روابط للدخول

طالعتنا صحف عربية صادرة اليوم بعدد من مقالات الرأي ذات صلة بالشأن العراقي


ناظم ياسين

من أبرز عناوين الصحف، نطالع:
العاهل الأردني عبد الله الثاني يدعم جهود علاوي لإجراء الانتخابات في كانون الثاني.
المستشار الألماني شرودر مصمم على تسليم عربات مصفحة للقوات العراقية.

--- فاصل ---
في صحيفة (الاتحاد) الإماراتية، كتب عبد الوهاب بدرخان يقول:
"قد نتعرف قريباً إلى نمط من المؤتمرات يبلغ مؤداه حتى قبل انعقاده، وبمجرد الإعلان عن نية عقده، وبعد أن ينعقد قد يبدو أنه لم يكن. هذا ما يبدو أنه سيكون مصير المؤتمر الدولي من أجل العراق، يتساوى في ذلك أن يلتئم في القاهرة أو في أي عاصمة أخرى، لماذا؟ لأن فكرته انبثقت أساساً من السجال الانتخابي في الولايات المتحدة، ولأن التحضير له يوحي بأن الإدارة الأميركية الحالية واثقة بأنها باقية، بدليل أن المؤتمر العتيد مدعو إلى الانعقاد بعد الانتخابات، صحيح أن هذه الإدارة مستمرة في أي حال إلى مطلع السنة المقبلة، وأن الملف العراقي سيبقى مفتوحاً وساخناً حتى لو انتخب رئيس آخر غير جورج بوش، إلا أن المؤتمر هذا يريد أن يرد على مآخذ جوهرية بأن إدارة بوش عزلت نفسها في معالجتها للمأزق العراقي"، بحسب تعبيره.
ثم يخلص إلى القول:
"لكي ينجح المؤتمر الدولي، لابد أن يكون المناسبة التي تعلن فيها الولايات المتحدة عناوين سياسية جديدة. أما إذا انتهزت واشنطن هذه الفرصة لوضع قواعد سلوك إقليمية متكيفة مع الاحتلال، فإن المؤتمر قد يتحول منبراً لاستشراف حروب أخرى مقبلة. في أي حال سيكون تعامياً مفتعلاً وغير موضوعي بتاتاً أن تجتمع كل هذه الدول من دون أن تلتفت إلى نزاع ساخن في فلسطين يتداخل بالضرورة بالشأن العراقي"، على حد تعبير الكاتب عبد الوهاب بدرخان.
--- فاصل ---
صحيفة (الراية) القطرية قالت في افتتاحيتها:
"ثمة فرق شاسع بين مشاهد القتل التي تنقلها وسائل الإعلام من العراق الشقيق، حيث الغالبية العظمى من الضحايا هم من الأطفال والنساء والمدنيين العزل جراء القصف الجوي والبري الذي تقوم به القوات متعددة الجنسيات وبين ما تعلنه تلك القوات من أنها تستهدف الإرهابيين والمتمردين وجماعة الزرقاوي .."، بحسب تعبيرها.
وتضيف الافتتاحية "أن نجاح العملية السياسية، يتطلب إجراء انتخابات حرة ونزيهة كما هو مقرر في الجدول الزمني الذي أقره مجلس الأمن والتزمت به الحكومة العراقية المؤقتة والقوات متعددة الجنسيات، لكن من المنطقي أيضا القول بأن إجراء الانتخابات بحرية لاختيار حكومة تمثل مختلف أطياف الشعب العراقي، يتطلب توفر الأمن وإنهاء حالة الفوضى، وما يبدو في الأفق أن هذه الحالة تتصاعد"، على حد تعبير صحيفة (الراية) القطرية.

--- فاصل ---
عرض الصحف الكويتية من مراسلنا سعد العجمي.
(الكويت)
--- فاصل ---
ختام

على صلة

XS
SM
MD
LG