روابط للدخول

رئيس الوزراء البريطاني يخضع إلى عملية جراحية بهدف تصحيح ضربات قلبه غير المنتظمة، مقتل ما لا يقل عن ثلاثة فلسطينيين اليوم حين أطلقت مروحية إسرائيلية صاروخا على مخيم جبالية للاجئين في شمال قطاع غزة


أياد الكيلاني

خضع رئيس الوزراء البريطاني توني بلير إلى عملية جراحية اليوم الجمعة بهدف تصحيح ضربات قلبه غير المنتظمة ، وذلك بعد يوم واحد من إعلانه عن نيته في البقاء في منصبه لفترة ولاية ثالثة في حال انتخابه.
وتفيد وكالة فرانس بريس للأنباء في نبأ لها من لندن بأن بلير دخل أحد مستشفيات غرب لندن لإجراء عملية وصفت بأنها روتينية نسبيا تهدف إلى تصحيح إيقاع ضربات قلبه ، وهي عملية لا تحتاج سوى إلى تخدير موضعي.
ونقلت الوكالة عن شبكة Sky News التلفزيونية قولها في وقت لاحق إن العملية قد تمت وأن بلير في حالة صحية جيدة.

قتل ما لا يقل عن ثلاثة فلسطينيين اليوم حين أطلقت مروحية إسرائيلية صاروخا على مخيم جبالية للاجئين الواقع في شمال قطاع غزة ، ليرتفع بذلك عدد القتلى الفلسطينيين إلى ما يزيد عن 40 منذ أن دخلت القوات الإسرائيلية قطاع غزة يوم الثلاثاء.
كما شهدت هذه الفترة مقتل خمسة إسرائيليين في عدد من الهجمات ، بمن فيهم طفلان قتلا أول من أمس الأربعاء حين أطلق ناشطون فلسطينيون صاروخا على بلدة Sderot الإسرائيلية.
وكان متحدث باسم الرئيس الفلسطيني ياسر عرفات ندد بالعملية الإسرائيلية في بيان أصدره في جبالية ، وحث المجتمع الدولي على التدخل.
وفي تطور آخر ، انفجرت اليوم عبوة ناسفة مخبأة في سيارة في العاصمة اللبنانية بيروت ، ما أدى إلى مقتل حارس شخصي لوزير سابق في الحكومة اللبنانية ، تعرض هو الآخر إلى جروح غير مميتة.

أعلن وزير الخارجية المصري (أحمد أبو الغيط) أمس الخميس أن مصر باشرت المشاورات مع الأطراف الدولية بهدف استضافة مؤتمر دولي حول العراق خلال الأسبوع الأخير من تشرين الثاني المقبل في شرم الشيخ على البحر الأحمر.
وقال أبو الغيط للصحافيين إن مصر بدأت مشاورات مع كافة الأطراف التي ستدعى إلى المؤتمر ، وهي: البلدان المجاورة للعراق وبلدان مجموعة الدول الصناعية الثماني الكبرى – وهي الولايات المتحدة وروسيا واليابان وكندا وألمانيا وفرنسا وبريطانيا وإيطاليا – وكذلك الأمم المتحدة وجامعة الدول العربية ومنظمة المؤتمر الإسلامي.
وأشار أبو الغيط إلى استعداد مصر لاستضافة هذا المؤتمر شرط أن يتفق المشاركون على أهدافه وجدول الأعمال وما يمكن أن يصدر عنه من نتائج ، وأضاف أن بلاده تريد أيضا أن يكون الحضور عالي المستوى.
وذكر الوزير المصري أن مشاوراته في نيو يورك الأسبوع الماضي مع أكثرية الأطراف المعنية كشفت أن فكرة المؤتمر تحظى باهتمام كبير لكن المسألة تحتاج إلى مزيد من التشاور والإعداد الجيد.
يذكر أن واشنطن تأمل في أن يتيح المؤتمر تعزيز عملية الانتقال السياسي في العراق ، تمهيدا لإجراء الانتخابات المقررة في كانون الثاني القادم.

