روابط للدخول

أياد علاوي يهدد بشن عمليات عسكرية كبيرة في مدينة الفلوجة إن لم تسلم المتشددين الأجانب الذين يتزعمهم أبو مصعب الزرقاوي، طائرات حربية أمريكية تهاجم أهدافا يسيطر عليها مقاومون في مدينة الفلوجة


أياد الكيلاني

هدد رئيس الوزراء العراقي أياد علاوي بشن عمليات عسكرية كبيرة في مدينة الفلوجة إن لم تسلم المتشددين الأجانب الذين يتزعمهم الأردني أبو مصعب الزرقاوي الذي يتردد أنه يتخذ المدينة مقرا له لكن مفاوضا باسم المدينة التي يسيطر عليها مسلحون قال اليوم الخميس إن سكان المدينة مطالبون بملاحقة أشباح.
وقال عضو بلجنة التفاوض عن الفلوجة لقناة الجزيرة الفضائية إن سكان المدينة يريدون معرفة الدليل على أن الزرقاوي موجود في الفلوجة مضيفا أن الحكومة أوقفت محادثات السلام.
وتغير طائرات حربية أمريكية باستمرار على أهداف يقول الجيش إنها مخابئ يستخدمها الزرقاوي واتباعه في المدينة السنية التي تبعد 50 كيلومترا غربي بغداد.
وأضاف المفاوض عن الفلوجة: إننا نسمع عن هذا الاسم (الزرقاوي) لكنه ليس هنا. أكثر من 20 أو 30 منزلا قصفت بسبب هذا الزرقاوي واتباعه لكن نساء وأطفالا ومسنين فقط هم الذين يتضررون."
وقال المفاوض إن مصير الزرقاوي لم يطرح في المحادثات مع الحكومة المؤقتة التي تستهدف استعادة سلطة الدولة في الفلوجة قبل الانتخابات العامة المقرر أن تجري في يناير كانون الثاني القادم.
وأضاف : في هذه المرحلة من الزمن تم وقف المفاوضات من أجل إجراء مشاورات. لم نعلق أي مفاوضات ... الحكومة هي التي أوقفتها.
وتذكر وكالة رويترز بأن القوات الامريكية عرضت جائزة قدرها 25 مليون دولار للقضاء علي الزرقاوي قائلة إن له صلات بتنظيم القاعدة وتتهمه بتنظيم بعض من أكثر التفجيرات الانتحارية فتكا في العراق.
ونقلت الوكالة عن أياد علاوي تأكيده أمام المجلس الوطني العراقي المؤقت إنه إن لم يتم تسليم الزرقاوي وجماعته للسلطات العراقية فان الحكومة العراقية مستعدة لشن عمليات كبيرة في الفلوجة.

اتفق الرئيسان الفرنسي Jacques Chirac والمصري حسني مبارك أمس الأربعاء في باريس على ضرورة إدراج مجمل المسائل المتعلقة بمستقبل العراق على جدول أعمال المؤتمر الدولي حول العراق المقرر في تشرين الثاني/نوفمبر في مصر.
وقال المتحدث باسم قصر الElysee ، Jerome Bonnafont في أعقاب لقاء الرئيسين على مائدة الغداء: في ما يتعلق بجدول الأعمال تم الاتفاق مع الرئيس المصري على ضرورة التطرق إلى مجمل المسائل المرتبطة بمستقبل العراق والى وضع القرار 1546 موضع التنفيذ لكي يكون المؤتمر مفيدا".
وتذكر وكالة فرانس بريس للأنباء بأن القرار 1546 الصادر عن مجلس الأمن حول نقل السيادة إلى السلطات العراقية ، ينص على أن يعاد النظر في تفويض القوة المتعددة الجنسيات بناء على طلب من الحكومة العراقية أو بعد 12 شهرا من تاريخ اعتماد القرار الذي صدر في التاسع من حزيران.
وتطالب فرنسا في هذا الإطار بأن تدرج مسألة تحديد برنامج زمني لانسحاب القوات الأجنبية من العراق على جدول أعمال المؤتمر الدولي.

