روابط للدخول

طالعتنا صحف عربية صادرة اليوم بعدد من مقالات الرأي ذات صلة بالشأن العراقي


سميرة علي مندي

مرحبا بكم مستمعي الكرام و هذه الجوله على الصحف العربيه و سنتابع فيها ابرز مانشر عن الشان العراقي في الصحف الخليجيه ونبداها بالعناوين

علاوي: اتفاق بين القاعدة و الزرقاوي لزعزعة أمن العراق
القوات الأميركية تفرج عن 260 معتقلا عراقيا
الاستنجاد بالبريطانيين يؤجج الجدل في لندن والبرزاني يحذر "الجوار" من المساس بكركوك
وزير حقوق الانسان العراقي لـ الخليج:الكويت تحتجز 120 عراقياً
فوز بوش في ولاية ميتشيجان يتوقف على"أصوات العراقيين"!
سميره العنوان الاخير ملفت للنظر وغريب بعض الشئ الا ترين ذلك ؟ كيف يتوقف فوز الرئيس بوش في ولاية ميشيغان على اصوات العراقيين واي عراقيين يقصدون ؟
فريال هذا العنوان نشر في صحيفة الخليج الاماراتية التي نقلت عن صحيفة نيويورك ديلي نيوز تقريرا يفيد بانه في السباق الذي يشهد تنافساً شديداً للفوز بال 17 صوتاً انتخابياً في ولاية ميتشيجان التي تعد إحدى الولايات الكبرى في المعركة على البيت الأبيض قد تكون حظوظ الرئيس جورج دبليو بوش بيد العراقيين! ليس العراقيين في بغداد والبصرة والموصل، بل هم نحو 150000 مهاجر عراقي ناشط سياسيا يقيمون في انحاء ضواحي ديترويت.
وبحسب الصحيفة يمثل العراقيون نحو عُشْر ال 1،2 مليون نسمة الذين يقيمون في منطقة اوكلاند الواقعة شمال ديترويت، حيث يقول المحللون السياسيون ان حظوظ بوش للفوز بأصوات الكلية الانتخابية بهذه الولاية توجد في منطقة اوكلاند. ويشعر مسؤولو حملة بوش بقلق شديد حيال استياء العراقيين المقيمين هناك، وغالبيتهم العظمى من المسيحيين الكلدانيين.
وقال ديفيد بونيور عضو مجلس النواب الامريكي الذي مثل ولاية ميتشيجان لمدة 26 عاماً ان الكلدانيين مصابون بخيبة امل شديدة في الرئيس الامريكي. وكان نائب الرئيس الديمقراطي السابق آل جور قد فاز بأصوات الكلية الانتخابية في الولاية بفارق ضئيل سنة 2000 بواقع 51% في مقابل 46% لبوش. وهذا العام لا بد للمرشح الديمقراطي جون كيري الذي يتقدم بوش هناك بفارق ضئيل ان يكسب هذه الولاية ليضمن الرئاسة.
ويعد الكلدانيون من الكاثوليك المتدينين الذين دأبوا على التصويت بشكل تقليدي لمصلحة المرشحين الجمهوريين، بيد ان تأييدهم لبوش ذوى مثل اوراق اشجار البرتقال التي تسقط على الشوارع بحسب ما جاء في صحيفة الخليج الاماراتية.
..........................فاصل.......................
سميرة نبقى مع الصحف الخليجية لكن ننتقل الى صحيفة اخبار الخليج البحرينية التي نشرت مقالا تحت عنوان اختطاف الرهائن.. مقارنة بين رد الفعلين الغربي والعربي للكاتب جمال زويد فماذا يقول الكاتب؟
فريال الكاتب يقول إن عمليات احتجاز الرهائن الأبرياء وخطفهم كوسيلة للتهديد والابتزاز سلوك مرفوض وشائن عرفت به الجماعات الإرهابية والمنظمات السرية والعصابات الإجرامية كالمافيا وغيرها،لكنه يرى في نفس الوقت أن مسلسل اختطاف الرهائن في العراق لا يخلو من بعض الغرائب والعبر؛ لعلَ أكثرها فداحة وفظاعة هو حال الاستنفار التي تدب سريعاً في العواصم الغربية حينما يتعلق الاختطاف بأحد رعاياها والتحركات الدبلوماسية و«الفزعة« الإعلامية والمسيرات الشعبية التي تكون شبه برامج مفتوحة من أجل دعم جهود الإفراج عن رهائنهم، حتى لو كانوا رهينة واحدة أو اثنتين !والامثلة على ذلك كثيرة كما في حالة الرهينتين الايطاليتين والصحفيين الفرنسيين ..
الكاتب يرى بانه من الواضح فعلاً الفرق بين قيمة الإنسان العربي وقيمة الإنسان الغربي، وكيف تتعامل حكوماتهم ومجتمعاتهم مع تلك القيمة التي هي أغلى ما يجب أن تكون عليه باعتبار أن كرامة المواطن هي كرامة الوطن ذاته وأن احترام انسانيته والمحافظة على حياته في الداخل والخارج من الحقوق والالتزامات المقدسة عند تلك الدول بخلاف دولنا العربية والإسلامية التي هي كالجبل الصامد الذي لا تهزه ريح ولا تؤثر فيه أعاصير، سواء اعتقل من رعاياها من اعتقل أو اختطف منهم من اختطف أو قتل منهم من قُتل !بحسب تعبير الكاتب جمال زويد في صحيفة اخبار الخليج البحرينية.
..........................فاصل..........................
والان نتابع ابرز ما نشر عن الشان العراقي في الصحف السورية الصادره هذا اليوم من خلال مطالعه مراسلنا في دمشق جانبلات شكاي.
.......................فاصل..................................
مستمعي الاعزاء الى هنا انتهت جولتنا على الصحف العربيه شكرا لمتابعتكم وتقبلوا اجمل تحية من المخرج ديار بامرني.

على صلة

XS
SM
MD
LG