روابط للدخول

مستجدات الشأن العراقي


حسين سعيد

مستمعينا الكرام طابت اوقاتكم، واهلا بكم الى ملف العراق الاخباري، الذي نسلط فيه الضوء على مستجدات الشأن العراقي من خلال تقارير مراسلينا وما اوردته وكالات الانباء العالمية. اعد الملف ويقدمه لكم حسين سعيد .
توعد رئيس الوزراء العراقي اياد علاوي الفلوجة بهجوم واسع ما لم يتم تسليم الزرقاوي والمسلحين الأجانب من انصاره. وشدد علاوي في كلمة وجهها الى اعضاء المجلس الوطني وقال : ((صوت علاوي))
وذكرت تقارير ان المفاوضات التي جرت خلال الاسابيع الماضية بين الحكومة وممثلين عن الفلوجة فشلت. وابلغ الشيخ خالد الجميلي كبير المفاوضين عن الفلوجة وكالة رويترز انه تحقق بعض التقدم في المفاوضات، لكنه قال: ((صوت الجميلي))
فاصـل
مستمعينا الكرام لازلتم مع ملف العراق الاخباري
في الاردن اعرب وزيرا الداخلية فلاح النقيب والدفاع حازم الشعلان الوزيران عن رضا حكومتهما من اجراءات الحكومة الاردنية لضبط الحدود المشتركة وطالبا الدول المجاورة الاخرى باتخاذ اجراءات مماثلة. وكان الوزيران قابلا العاهل الاردني الملك عبد الله الثاني. مزيد من التفاصيل في رسالة حازم مبيضين من عمان:
(تقرير)
فاصــل
على صعيد ملف الرهائن ذكرت تقارير ان مسلحين اختطفوا يوم الخميس سائقين تركيين وعراقيين.
ونقل تقرير عن مقدم الشرطة حامد خضير ان السائقين اختطفوا مع شاحناتهم على الطريق السريع بالقرب من سامراء في حوالي الساعة التاسعة من صباح يوم الخميس.
على صعيد آخر اعلن وزير الداخلية المقدوني سيلجان افراموفسكي ان حكومة بلاده تنوي ارسال فريق دبلوماسي الى العراق لمعرفة مصير ثلاثة مقدونيين كانوا اختطفوا هناك قبل نحو شهرين.
في غضون ذلك اعلن في العاصمة الاردنية نبأ وصول الرهينة الاردني هشام طلب العزة الى الاردن بعد دفع خمسين الف دولار امريكي كفدية لمختطفيه مقابل الافراج عنه.
فاصـل
مستمعينا الكرام لازلتم مع ملف العراق من اذاعة العراق الحر في براغ:
اعلنت الامم المتحدة انها تدرس ايفاد خمسة وعشرين متخصصا في الانتخابات الى العراق قبل كانون الثاني المقبل وهو عدد أقل مما كان مقررا.
وبسبب الخوف من الأوضاع الأمنية فان ستة فقط من موظفي الامم المتحدة الخمسة والثلاثين يتعاملون حاليا مع الانتخابات المقبلة وهو اقل بكثير من بعض الاقتراحات المبكرة التي دعت الى ايفاد نحو مئة موظف مختص بالانتخابات العامة.
فاصــل
سيطرت على المناظرة الثالثة والاخيرة بين الرئيس الاميركي جورج بوش ومنافسه الديموقراطي على الرئاسة السناتور جون كيري قضيتا الامن والاقتصاد والحرب على الإرهاب والوضع في العراق وأفغانستان.
واستغل الرئيس بوش المناظرة التلفزيونية التي جرت ليل الأربعاء في جامعة ولاية أريزونا للدفاع عن قرار الحرب على افغانستان والعراق قبل تسعة عشر يوما من موعد انتخابات الرئاسة الاميركية في الثالث من تشرن الثاني المقبل.
وقال الرئيس بوش ان الولايات المتحدة لن تكون آمنة إلاّ اذا بقيت في موقع الهجوم ونشرت الحرية والتحرر وقال:
صوت بوش: ((انا متفائل من اننا سنكسب الحرب على الارهاب، لكنني ادرك بان ذلك يتطلب ثباتا في العزم ووضوحا في الغرض. علينا ألاّ نتردد في مواجهة هذا العدو، وفي مواجهة مُنظّري الكراهية. وفي الوقت الذي سنلاحق العدو اينما كان سننشر كذلك الحرية والتحرر)).
اما المرشح الديمقراطي جون كيري فقد اتهم بان قراره غزو العراق جعل اميركا اكثر عرضة للهجوم. وقال:
صوت كيري: ((فبالايمان بالله، وبالثقة بدور اميركا، باعتقادي ان بامكاننا ان نبلغ درجات اعلى من السمو. انا واثق من ان بامكاننا العمل بصورة افضل. اعتقد بان الامكانات الهائلة لبلدنا واحلامنا وامانينا تنتظر منا اقتناصها)).
فاصــل
مستمعينا الكرام بهذا نصل واياكم الى ختام ملف العراق الاخباري الذي قدمناه لكم من اذاعة العراق الحر في براغ. اعد الملف وقدمه حسين سعيد واخرجه ديار بامرني.
فاصــــل
مستمعينا الاعزاء نرحب بكم مجددا وننتقل آلآن الى الملف الامني اليومي.
ففي بغداد سمع دوي انفجارين يوم الخميس قرب المنطقة الخضراء ، وشوهدت اعمدة الدخان تتصاعد من المنطقة حيث مقر رئاسة الجمهورية والحكومة والسفارتان الاميركية والبريطانية.
ونقلت تقارير عن مصادر طبية إن ثمانية على الأقل قتلوا نتيجة الانفجارين كما جرح العديد. واعلن الجيش الاميركي ان مواطنين أمريكيين من بين القتلى.
تفاصيل الوضع الامني في بغداد في رسالة احمد الزبيدي:
(تقرير)
وفي الموصل اعلنت الشرطة العراقية ومصادر طبية إن مدنيا قتل يوم الخميس وأصيب ستة من الحرس الوطني العراقي في انفجار قنبلة على جانب أحد الطرق في وان سيارة ملغومة انفجرت قرب قافلة عسكرية أمريكية.
كما انفجرت سيارة متوقفة أثناء مرور خمس عربات أمريكية في حي الاصلاح غرب المدينة، تفاصيل أخرى عن الوضع الامني في الموصل من مراسلنا احمد سعيد:
(تقرير)
وفي بعقوبة قتل مسلحون ضابطين ولاذا بالفرار التفاصيل في رسالة سالم حسين من بعقوبة:
(تقرير)
وفي النجف القت قوات الامن القبض عصابة يتجاوز عدد اعضائها الستة والثلاثين بعد مواجهة شرسة، التفاصيل في رسالة ليث محمد علي من النجف:
(تقرير)
مستمعينا الكرام بهذا نصل واياكم الى ختام الملف الأمني الذي قدمناه لكم من اذاعة العراق الحر في براغ. اعد الملف حسين سعيد واخرجه ديار بامرني.

على صلة

XS
SM
MD
LG