روابط للدخول

عرض لمقالات رأي ذات صلة بالشأن العراقي نشرتها صحف عربية صادرة اليوم


فوزي عبد الأمير

طاب مساؤكم مستمعي الكرام، و مرحبا بكم في جولتنا الصحفية اليومية، التي نتابع فيها الشأن العراقي كما تناولته صحف عربية صادرة اليوم.
و نبدأ مستمعي الكرام جولتنا الصحفية بقراءة سريعة لابرز العناوين
--
مذبحة أطفال في بغداد بعد تفجير استهدف احتفالا
قصف جوي أميركي جديد على الفلوجة، و زوار مدينة كربلاء يتعرضون لمضايقات ملثمين ومسلحين
--
واشنطن تستعين بعراقيين أميركيين في حملة علاقات عامة لنقل أنباء جيدة عن العراق
تقارير تؤكد مشاركة ممثلي حملة بوش الانتخابية في إعداد خطاب علاوي في الكونغرس
--
و قبل ان ننتقل مستمعي الكرام، الى عرض مقالات الرأي التي تناولت الشأن العراقي في بعض الصحف العربية، نتوقف مع مراسلنا في دمشق جانبلات شكاي، في متابعة لصحف سورية صادرة اليوم
(دمشق)
--
من اذاعة العراق الحر نواصل مستمعي الكرام متابعتنا الصحفية لهذه الساعة، و نقرأ في صحيفة الاتحاد الاماراتية، تحت عنوان:
المناهج و الإرهاب يؤجلان العام الدراسي في العراق، نقرأ ان المسؤولين عن التعليم في العراق اجلوا بدء العام الدراسي الحالي مرتين، وذلك بسبب الهجمات الإرهابية التي تجتاح المحافظات والتي تخلف حالة من عدم الاستقرار·
و أشار المسؤولون عن التعليم، إلى أن بدء العام الدراسي قد تأجل من الحادي عشر من ايلول، الى الثامن عشر من نفس الشهر، ثم اجل موعد بدء العام الدراسي الجديد، الى الثاني من ‏تشرين الاول‏‏ الجاري
و تلفت صحيفة الاتحاد الضبيانية الى ان التوقيت ما زال غير واضح بشكل كامل، و ان هناك احتمالا بتأجيل افتتاح المدارس الى الخامس عشر من الشهر الجاري. و تنقل الصحيفة
عن مسؤولين في وزارة التربية، ان سبب تأجيل بدء العام الدراسي، هو تأخير التمويل، الذي ادى الى ان الكتب المدرسية الجديدة سوف لن يكتمل طبعها و توزيعها قبل مرور شهر او اكثر.
--
تحت عنوان نحو مخرج مشرّف من العراق، كتب المحامي الاميركي المختص بالقانون الدولي جون ويتبيك في صحيفة الشرق الاوسط، انه ما دامت استطلاعات الرأي تشير إلى أن اثنين في المئة فقط من العراقيين ينظرون إلى الأميركيين كمحررين، ومع وجود أغلبية كاسحة ترى ضرورة الانسحاب الفوري لكل القوات الأميركية من العراق، فإن الشكوك في نيات جورج بوش و إياد علاوي، في ما يتعلق بإجراء انتخابات حرة نزيهة، يمكن أن تكون مفهومة حسب تعبير الكاتب، الذي يضيف انه ثمة اعتقاد سائد في المنطقة بأن هذه الانتخابات إما أن تؤجل وإما أن تزور، لضمان خضوع أية حكومة عراقية قادمة للنفوذ الأميركي.
و مع ذلك يرى ويتبيك في صحيفة الشرق الاوسط، ان إجراء انتخابات حرة وعادلة و نزيهة، ربما يكون الفرصة الوحيدة لأميركا كي تنسحب بشكل مشرف من الحفرة العميقة التي حفرتها لنفسها في العراق.
--

تحت عنوان : المؤتمر الدولي للعراق، كتب بسام ضو في صحيفة الوطن القطرية، ان الادارة الاميركية تسعى في المرحلة الفاصلة قبل الانتخابات الرئاسية في تشرين الثاني المقبل، ان تطلق مبادرات طنانة بشأن الوضع في العراق‚ من اجل استثمارها مباشرة في تحسين موقع الرئيس بوش الانتخابي.
ضمن هذا السيناريو، يقول الكاتب، تندرج الدعوة الاميركية الاخيرة لعقد مؤتمر دولي لبحث تطورات الوضع العراقي.
و يلفت بسام ضو في صيحفة الوطن القطرية، الى ان تاريخ مثل هذه المؤتمرات، خلال القرن الماضي، ولد شعورا لدى المراقبين بأن المنطقة كلها و ليس العراق فقط، يراد لها ان تدخل الى المشرحة الجراحية السياسية بحيث يجري رسم مصيرها بمناهج شبيهة باتفاقيات سايكس بيكو‚ مع فارق القوى والاساليب.
--
بهذا نصل مستمعي الكرام، الى ختام جولتنا الصحفية لهذه الساعة، نعود و نلتقي بحضراتكم في جولات صحفية لاحقة خلال فترة بثنا لهذا اليوم، فابقوا معنا

على صلة

XS
SM
MD
LG