كشف استطلاع نشر اليوم الجمعة عن أن معظم الإسرائيليين يريدون انتظار نتيجة الضغوط الدولية على إيران بشأن برنامجها النووي بدلا من التفكير في توجيه ضربة عسكرية وقائية لمفاعلات عدوهم اللدود.
ويقول المسؤولون الإسرائيليون إن إيران قد تنتج أسلحة ذرية بحلول عام 2007 ، مؤججين بذلك تكهنات بأن إسرائيل قد توجه ضربة أولا ، مثلما فعلت في عام 1981 ضد العراق بقصف مفاعل أوسيراك.
من جهتها تقول إيران إن برنامجها النووي لا يهدف إلا إلى تلبية احتياجاتها المدنية من الطاقة.
ووجد استطلاع في صحيفة (معاريف) الإسرائيلية أن 38 % فقط من الإسرائيليين يرون ضرورة أن تفكر إسرائيل الآن في خيار عسكري ، في حين أيد 54% إعطاء فرصة للمحاولات الدبلوماسية والتهديد بفرض عقوبات على إيران.

أذاعت قناة الجزيرة التلفزيونية الفضائية شريطا صوتيا مسجلا نُسب إلى أيمن الظواهري ، مساعد أسامة بن لادن زعيم تنظيم القاعدة ، يدعو فيه إلى مقاومةٍ منظمة ضد الصليبيين الغزاة في العالم الإسلامي.
وقال المتحدث في الشريط المنسوب للظواهري إنه واجب على كل مسلم تحرير فلسطين ، ودعا المسلمين لمهاجمة أميركا واليهود.
وبدا صوت المتحدث مشابها لصوت المتحدث في رسائل مسجلة سابقة منسوبة إلى الظواهري.

أسفرت العملية واسعة النطاق التي تشنها القوات الأميركية والعراقية في سامراء منذ فجر الجمعة بغية استعادة السيطرة عليها ، أسفرت عن مقتل مالا يقل عن 90 شخصا وإصابة 180 آخرين بجروح فضلا عن تحرير رهينة تركي.
ونسبت وكالة فرانس بريس للأنباء إلى الطبيب خالد احمد من المستشفى العام في المدينة قوله إن "الحصيلة الأخيرة بلغت 90 قتيلا و180 جريحا".
من جهته أكد الجيش الأميركي مقتل 94 مسلحا وقال الرقيب روبرت باول من فرقة المشاة الأميركية الأولى إن "الحصيلة الأخيرة ترتفع لدينا إلى ما يقدر ب94 وفاة وجريح واحد" بين المسلحين. وأصيب ثلاثة جنود أميركيين بجروح بحسب الجيش.
وكانت القوات الاميركية وفوج من الجيش العراقي وآخر من الحرس الوطني دخلت خلال الليل المدينة في أول محاولة لاستعادة السيطرة على المدن التي استولى عليها مسلحون سنة منذ مواجهات الفلوجة في نيسان الماضي.
وسيطرت القوات الأميركية مع فوجين من الجيش العراقي والحرس الوطني على المدينة بعد فشل مفاوضات لدخولها سلميا قبل أسبوع. وتمكن الجنود الأميركيون من تحرير مواطن تركي كان محتجزا رهينة أثناء عملية السيطرة على المدينة.
وأفاد مراسل الوكالة في سامراء بأن الاشتباكات لا تزال دائرة بين قوات الحرس الوطني العراقية مدعومة بالقوات الأميركية من جهة ومقاتلين في مناطق عدة حيث يستخدم المقاتلون أسلحة خفيفة ومتوسطة في حين تواصل طائرات أميركية عمليات القصف. وأضاف أن عددا من القناصة الأميركيين يتمركزون فوق أسطح بعض المنازل والمباني الحكومية.
وجاء في بيان عسكري أميركي انه "ردا على هجمات متكررة للقوات المعادية للعراقيين قامت قوات الأمن العراقية والقوات المتعددة الجنسيات بتوفير أمن المباني الحكومية والشرطة في سامراء في وقت مبكر من صباح اليوم لدعم الحكومة العراقية الانتقالية والشعب في سامراء".

على صلة

XS
SM
MD
LG