روابط للدخول

التطورات في مدينة الصدر، و استمرار عملية تسليم الاسلحة من قبل الموالين للسيد مقتدى الصدر، التطورات التي شهدتها مدينة الفلوجة


فوزي عبد الأمير

طاب مساؤكم مستمعي الكرام، و مرحبا بكم في جولة جديدة على اهم ما شهدته الساحة العراقية من احداث وتطورات خلال الاسبوع، فاهلا بكم.
--
ابدأ حلقة اليوم من العراق في اسبوع من التطورات في مدينة الصدر، حيث مازلت تجري عملية تسليم الاسلحة من قبل الموالين للسيد مقتدى الصدر، على خلفية الاتفاق الذي تم بين الحكومة و ممثلين عن السيد الصدر.
و كان وزير الدولة لشؤون الامن القومي في العراق قاسم داود قد اعلن يوم الاحد الماضي، التوصل الى تفاهم مع تيار الصدر يقضي بتسليم الاسلحة الثقيلة والمتوسطة مقابل مبالغ مالية.
و تابع الوزير العراقي انه سيلي عملية تسليم الاسلحة، الشروع بعملية الاعمار التي خصصت لها الحكومة نحو اربعــمئة مليون دولار.
و عن سير عمليات تسليم الاسلحة، اعد مراسلنا ليث احمد يوم امس التقرير التالي:
(بغداد)
كما استطلعت مراسلتنا في بغداد، خمائل محسن اراء عدد من العراقيين في الاتفاق الذي تم التوصل اليه بين الحكومة العراقية و مقاتلي الصدر بتسليم الاسلحة:
(بغداد)
--
من اذاعة العراق الحر، نواصل مستمعي الكرام، عرضا لابرز التطورات و المستجدات التي عاشها العراق، خلال الايام الماضية، و ننتقل الى التطورات في مدينة الفلوجة، فبعد اعلان الحكومة يوم الاثنين الماضي، انها قررت تعليق الغارات الجوية على الفلوجة لمدة اثنين و سبعين ساعة لاعطاء المفاوضين من اهالي الفلوجة فرصة لاكمال مفاوضاتهم. عاد الجيش الاميركي و شن يوم الثلاثاء الماضي، غارتين جويتين على الفلوجة استهدف فيها مواقع قال انها مخابىء لـ«مجموعة ابو مصعب الزرقاوي، بعدها اعلن رئيس الوزراء العراقي اياد علاوي يوم الاربعاء ان الحكومة طلبت من سكان الفلوجة تسليم الاردني المتطرف ابو مصعب الزرقاوي و الا فانهم يعرضون انفسهم لعملية عسكرية "كبيرة".
و اضاف علاوي في خطاب القاه امام اعضاء المجلس الوطني، انه التقى قبل يومين وفدا من سكان المدينة يجري مفاوضات مع الحكومة للخروج من الازمة.
و تابع يقول اننا مستاؤون جدا مما يحصل في الفلوجة وكذلك اعضاء الوفد لكننا طلبنا منهم ممارسة مزيد من الضغوط على المسلحين و اذا لم يسفر ذلك عن شيء فلن نبقى مكتوفي الايدي، حسب تعبير رئيس الوزراء العراقي.
و يوم امس اعلن احد اعضاء وفد الفلوجة الى المحادثات مع السلطات العراقية تعليق المفاوضات مع الحكومة، احتجاجا على ما اعلنه رئيس الوزراء العراقي اياد علاوي حول ضرورة تسليم الاردني ابو مصعب الزرقاوي وجماعته.
و في ظل هذا التصعيد التقى مراسلنا في بغداد، عماد جاسم رئيس منظمة المجتمع المدني في الفلوجة، نجم عبد الله، و سأله بداية عن اوضاع المدنيين في المدنية:
(نجم عبد الله)
و اليوم أعلن متحدث باسم الجيش الاميركي ان وحدات من القوات المتعددة الجنسيات و اخرى خاصة عراقية بدأت عملية عسكرية ضد مدينة الفلوجة.
و قال المتحدث باسم قوات مشاة البحرية الاميركية (المارينز) لايل جيلبرت ان اكثر من الف جندي، كتيبة من الجيش و كتيبة من المارينز، ودبابات وقوات عراقية خاصة سارت باتجاه الفلوجة، و أضاف ان الوحدات العسكرية المشتركة تتقدم و ان مهمتها تقضي بتعطيل امكانيات العدو من شن هجمات ارهابية في مناطق العملية وخصوصا في الفلوجة، و اكد المتحدث ان القوات العسكرية المشتركة سوف تنجر مهمتها مهما استغرق ذلك من وقت، و طالما بقي الارهابيون في المدينة.
--
و بعيدا عن التطورات الامنية في مدينة الفلوجة، أفتتح يوم الاربعاء في طوكيو مؤتمر الدول المانحة الخاص بالعراق. و استمر المؤتمر يومين شارك فيه مسؤولون عن نحو خمسة و خمسين منظمة و دولة بعضها عارض الحرب في العراق.
و في افتتاح المؤتمر دعا وزير خارجية اليابان نوبوتاكا ماجيمورا، الدول المشاركة إلى الوفاء بوعودها السابقة ازاء العراق:
(وزير الخارجية الياباني)
" أود أن ادعو الدول التي قطعت وعودا في مدريد إلى الوفاء بها في أسرع وقت ممكن كما ادعو المانحين الجدد إلى المشاركة. أيضا اود ان ادعو جميع الدول المشاركة في المساعدات الثنائية إلى تنفيذ مشاريعها بشكل ثابت ".

