روابط للدخول

عرض لمقالات رأي ذات صلة بالشأن العراقي نشرتها صحف عربية صادرة اليوم


فوزي عبد الأمير

1= طاب اوقاتكم مستمعي الكرام، رمضان مبارك على الجميع، و كل عام و انتم بخير، و مرحبا بكم في جولتنا الصحفية اليومية، التي نتابع فيها الشأن العراقي كما تناولته صحف عربية صادرة اليوم.
2=و نبدأ مستمعي الكرام جولتنا الصحفية لهذه الساعة بقراءة سريعة لابرز العناوين:
--
1= مديرالمخابرات العراقية يتهم إيران وجهة شيعية باغتيال عناصر تابعة للجهاز
الشهواني: عثرنا على وثائق تربط بين طهران وقتل عناصر من الجهاز بواسطة منظمة بدر
--
2= مخطوفان لبنانيان يخرجان سالمين من قبضة التوحيد و الجهاد، بعد ان بقيا ساعتين تحت الانقاض في مجأ لجماعة الزرقاوي، تعرض لقصف اميركي.
--
1= تظاهرات في كربلاء تطالب رئيس الوزراء العراقي، بالقضاء على مثلث الموت.
--
2= و من العناوين ننتقل مستمعي الكرام الى مقالات الرأي و افتتاحيات الصحف، و نبدأ من دولة الامارات، حيث خصصت صحيفة الاتحاد الضبيانية افتتاحيتها هذا اليوم للشأن العراقي، فكتبت تحت عنوان: برنامج النهب مقابل العذاب!
انه في الوقت الذي يختتم فيه مؤتمر الدول المانحة بشأن العراق أعماله في طوكيو, أعلن الأمين العام للأمم المتحدة كوفي عنان تخصيص ثلاثين مليون دولار للتحقيق في الاتهامات المتعلقة نهب أموال برنامج النفط مقابل الغذاء في العراق الذي كان باشراف المنظمة الدولية. و اللافت للامر، تقول الصحيفة، ان هذه الملايين التي ستخصص للتحقيق بشأن التلاعب سيتم استقطاعها من اموال البرنامج العراقي نفسه.

1= و تضيف صحيفة الاتحاد الضبيانية، ان اعلان أنان تشكيل هذه اللجنة في ظل الظروف التي يمر بها العراق يحمل تناقضا غريبا لا يخلو من مؤشرات تشي بمزيد من الهدر لأموال برنامج النفط مقابل الغذاء المخصص لسد رمق أبناء الشعب العراقي من المواد الغذائية الأساسية, وهم في أمس الحاجة إلى كل دولار من دولارات هذا البرنامج الذي نهب في عهد صدام حسين و وصل حجم الأموال التي نهبت حسب الأمم المتحدة ومصادر رسمية في الإدارة الأميركية إلى أكثر من عشرة مليارات دولار, و ظهر وجود اكثر من مئتين و سبعين شخصية سياسية، من اثنين و عشرين دولة، متورطة في هذه الفضيحة، بالاضافة الى ثلاثة مسؤولين على الأقل رفيعي المستوى، من داخل الأمم المتحدة من بينهم مدير برنامج النفط مقابل الغذاء! نفسه.

2 = و تختم صحيفة الاتحاد افتتاحيتها بالقول، إن السؤال الذي يطرح نفسه بعد قرار أنان العاجل في هذا الشأن، هو ما جدوى هذه اللجنة وهل تستطيع في حال الكشف عن المتورطين الفعليين و بعد القوائم التي نشرت في الصحافة العالمية والعربية أن تعيد الأموال التي نهبت إلى الشعب العراقي؟
أم أن اللجنة سترفع تقريرا إلى الأمين العام للامم المتحدة، تشير فيها إلى أنها بحاجة إلى تشكيل لجنة اخرى، و تطلب ميزانية جديدة لتحديد المسؤولية القانونية والجنائية ضد المتورطين ليستمر الاخذ من أموال البرنامج العراقي و من قوت و غذاء العراقيين؟
--
1= و من دولة الامارات ننتقل مستمعي الكرام، الى الاردن، حيث تابعت مراسلتنا فائقة رسول سرحان، الشأن العراقي في صحف اردنية صادرة اليوم.

(عمان)

على صلة

XS
SM
MD
LG