روابط للدخول

الحياة تدب في شوارع سامراء بعد انتهاء العمليات العسكرية التي خلفت اكثر من 120 قتيلا، الاعلان عن اعتقال 24 مقاتلا من جنسيات عربية، التأكيد على وجود خلية تابعة لجماعة التوحيد و الجهاد بزعامة الزرقاوي


فوزي عبد الأمير

طاب مساؤكم مستمعي الكرام، و مرحبا بكم في جولة جديدة على اهم ما شهدته الساحة العراقية من احداث وتطورات خلال الاسبوع، فاهلا بكم.
--
ابدأ حلقة اليوم من العراق في اسبوع مع المحور الامني، و تحديدا في مدينة سامراء، حيث بدأت الحياة تدب في شوارعها منذ يوم الاثنين الماضي، بعد انتهاء العمليات العسكرية الكبرى التي خلفت اكثر من مئة و عشرين قتيلا.
كما تم الاعلان عن اعتقال اربعة و عشرين مقاتلا من جنسيات عربية، بينها تونس و مصر، كانوا يقاتلون الى جانب المسلحين اثناء العملية العسكرية التي شنتها قوات عراقية و اميركية لاستعادة السيطرة على سامراء.
في السياق ذاته، اكد ضابط الاستخبارات التابع لفرقة المشاة الاولى الاميركية، ديفيد براينت وجود خلية تابعة لجماعة التوحيد والجهاد، بزعامة ابو مصعب الزرقاوي، في سامراء، و اعرب عن اعتقاده بان الخلية تضم خمسة و عشرين عضوا، جميعهم من العراقيين، لكنه اكد ان ايا منهم لم يتم اعتقاله بعد، و كان الحديث آنذاك يوم الثلاثاء الماضي.
و عن هذه التطورات كانت مراسلتنا في بغداد خمائل محسن قد التقت رئيس تحرير صحيفة الدستور، باسم الشيخ، الذي تحدث اولا عن دواعي شن العمليات العسكرية في سامراء، و اهمية توقيتها في الظروف الراهنة
(حوار)
--
من اذاعة العراق الحر، نواصل مستمعي الكرام، متابعتنا لابرز التطورات العراقية، حيث شهدت محافظات السليمانية و دهوك و كركوك، تظاهرات طالبت بايفاد لجنة من الامم المتحدة، للوقوف على مطالب الكرد، و رأيهم في مستقبل منطقة كردستان، و قد اعد مراسلونا يوم السبت الماضي، متابعات لهذه التظاهرات، هذا اولا مراسلنا في دهوك عبد الخالق سلطان
(دهوك)
و في السليمانية انطلقت ايضا يوم السبت الماضي مظاهرة مماثلة التفاصيل وافانا بها مراسلنا مصطفى صالح كريم
(سليمانية)
كما شهدت مدينة كركوك ايضا تظاهرة يوم السبت الماضي طالبت الامم المتحدة باجراء استفتاء بين الكرد، بشأن بقاء المناطق الكردية ضمن الدولة العراقية، او انفصالها عن العراق.
مراسلنا في سوران الداوودي وافانا حينها بالتقرير التالي:
(كركوك)
و في اليوم التالي لهذه التظاهرة، شهد كركوك ايضا تظاهرة اخرى، شارك فيها العشرات من الاكراد مطالبين باعادة العرب الذين يسمون بالوافدين، الى مناطقهم الاصلية و إعادة المرحلين الاكراد الى المدينة.
--
و في ملف الرهائن حذر اوغست هانينيغ رئيس جهاز الاستخبارات الخارجية الالماني، من ان معظم حوادث اختطاف الاجانب في العراق ليست سياسية بل هي جنائية الغرض منها الحصول على المال.
وحسب تقديرات جهاز الاستخبارات الخارجية الالماني فان مئتين واربعين اجنبيا ينتمون الى ثلاث وثلاثين دولة اختطفوا في العراق منذ نيسان الماضي و ان خمسين في المئة منهم كانوا من سائقي الشاحنات او من الفنيين ومن دول مجاورة للعراق. أما عدد الذين افرج عنهم فبلغ مئة واربعين شخصا في حين قتل اربعون رهينة ولازال مصير ستين من المختطفين في العراق مجهولا.
اما اليوم، فقد اعلن تلفزيون ابو ظبي، نقلا عن مصادر مطلعة في العراق، لم يكشف عن هويتها إن الجماعة التي يتزعمها ابو مصعب الزرقاوي، قتلت الرهينة البريطاني كينيث بيكلي في العراق، كما اكدت الخبر شبكة سكاي نيوز الاخبارية، و ذلك نقلا عن مصادر في مقر رئاسة الوزراء البريطانية.
لكن المتحدثة باسم السفارة البريطانية في بغداد، فيكتوريا ويتفورد، اعلنت، حتى وقت اعداد هذا البرنامج، ان السفارة البريطانية، ما زالت تحقق في صحة المعلومات التي وردت بشأن الرهينة البريطاني المختطف في العراق، كينيث بيكلي.
--
و نختم مستمعي الكرام، متابعتنا لابرز التطورات التي شهدها العراق الايام الماضية، مع محور الانتخابات و موقف السيد الصدر و المرجعية الشيعية منها، حيث دعا المرجع الشيعي سيد علي السيستاني، العراقيين الى المشاركة بكثافة في الانتخابات التي من المتوقع اجراؤها اواخر شهر كانون الثاني المقبل.
و قال الشيخ احمد هادي الكعبي نائب الامين العام لمؤسسة شهيد المحراب التابعة للمجلس الاعلى للثورة الاسلامية في العراق ان السيستاني وجه توصيات بخصوص الانتخابات، تحث على تهيئة الناس وتوعيتهم بان لهم حقوقا وان لهم رايا يؤثر في الحاضر و المستقبل.
و على صعيد ذي اعلن يوم امس الشيخ عبد الهادي الدراجي، احد قادة التيار الذي يتزعمه سيد مقتدى الصدر، ان المسلحين الموالين للصدر، مستعدين لتسليم اسلحتهم الثقيلة و المتوسطة، مقابل فسح المجال امام التيار الصدري، للمشاركة في العملية السياسية في العراق، كما اعلن الشيخ الدراجي، ان تيار الصدر لا يرفض الانتخابات اذا ما كانت حرة ونزيهة و تجرى تحت رقابة دولية.
في المقابل رحبت الحكومة العراقية على لسان وزير الدولة لشؤون الامن القومي، قاسم داود، باعلان السيد مقتدى الصدر، و اعربت عن املها في تأخذ هذه المبادرة طريقها الى التنفيذ.
--
بهذا نصل مستمعي الكرام، الى ختام متابعتنا لابزر التطورات التي شهدتها الساحة العراقية خلال الاسبوع،
لقاؤنا يتجدد معكم يوم الجمعة المقبل انشاء الله في حلقة جديد من العراق في اسبوع

على صلة

XS
SM
MD
LG