روابط للدخول

الأنتهاكات ضد العراقيين ابان العهد السابق


ديار بامرني

مستمعينا الكرام

طابت اوقاتكم و أهلاً بكم في هذه الحلقه من برنامج حقوق الإنسان في العراق

مع انتهاء عملية تحرير العراق و سقوط نظام صدام السابق , بدأت تظهر على السطح قصص الملايين من العراقيين التي تتحدث عن عمليات القمع و التعذيب و الأضطهاد التي تعرضوا لها من قبل ذلك النظام. ألرجال و النساء و الأطفال بدأوا يطرقون ابواب المنظمات و الجمعيات الأنسانيه و الجهات المسؤولة ليدونوا و يتحدثوا لتلك الجهات عن تلك المظالم والأنتهاكات و كذلك المطالبة بالتعويضات و طلب المساعدة و رد حقوقهم التي انتهكت.

في هذه الحلقة سنستمع الى مجموعة من تلك القصص الأليمة لما طال العراقيين من ظلم و انتهاك لحقوقهم و لنستمع اولا هذا اللقاء الذي اجرته مراسلتنا في بغداد (جمانة العبيدي) مع السيد (عبد العزيز صالح الجبوري) و الذي كان أبان نظام صدام السابق مسؤول تنظيمات حركة كانون المعارضة . عبد العزيز كان احد المعارضين لذلك النظام و ذكر تفاصيل محاولة الأنقلاب عام 1990 و الأسباب التي جعلته ان يكون معارضا لذلك النظام :

(عبد العزيز صالح الجبوري)

--- فاصل ---

التعذيب و الأعتقال و الأضطهاد الذي مارسه نظام صدام لم يستثني احدا و لم ياخذ بنظر الأعتبار العمر و الجنس و التحصيل العلمي و الثقافي و نجى منه فقط الموالون لذلك النظام و الذين اعتبرهم لا يشكلون اي خطر عليه. المثقفون و العلماء حالهم حال بقية فئات الشعب تعرضوا الى هذه الأنتهاكات و لم تحسب لهم اية مكانة او اعتبار للدور المهم الذي يقومون به في عملية البناء و التطوير في المجتمع كما يحصل في معظم الدول الأخرى بل بالعكس من هذا , قام ذلك النظام بقمع و زج الالاف منهم في السجون و المعتقالات و السبب واحد و هو كونهم لم يكونو موالين له مما اجبر الكثير منهم الى الهرب و الهجرة و اللجوء الى دول اخرى خوفا من بطش ذلك النظام لهم .
المهندس الزراعي (ابراهيم حبيب النجفي) التقته مراسلتنا في عمان (فائقة رسول سرحان) و تحدث ابراهيم عن الأضطهاد الذي تعرض له من قبل نظام صدام الذي سجنه مدة سنة كاملة في مديرية امن النجف و اضطر بعدها الى الهرب الى شمال العراق و تحدث في البداية عن سبب سجنه :

المهندس الزراعي (ابراهيم حبيب النجفي)

و نبقى مع اساليب التعذيب و القمع التي مارسها نظام صدام ضد العراقيين حيث تنوعت هذه الأساليب و كثرت. مراسلنا في الموصل (احمد سعيد) التقى مع الصحفي (خالد محمد بوتاني) من سكنة قضاء تلعفر. خالد تم ايقافه من قبل السلطات الأمنيه لنظام صدام و تحدث عن الأنتهاكات التي شاهدها بام عينه على حد قوله لحقوق مواطنين كانوا موقوفين معه :

الصحفي (خالد محمد بوتاني)

--- فاصل ---

أعزائي ألمستمعين .. برنامج حقوق ألأنسان في ألعراق يرحب بكل مشاركاتكم و ملاحظاتكم, يمكنكم ألكتابه للبرنامج على ألبريد ألألكتروني ألتالي :

bamrnid@rferl.org

وبذلكَ نَصلُ مُستمعيَ الكرام، الى خِتامِ هذه الحلقة، مِن برنامجِ حُقوقِ الإنسان. لِقائُنا مَعكم، يَتجددُ الاسبوع الُمقبل.

حتى ذلكَ الحين، هذا ديار بامرني يُحييكم، ويَتمنى لكم، أطيبَ الأوقات و في أمان ألله.

على صلة

XS
SM
MD
LG