة بغداد ومع الجيش الأميركي.
وحملت الصحيفة التي يملكها رئيس الوزراء العراقي أياد علاوي بشدة منذ مطلع أيلول على الرئيس الفرنسي جاك شيراك مشيرة إلى أن خطف الفرنسيين كان نتيجة رفضه المشاركة في إعادة إحلال الأمن في العراق.

وأكدت الحكومة الفرنسية الأسبوع الماضي أن الرهينتين الفرنسيين المحتجزين في العراق ما زالا على قيد الحياة بحسب آخر المعلومات وان اتصالات غير مباشرة استؤنفت مع الخاطفين.

-------------------فاصل---------

بهذا ، مستمعينا الكرام ، بلغنا نهاية الملف العراقي الإخباري. شكرا لمتابعتكم ، مع دعوتكم إلى الاستماع إلى الفقرة التالية من برامجنا.

سيداتي وسادتي ، ننتقل بكم الآن إلى ملفنا الأمني اليومي ، ونستهله بآخر التطورات في مدينة الفلوجة ، حيث نسبت وكالة رويترز للأنباء إلى شهود عيان قولهم إن رجال الإنقاذ انتشلوا اليوم الأربعاء جثث ستة من أفراد أسرة واحدة مكونة من أب وأم وأربعة أطفال من تحت أنقاض منزل عراقي قصفته مقاتلات أمريكية.
ونقلت الوكالة عن مراسلها ياسر فيصل قوله إنه شاهد ست جثث تم انتشالها اليوم من تحت أنقاض منزل قصفته القوات الأمريكية في وقت مبكر من صباح اليوم . وأضاف أن عددا من الأسر المجاورة أكد أن القتلى "ينتمون جميعا إلى عائلة واحدة مكونة من رجل وزوجته وأربعة أطفال."
وأكد شهود من منازل مجاورة أن الطائرات الأمريكية قصفت المنزل بالقنابل في الرابعة من صباح اليوم الأربعاء وأن أعمال الإغاثة مستمرة.
وتقول القوات الأمريكية إن الغارات توجه بعناية ضد المقاتلين الموالين للزرقاوي الذي أعلن مبايعته لتنظيم القاعدة والذي تقول الولايات المتحدة انه مختبئ في البلدة.

-------------فاصل-------------

سيداتي وسادتي ، وفي بغداد انفجرت اليوم سيارة مفخخة على طريق مطار بغداد الدولي. التفاصيل في التقرير الذي وافانا به مراسلنا هناك (حيدر رشيد):
(حيدر)

------------------فاصل------------

مستمعينا الكرام ، نتوجه معكم الآن إلى الموصل ، حيث وافانا مراسلنا هناك (أحمد سعيد) بالتقرير الصوتي التالي:
(الموصل)

---------------فاصل---------------

ومن البصرة يوافينا مراسلنا (فائق الخالدي) بتفاصيل هجوم بقذائف الهاون وقع اليوم في هذه المدينة الجنوبية:
(البصرة)

------------------فاصل-------------

وأخيرا ننتقل معكم ، مستمعينا الكرام ، إلى كركوك حيث وافانا مراسلنا هناك (سوران الداودي) بآخر مستجدات الوضع الأمني فيها ، وذلك ضمن الرسالة الصوتية التالية:
(كركوك)

------------------فاصل---------

بهذا ، مستمعينا الكرام ، بلغنا وإياكم نهاية ملفنا الأمني لهذا اليوم ، والذي قدمناه لكم من إذاعة العراق الحر في براغ. أعد الملف وقدمه اليوم أياد الكيلاني ، صحبة الزميل المخرج (ديار بامرني).

على صلة

XS
SM
MD
LG