روابط للدخول

متابعة للمناظرة الثالثة و الأخيرة بين المرشحين للأنتخابات الرئاسية الأميركية الرئيس جورج بوش، و منافسه الديمقراطي جون كيري


فوزي عبد الأمير

طابت اوقاتكم مستمعي الكرام، تواجه الرئيس الاميركي جورج بوش المرشح الجمهوري في الانتخابات الرئاسية الاميركية، مع منافسه المرشح اللديموقراطي في الانتخابات جون كيري، و ذلك في ثالث مناظرة بينهم، يوم الاربعاء. و قد دافع المرشحان، عن برنامجين مختلفين لمكافحة الارهاب و تحسين الوضع المعاشي للاميركيين.
و قال المرشح الديمقراطي كيري، إن الولايات المتحدة، ليست في امان بالدرجة التي يجب ان تكون عليها، منقتدا منافسه الرئيس الاميركي، بأنه دفع البلاد الى حرب و رفض الاستعانة بالتحالفات.
و بعد ان عدد الثغرات في الاجراءات الامنية التي اتخذت في الولايات المتحدة، اكد كيري إنه يستطيع ان نقوم بعمل افضل في الحرب ضد الارهاب اكثر ذكاء وفاعلية، و اضاف ايضا:
(كيري)
"بعد ستة اشهر من قول الرئيس بوش، إنه يجب القاء القبض على اسامة بن لادن، حيا او ميتا، سُئل الرئيس مرة اخرى، اين اسامة بن لادن؟ فقال: لا اعلم، و اضاف انه لا يفكر كثير في بن لادن و إنه غير قلق بهذا الشأن. .. نحن بحاجة الى رئيس يركز بشكل مفرط على الحرب ضد الارهاب"

في المقابل رد المرشح الجمهوري الرئيس الاميركي جورج بوش، بالقول، إن الولايات المتحدة، ستكون في امان اذا ما واصلت الهجوم على الارهابيين، و نشرت الحرية في العالم.
و اضاف بوش ان لديه استراتيجية كاملة لا تقتصر على ملاحقة القاعدة بل تشمل ايضا التأكد من محاسبة الدول التي تأوي ارهابيين.
كما وجه بوش انتقاده لمنافسه الديمقراطي كيري بالقول:
(بوش)
" إن منافسي جون كيري، تحدث خلال عطلة الاسبوعية الماضية، عن كيف يمكن للارهاب ان يتحول الى مصدر للازعاج، شبيها بالدعارة او المقامرة. و انا اعتقد ان هذا التوجه و هذا الرأي ينطويان على خطر"
و فيما يتعلق بالموقف من اسامة بن لادن، شدد الرئيس الاميركي على انه يشعر بالقلق من وجود زعيم تنظيم القاعدة، و شدد على ان الحرب ضد الارهاب تحتاج الى استخدام كل الموارد التي تملكها الولايات المتحدة.
--
و فيما يتعلق بالقضايا الاميركية الداخلية، كالضرائب و الصحة و التعليم، اكد المرشح الديمقراطي كيري انه يدافع عن العامل الاميركي، خلافا لجورج بوش الذي منح امتيازات الى الفئات الاكثر ثراء، خلال سنوات حكمه الماضية.
و اضاف كيري:
" ان بوش هو اول رئيس، منذ اثنين و سبعين عاما، تفضي سياسته الاقتصادية في اميركيا الى تراجع عدد الوظائف، بمقدار واحد فاصلة ستة مليون وظيفة"

في المقابل قال الرئيس الاميركي ان منافسه اليساري جدا كوت صوّت ثمانية و تسعين مرة لجانب رفع الضرائب، و حاول بوش ايضا ان يبرهن بالارقام على ان كيري، لن يستطيع تطبيق خططه بدون رفع الضرائب، خلافا لما فعله هو شخصيا.
و فيما يتعلق بالوضع في العراق، قال المرشح الديمقراطي جون كيري، إن الوضع هناك، يعكس مدى الخطأ في سياسة بوش تجاه القضية العراقية، و اضاف ان الولايات المتحدة، تدفع الآن مئة و عشرين مليار دولار ويمكن ان تصل الى مئتي مليار او اكثر، عندما تنتهي الحرب وكل هذا لان الرئيس بوش انشغل عن مطاردة اسامة بن لادن.
من جهته، قال بوش ان الطريقة الوحيدة لازالة الضغط الذي يثقل على القوات الاميركية في العراق، هي تدريب العراقيين و اعطاؤهم فرصة للدفاع عن بلادهم.
و اتهم الرئيس الاميركي منافسه كيري، بانه يسعى للحصول على موافقة دولية على مسألة تتعلق بالدفاع عن الولايات المتحدة فيما ان ادراته لن تعرض ابدا قرارات تتعلق بالامن القومي على قادة دول اخرى، و اشار بوش ايضا الى ان كيري صوت ضد حرب الخليج عام واحد و تسعين و تسعمئة و الف.

--
في سياق متصل
جدد وفد من الكونغرس الاميركي التقى الرئيس العراقي غازي عجيل الياور في بغداد يوم الاربعاء، جدد التزام الولايات المتحدة، بالمرحلة الانتقالية مهما كانت نتيجة الانتخابات الرئاسية الاميركية.
و قد استقبل الياور الوفد المكون من ثلاثة جمهوريين واثنين من الديموقراطيين بحضور السفير الاميركي لدى العراق جون نيكروبونتي.
و قالت النائبة عن ولاية تكساس شايلا جاكسون، إنه بغض النظر عن الانتماءات السياسية، فأن الاميركيين بضمان الامن و السلام في العراق، المزيد عن هذا اللقاء مع مراسلنا في بغداد، ليث احمد.

على صلة

XS
SM
MD
LG