روابط للدخول

تقرير عن معرض الكتاب الدولي في فرانكفورت في دورته السادسة و الخمسين


ميسون ابو الحب

افتتح معرض الكتاب الدولي في فرانكفورت في دورته السادسة والخمسين هذا العام في السادس من هذا الشهر. ومعرض فرانكفورت هو واحد من اهم المعارض في العالم. غير ان اهميته هذا العام بالنسبة إلى العرب هو ان العالم العربي هو ضيف الشرف في معرض فرانكفورت هذا العام.

العالم العربي بكل تراثه ونتاجه وحضارته وتعدده هو ضيف الشرف في معرض فرانكفورت الدولي للكتاب لهذا العام.
وجهت الدعوة إلى 212 كاتبا واديبا ومفكرا عربيا لحضور هذه الاحتفالية الثقافية هذا العام في معرض تشارك فيه 6999 دار نشر عالمية. من بين الادباء العرب المدعويين السوري أدونيس والفلسطيني محمود درويش والمغربي الطاهر بن جلون والجزائرية آسيا جبر إضافة إلى عدد آخر من ممثلي الثقافة العربية.
(قارصلي)

جمال قارصلي، النائب المستقل في برلمان ولاية شمال الراين ويستفاليا الألمانية والمشارك في معرض فرانكفورت الدولي للكتاب.
يتوقع المراقبون ان يستقبل معرض هذا العام ثلاثمائة ألف زائر على مدى خمسة أيام. علما ان معرض فرانكفورت يعتبر أيضا احتفالية لدور النشر والكتاب بشكل عام لانه فرصة اقتصادية ضخمة لتوقيع العقود بين الطرفين.
يأتي تكريس ضيافة الشرف للعرب هذا العام في وقت يعاني فيه العالم العربي من اختلاط الصورة في الغرب بين الارهاب والعرب ولذا يرى العديد ان معرض فرانكفورت قد يسهم في تحسين صورة العربي بعض الشئ لدى المتلقي الغربي. وقال جمال قارصلي:

ومع ذلك نذكر ان نسبة الكتب العربية المترجمة إلى اللغات الاخرى لا تمثل اكثر من 0.3 وهذه النسبة توضح تماما مدى العزلة التي تعانيها الثقافة العربية على الصعيد العالمي.

كان في افتتاح معرض الكتاب الدولي في فرانكفورت المستشار الالماني غيرهارد شروودر الذي دعا في كلمة القاها بالمناسبة إلى زيادة التبادل بين الشرق والغرب. وكان حاضرا أيضا الامين العام للجامعة العربية عمرو موسى الذي أكد على ما قاله المستشار شروودر عن ضرورة تعميق العلاقة بين الشرق والغرب وقال " لنعمل معا ضد الظلام والعنف والقمع ".

الحضور العربي في معرض فرانكفورت سعت إلى تنظيمه الجامعة العربية.
ولا نكشف سرا ان قلنا ان الجامعة واجهت عددا من المشكلات في جمع العرب لا سيما على الصعيد التمويلي عندما لم تسدد دول ما عليها من استحقاقات بينما قامت دول أخرى بتسديد اشتراكات عدد من البلدان التي لا تملك ما يكفي من موارد والهدف في كل هذا هو اثبات الحضور العربي في معرض فرانكفورت والاستفادة من هذه الفرصة إلى اقصى الحدود. وعن جهود الجامعة العربية قال جمال قارصلي:

لا يقتصر معرض فرانكفورت للكتاب الذي يستمر حتى يوم الاحد المقبل على عرض الكتب فحسب بل يشمل أيضا حفلات موسيقية وعروضا لافلام ومناقشات حول المجتمعات العربية المعاصرة. من محاور هذه الندوات التسامح في الثقافة العربية والمجتمع المدني الحر والثقافة العربية وقضايا التقدم إضافة إلى محاور ثقافية أخرى.

على صلة

XS
SM
MD
LG