روابط للدخول

متابعة جديدة لصحف عربية صادرة اليوم


ناظم ياسين

من أبرز عناوين الصحف، نطالع:
مدارس بغداد تبدأ العام الجديد بمشاعر الخوف والترقب.
وزير الداخلية العراقي النقيب: سيطرنا على سامراء.. والفلوجة غداً.
--- فاصل ---
تحت عنوان (المقاومة..الرقم الصعب في المعادلة العراقية)، كتب د. عبد الكريم محمد حسين في جريدة (البيان) الإماراتية يقول:
"على ما يبدو أن المراهنة على عامل الوقت، التي اتبعتها قوات الاحتلال والحكومة العراقية على تفتت المقاومة وتراجعها مع الزمن والضغط العسكري المكثف، من خلال شتى أصناف القوة العسكرية والأمنية وغيرها، قد باءت بالفشل الذريع. فبدلاً من تغريب حالة المقاومة على المستوى العراقي الداخلي والإقليمي والدولي، أصبحت جزءاً من المعادلة السياسية الداخلية التي لا يمكن تجاهلها داخلياً أو خارجياً.
بل أكثر من ذلك رقماً سياسياً لا يمكن لأحد القفز عنه أو تجاهله، بصرف النظر عن الاتهامات السياسية والإعلامية المركزة التي توصمها بالمروق والتطرف وما إلى غير ذلك من هذه الأوصاف المقززة هذه الأيام، والتي حاولت اختزالها بشخصية وهمية غير موجودة إلا بالعقول الأمنية المتخصصة في رسم مثل هذه الشخصيات الوهمية غير الموجودة على أرض الواقع أصلاً، كشخصية الزرقاوي وغيره"، على حد تعبيره.
ويضيف كاتب المقال أن الأهم "من ذلك كله، أن الولايات المتحدة باتت ترى بضرورة إدخال أطراف إقليمية ودولية وسيطة من شأنها أن تؤدي إلى ترتيب الوضع العراقي الداخلي بعد أن أصبحت المقاومة العراقية حقيقة لا يمكن تجاهلها، من خلال جملة الذرائع التي أطلقتها أبواق الاحتلال عبر دمغها بشخصيات وهمية لا يوجد لها ما يبررها على أرض العراق .... لكن الملفت بالأمر (والكلام ما زال للكاتب)، هل خرجت المقاومة حقاً من الحقيقة الداخلية إلى ممثل خارجي لتصل صداها إلى فرنسا على أقل تقدير؟ على ما يبدو أن المبادرة الفرنسية لم تأت من فراغ، وأن الأيام القليلة حتى بما فيها لحظة الانتخابات الأميركية ستزف الكثير من المفاجآت فيما يخص العراق ومحيطه الإقليمي"، على حد تعبير د. عبد الكريم محمد حسين في مقاله المنشور في جريدة (البيان) الإماراتية.
--- فاصل ---
عرض الصحف الكويتية من مراسلنا سعد العجمي.
(الكويت)
--- فاصل ---
عرض الصحف السورية من مراسلنا جانبلات شكاي.
(دمشق)
--- فاصل ---
ختام

على صلة

XS
SM
MD
LG