كما ترغب بان يشارك في المؤتمر أكبر عدد من القوى العراقية بما فيها تلك المستعدة للتخلي عن العنف المسلح.
وأكد Chirac - بحسب Bonnafont - استعداد فرنسا للمشاركة في المؤتمر الدولي الذي سيباشر أعماله في 25 تشرين الثاني في مصر ، مشيرا إلى أن فرنسا لا تتحدث عن شروط بل عن قدرة المؤتمر على النجاح. إلا أن Bonnafont أكد أن مسألة البرنامج الزمني لانسحاب القوات الأجنبية من العراق هي إحدى المسائل - بين مسائل أخرى - التي يفترض التطرق إليها.
وتابع الناطق باسم الرئاسة الفرنسية بإشارته إلى أن فرنسا تعد جدول الأعمال بالتنسيق مع مصر. وأضاف: إننا في طور التحضير مع مصر والشركاء الآخرين بالطبع لجدول الأعمال والوثائق التي سيتم تبنيها".



أعلن الرئيس العراقي غازي الياور في تصريحات نشرت اليوم أن موعد الانتخابات المرتقبة في كانون الثاني 2005 ليس مقدسا ، مؤكدا أنه قد يتم إرجاؤها في حال لم يسمح الوضع الأمني بإجراء انتخابات شاملة.
وقال الياور في مقابلة نشرتها صحيفة "الشرق الأوسط" العربية الخميس إن الانتخابات قد حدد لها الحادي عشر من كانون الثاني المقبل موعدا لإجرائها ولكن هذا الموعد ليس مقدسا فهو ليس عيد الأضحى أو رأس السنة أو بداية رمضان وهي المواعيد التي لا نستطيع تغييرها أو تجاوزها".
وأضاف الياور: نحن نعمل بكل جد لكي نفي بهذا الموعد وإذا رأينا أن قيام الانتخابات في ذلك الموعد بدون وجود الأمن والظروف التي نفرض فيها انتخابات عادلة شاملة سوف يكون لها مردود عكسي على بلادنا ، فسوف لن نتوانى في تغيير موعدها – بحسب تعبيره
وتابع قائلا: نحن لا نبني بيتا للدمى نحن هنا لإعادة بناء العراق والعراق هو من دول العالم التي لها تاريخ ومن أكبر بلدان الشرق الأوسط حجما بشريا وثروات طبيعية وقدرا في نظر الجميع
وقال: نحن لن نتنازل عن سيادة القانون ولن نتنازل عن مشاركة كل مدن العراق في الانتخابات. سيشارك أبناء مدينة الصدر والفلوجة وسامراء وكل مدن العراق وكل عراقي سيمنح الفرصة للإدلاء بصوته ولكن يجب أن تستخدم الحكمة في كل القرارات من اجل مصلحة المواطن والعراق".
أعلن الجيش الأمريكي أن مواطنين أمريكيين كانا بين ثمانية قتلوا في انفجارين هزا المنطقة الخضراء ببغداد يوم الخميس.
وقالت متحدثة عسكرية لا نعلم إن كانا عسكريين أم مدنيين.
وكان دبلوماسي في مجمع المنطقة الخضراء ببغداد قال إن انفجارا واحدا على الأقل من الانفجارين اللذين هزا المجمع وأسفرا عن سقوط ثمانية قتلى اليوم الخميس كان هجوما انتحاريا.
وقال الدبلوماسي الذي طلب عدم نشر اسمه إن الهجوم الانتحاري استهدف مقهى داخل المنطقة التي تضم مكاتب الحكومة العراقية المؤقتة والسفارة الأمريكية.
ووقع الانفجار الثاني في سوق مفتوحة يتردد عليها جنود ومدنيون أمريكيون. ولم يتضح بعد ما إذا كان هذا الانفجار قد نجم عن هجوم انتحاري أيضا.

