روابط للدخول

تطورات الشأن العراقي


أياد الكيلاني

مستمعينا الكرام ، أرحب بكم إلى ملف العراق الإخباري الذي نسلط فيه الضوء على تطورات الشأن العراقي من خلال ما أوردته وكالات الأنباء وتقارير مراسلينا. العرض أعده اليوم أياد الكيلاني ويقدمه لكم صحبة الزميل المخرج (ديار بامرني ).

سيداتي وسادتي ، بمناسبة حلول شهر رمضان الكريم – أعاده الله عليكم وعلينا بكل خير – وجه الرئيس العراقي غازي عجيل الياور كلمة إلى الشعب العراقي ، اخترنا لكم مقتطفات منها:
(الياور)
--------------فاصل------------

مستمعينا الكرام ، قصفت الطائرات الأمريكية اليوم الجمعة مزيدا من الأهداف في مدينة الفلوجة فيما قال الجيش الأمريكي إنها غارات تستهدف العدو الأول لأمريكا في العراق وهو الأردني المتشدد أبو مصعب الزرقاوي.
وذكر الجيش أن الطائرات شنت الغارات الساعة 2.38 صباحا وضربت "مواقع للقيادة والتحكم" يستخدمها أتباع الزرقاوي في تخزين الأسلحة والتخطيط لهجمات.
ولم ترد تقارير فورية عن وقوع خسائر في الأرواح.
وقال الجيش الأمريكي إن الغارات الجوية منذ يوم الخميس دمرت "مركز تدريب رئيسيا وشحنة من الأسلحة وموقعا للتخزين ومنزلين... وموقعا لاجتماع الإرهابيين وعددا من نقاط التفتيش غير المشروعة تستخدمها شبكة الزرقاوي."
ويعارض سكان الفلوجة بيانات الجيش الأمريكي ويقولون إنهم لا يعلمون شيئا عن الزرقاوي أو جماعته ويتهمون الأمريكيين بقصف منازل المدنيين.
وكان مستشار الأمن القومي العراقي (قاسم داود) تحدث في مؤتمر صحافي ببغداد أمس حول سبل إنهاء العنف في الفلوجة، حين قال:

Audio – NC101454 – Daoud

عرض أهل الفلوجة على الحكومة الانتقالية ما يعانونه ، أي ما يعانون من الإرهابيين ، فليس صحيحا أن نصف ذلك بأنه مفاوضات ، بل عرض لمشكلاتهم ومعاناتهم للحكومة.

وكانت أعلنت جماعة التوحيد والجهاد التابعة للزرقاوي مسئوليتها عن انفجارين داخل المنطقة الخضراء الحصينة في قلب العاصمة بغداد أمس الخميس مما أدى إلى مقتل خمسة من بينهم جنديان أمريكيان.

كما تحدث مستشار الأمن القومي العراقي في مؤتمره الصحافي أمس حول هذا الاعتداء بقوله:

Audio – NC101456 – Daoud

لن يمر هذا الفعل الجبان دون عقاب ، وأريد أن أبعث رسالة إلى الإرهابيين وإلى الإرهاب بجميع أشكاله – من إرهاب يقوده الزرقاوي والقاعدة ، أو الإرهاب الذي تقوده عناصر من نظام صدام حسين – مفادها أننا سندحرهم ، فسوف نضربهم أينما كانوا.

وكانت الحكومة العراقية المؤقتة طالبت سكان الفلوجة بتسليم الزرقاوي ومقاتلين أجانب آخرين يختبئون في المدينة التي يعيش فيها 300 ألف نسمة وإلا تعرضت المدينة لعملية عسكرية.

----------------فاصل-------------

نقلت وكالة رويترز للأنباء عن رئيس الوزراء البولندي Marek Belka تأكيده اليوم بأن بلاده تخطط لخفض عدد قواتها في العراق من أوائل العام القادم ولن تبقى هناك ساعة واحدة أكثر مما هو معقول.
وأضاف في كلمة أمام البرلمان قبل اقتراع على الثقة في حكومة الأقلية التي يتزعمها أن بولندا ستحتفظ بقوات في العراق طالما دعت الحاجة إلى ذلك لتأمين نقل السلطة إلى السلطات المحلية.
وتابع قائلا: لن نبقى في العراق ساعة واحدة أطول مما هو معقول أو أطول من اللازم لتحقيق الهدف من مهمتنا وهي .. إعادة العراق إلى الشعب العراقي وتوفير الأمن للعالم.

-------------------فاصل---------

أكد وزير خارجية استراليا Alexander Downer أنه يجب على الأمم المتحدة أن تزيد أعداد موظفيها في العراق وان تعزز دورها في الانتخابات القادمة في هذا البلد.
ومن المقرر أن تجرى الانتخابات في العراق في يناير كانون الثاني لكن المخاوف من تأجيلها تتنامى بسبب تزايد العنف حتى أن الرئيس العراقي غازي الياور قال في تصريحات نشرت أمس الخميس إن موعد أول انتخابات في بلاده بعد الحرب ليس مقدسا وانه من الممكن تغيير هذا الموعد لضمان انتخابات عادلة وشاملة.
وقال Downer في بيان في وقت متأخر من ليل الخميس : الالتزام بالجدول الزمني للانتخابات خطوة هامة في انتقال العراق إلى الديمقراطية ....وإني أدعو الأمم المتحدة إلى المشاركة على نحو كامل في عملية الانتخابات بما في ذلك زيادة أعداد موظفيها على الأرض.
وتذكر وكالة رويترز بأن كوفي عنان الأمين العام للأمم المتحدة سحب جميع الموظفين الدوليين بعد هجوم ثان على مقر المنظمة الدولية في بغداد قبل عام. وكان قتل 22 شخصا في الهجوم الأول الذي وقع يوم 19 من آب عام 2003 كما أيصيب 150 آخرين.

---------------فاصل-------------
بهذا ، مستمعينا الكرام ، بلغنا نهاية الملف العراقي الإخباري. شكرا لمتابعتكم ، مع دعوتكم إلى الاستماع إلى الفقرة التالية من برامجنا.

سيداتي وسادتي ، ننتقل بكم الآن إلى ملفنا الأمني اليومي ، ونتوجه أولا إلى الموصل ، حيث وافانا مراسلنا هناك (أحمد سعيد) بالتقرير الصوتي التالي:
(الموصل)

---------------فاصل------------

وحول التدابير الأمنية في مدينة النجف الأشرف ، وافانا مراسلنا هناك (ليث محمد علي) بالرسالة الصوتية التالية:
(النجف)

-----------------فاصل--------------

وأخيرا نعود بكم إلى العاصمة بغداد وتقريرين أمنيين ، أولهما من مراسلنا هناك (حيدر رشيد):
(حيدر)

أما التقرير الأمني الثاني من بغداد فلقد زودنا به مراسلنا (أحمد الزبيدي):
(أحمد)

--------------فاصل-------------

بهذا ، مستمعينا الكرام ، بلغنا وإياكم نهاية ملفنا الأمني لهذا اليوم ، والذي قدمناه لكم من إذاعة العراق الحر في براغ. أعد الملف وقدمه اليوم أياد الكيلاني ، صحبة الزميل المخرج (ديار بامرني).

على صلة

XS
SM
MD
LG