كما حث رئيس الوفد العراقي، نائب رئيس الوزراء برهم صالح، حث المانحين على تنفيذ وعودهم في تمويل اعمار العراق واعتبر الاعانات والمساعدات، الطريقة الوحيدة لتحقيق التنمية والاستقرار في العراق. صالح قال في كلمته في مؤتمر طوكيو:
(برهم صالح)
" يقف العراق على خطوط المواجهة في الحرب العالمية على الارهاب. لو قدمتم دعمكم الآن فسيساهم بشكل كبير في إحلال الاستقرار في المنطقة وسيساعد العراقيين على التخلص من آثار القمع والابادة والمقابر الجماعية والفساد والكساد وعدم الكفاءة. بقية منطقة الشرق الاوسط وكذلك أي منطقة تشعر بعدم الثقة تجاه الغرب ستراقبنا عن كثب. نفذوا وعودكم الآن واثبتوا للشعب العراقي ولشعوب الشرق الاوسط انكم مهتمون بالفعل ".
نائب رئيس الوزراء العراقي، و رئيس الوفد أضاف ايضا:
(برهم صالح)
" آمل ان تعتبروا دعمكم استثمارا وليس تبرعا خيريا. سيكون هذا استثمارا ليس في مستقبل العراق فحسب بل في مستقبل منطقتنا أيضا وبالتأكيد في مستقبل العالم واقتصاده ".
غير أن ما يقلق المانحين في الواقع ويدفعهم إلى التردد هو الوضع الامني السئ في العراق. وكان برهم صالح قد قال في مقابلة اجرتها معه رويترز:
(برهم صالح)
" لسنا نقلل من اهمية التحديات الامنية التي تواجهها حكومتنا وشعبنا في العراق غير ان صور القتل والمذابح التي ترونها على شاشة التلفزيون لا تعكس الواقع في العراق ".
برهم صالح دعا أيضا إلى اسقاط الديون المستحقة على العراق كما انتقد دور الامم المتحدة واعتبره غير كاف.
--
بهذا نصل مستمعي الكرام، الى ختام متابعتنا لابزر التطورات التي شهدتها الساحة العراقية خلال الاسبوع،
لقاؤنا يتجدد معكم يوم الجمعة المقبل انشاء الله في حلقة جديد من العراق في اسبوع

على صلة

XS
SM
MD
LG