نسبت وكالة رويترز للأنباء إلى شهود قولهم إن طائرات حربية أمريكية هاجمت اليوم أهدافا في مدينة الفلوجة العراقية الغربية التي يسيطر عليها مقاومون.
وتصاعدت أعمدة الدخان فوق حي الجولان بالمدينة عقب الضربات الجوية التي وقعت بعد الظهر.
وشنت الطائرات الأمريكية غارات متكررة على أهداف في الفلوجة يقول الجيش الأمريكي إن أتباع الأردني المتشدد أبو مصعب الزرقاوي يستخدمونها لأغراضهم.

كما نسبت الوكالة إلى ضابط بالجيش العراقي تأكيده بأن مسلحين في سيارة قتلوا اثنين من زملائه في بعقوبة شمالي بغداد اليوم الخميس.
وقال إن الضابطين القتيلين هما العميد نديم محسن والمقدم عماد عوض.


أسفرت غارات جوية إسرائيلية عن مقتل خمسة فلسطينيين في غزة اليوم الخميس وارتفع بذلك عدد القتلى في الحملة العسكرية الإسرائيلية التي تشنها الدولة اليهودية على القطاع منذ 16 يوما إلى مائة قتيل فلسطيني.
ويسعى رئيس الوزراء الإسرائيلي آرييل شارون لتحقيق انتصار حاسم على الناشطين ، بهدف التغلب على معارضة اليمينيين لخطة الانسحاب التي بموجبها سيتم إخلاء كل مستوطنات غزة وأربع مستوطنات بالضفة الغربية من أصل 120 مستوطنة نهاية عام 2005.
وتفيد وكالة رويترز بأن الصواريخ الإسرائيلية قتلت اثنين من مسلحي حماس في مخيم جباليا للاجئين في شمال غزة الذي داهمته أكثر من 200 دبابة وحاملة جند مدرعة بعد أن أسفر هجوم صاروخي من حماس عن مقتل طفلين في بلدة حدودية إسرائيلية في 29 من أيلول.
وقال سكان محليون وعاملون في المجال الطبي إن طائرات هليكوبتر حربية تدعم حملة عسكرية منفصلة جارية في مخيم رفح للاجئين في جنوب غزة أطلقت ثلاثة صواريخ مما أسفر عن مقتل اثنين من الناشطين ومدني عمره 70 عاما. وأصيبت فلسطينية بجروح خطيرة.
وقالت مصادر عسكرية إن القوات الإسرائيلية استهدفت مسلحين أطلقوا صاروخا مضادا للدبابات على الجنود الذين يقومون بعمليات في المنطقة للبحث عن أنفاق تقول الدولة اليهودية إنها تستخدم في تهريب الأسلحة من مصر.

قال مساعدون لرجل الدين الشيعي مقتدى الصدر إن القوات الأميركية تعتقل 500 من أنصاره على الأقل ، مشددين على أن إطلاق سراح هؤلاء شرط لا بد منه لإنهاء المعارضة المسلحة للقوات التي تقودها الولايات المتحدة في العراق.
ويعتقد الصدر وأعوانه أن دعوته عناصر الميليشيا لتسليم أسلحتهم الثقيلة والمتوسطة والتي بدأت الاثنين في مدينة الصدر وقرار التيار الصدري الدخول في المعترك السياسي يجب أن يقابلا بالإفراج عن جميع المعتقلين ووقف الملاحقات والتحرشات.
وقال عامر الحسيني ، أحد معاوني الصدر بعد أن أمضى نحو خمسة اشهر في معتقل أبو غريب: هناك على الأقل 500 شخص من التيار معتقلين في سجون أميركية مثل أبو غريب وغيره ، وأضاف "ليسوا إرهابيين وإنما يقومون بمقاومة مشروعة ويجب إطلاق سراحهم على الفور إذا كان الأميركيون جديين في استعادة العلاقة الجيدة مع الشعب العراقي".
هذا وقد أشاد رئيس الوزراء العراقي أياد علاوي أمس الأربعاء بالتقدم الذي تحقق في تسليم الأسلحة مؤكدا التزامه الإفراج عن المعتقلين إذا واصل الصدر وأنصاره نبذ العنف.

على صلة

XS
SM
MD
LG