روابط للدخول

جماعة اسلامية تعلن اختطاف عشرة رهائن جدد، بريطانيا تقر بان الوضع في العراق صعب ثم تنفي استعدادها للتفاوض مع خاطفي بيغلي أو دفع فدية لكنها تعلن استعدادها للاصغاء اليهم


ميسون أبو الحب

اهلا بكم مستمعي الكرام في ملف العراق.

من عناوين الملف:

جماعة اسلامية تعلن اختطاف عشرة رهائن جدد.
وبريطانيا تقر بان الوضع في العراق صعب ثم تنفي استعدادها للتفاوض مع خاطفي بيغلي أو دفع فدية لكنها تعلن استعدادها للاصغاء اليهم.
وسوريا توافق على تأمين الحدود ومنع تسلل افراد بطريقة غير شرعية إلى العراق

لكن وقبل ان نبدأ هذه نشرة لاهم الأنباء:





اهلا بكم في تفاصيل ملف العراق.

قال وزير الخارجية البريطاني جاك سترو ان الوضع في العرق صعب مضيفا ان ذلك يعني ان من واجب القوات الاجنبية البقاء في البلاد. جاء ذلك في حديث في الاجتماع السنوي لحزب العمال في برايتون.
من جانب آخر دعت بريطانيا خاطفي الرهينة البريطاني كينيث بيغلي يوم الخميس إلى الاتصال بها رغم انها استبعدت أي تفاوض أو دفع فدية حسب ما ورد على لسان جاك سترو وزير الخارجية.

جاك سترو قال " بريطانيا على استعداد للاستماع إلى المتطرفين الاسلاميين الذين يحتجزون كينيث بيغلي في العراق غير اننا لسنا على استعداد للتفاوض معهم ". مضيفا " إذا ما اتصل الخاطفون بنا فسنصغي إلى ما يريدون قوله ".
سترو هاجم أيضا زعيم المعارضة مايكل هوارد الذي اتهم رئيس الوزراء توني بلير لاول مرة بالكذب في ما يتعلق بالحرب في العراق.سترو أنكر تماما ان يكون ذلك صحيحا.
نبقى في مجال الرهائن حيث اعلنت جماعة عراقية مسلحة انها اختطفت عشرة اشخاص جدد بينهم امرأتان من رعايا اندونيسيا يعملون في شركة للاجهزة الالكترونية. هذا الاعلان جاء في خبر بثته فضائية الجزيرة وعرضت شريط فيديو اصدره الجيش الإسلامي في العراق القيادة الغربية. ويظهر في الشريط عشرة مختطفين. الجزيرة اضافت ان الرهائن الاخرين هم ستة عراقيين ولبنانيان.
وزارة الخارجية اللبنانية اكدت من جانبها ان ثلاثة من رعاياها في العراق مختطفون كما اعلنت أيضا ان مختطفا آخر قد اطلق سراحه يوم الخميس.

في مجال الرهائن أيضا قالت أسماء خضر الناطقة بلسان الحكومة ان الأردن كثف من جهوده لاطلاق سراح الصحفيين الفرنسيين Christian Chesnot Malbrunot Georges
المختطفين في العراق بالتعاون مع وزارة الخارجية الفرنسية وعلى اعلى المستويات حسب قولها لصحيفة الرأي الاردنية. خضر عبرت أيضا عن املها في اطلاق سراح المختطفين قريبا جدا.
من جانب آخر قال مساعدون لرئيس وزراء فرنسا ان الصحفيين الفرنسيين بين ايادي أمينة غير ان اطلاق سراحهما يعتمد على الوضع الامني في الفلوجة والمناطق المحيطة بها.
يذكر ان جماعة عراقية مسلحة سبق وان اطلقت سراح مختطفتين ايطاليتين يوم الثلاثاء الماضي وكانت قد احتجزتهما لمدة ثلاثة اسابيع.

فاصل

في استراليا رفض رئيس الوزراء جون هوارد الاعتذار عن المزاعم الخاطئة المتعلقة بحيازة العراق اسلحة دمار شامل قبل الحرب. وكانت استراليا وبريطانيا والولايات المتحدة قد استخدمت هذه الادعاءات مبررا رئيسيا لاجتياح العراق غير انها لم تتمكن من العثور على مثل هذه الاسلحة حتى الان.
في مقابلة تلفزيونية اجريت مع هوارد قال انه لن يقلد بلير ولن يعتذر، موضحا انه تعامل مع الموضوع بشكل مختلف عن بلير وبوش.

من جانب آخر قال الفاتيكان على لسان سكرتير الشؤون الخارجية رئيس الاساقفة جيوفاني لايولو ان الحرب في العراق لم تحول العراق ولا العالم إلى مكان أأمن موضحا ان من الضروري في رأي الفاتيكان دعم الحكومة الحالية في جهودها إلى اعادة الأمور إلى وضعها الطبيعي في العراق والى انشاء الديمقراطية تماشيا مع قيم تاريخ العراق وتقاليده.

ذكرت صحيفة فاينانشال تايمز في تقرير لها ان محافظات جنوب العراق الغنية بالنفط تضع خططا لانشاء اقليم مستقل وان محافظي البصرة وميسان وذي قار عقدوا اجتماعات بهذا الهدف تيمنا بانموذج شمال العراق. علما ان هذه المحافظات تحوي حوالى ثمانين بالمائة من احتياطي النفط العراقي. هذه المحافظات كما ذكرت الانباء ابلغت وسائل اعلام عراقية انها تشعر بانها مهمشة في مؤسسات الحكومة الجديدة بما ذلك المجلس الوطني، حسب ما ورد في تقرير نشرته صحيفة فاينانشال تايمز.

من جانب آخر وافقت سوريا في محادثات اجرتها مع مسؤولين أميركيين وعراقيين على اتخاذ خطوات محددة لاغلاق حدودها مع العراق امام المتمردين، حسب ما جاء على لسان مسؤول اميركي يوم الاربعاء هو رتشارد باوجر الناطق بلسان وزارة الخارجية الاميركية.
وفي دمشق قالت مصادر مطلعة ان مباحثات جرت مع سوريا تمت خلالها مناقشة تشكيل دوريات مشتركة لمراقبة الحدود، غير ان هذه المصادر لم تشر إلى عقد اتفاق واضح بين الطرفين.
اما المسؤولون السوريون فلم يدلوا باي تعليق عن هذه المباحثات.
مسؤول في السفارة الاميركية في دمشق أكد من جانبه يوم الخميس ان سوريا ستتخذ خطوات ملموسة بالتنسيق مع العراق بهدف تأمين الحدود ومنع المتسللين من العبور إلى الاراضي العراقية.

في الاردن حاول وزير الخارجية مروان المعشر التقليل من المخاوف المتعلقة بوجود خلاف أو اختلاف في وجهات النظر بين الاردن والولايات المتحدة حول امكانية تنظيم انتخابات في العراق في نهاية كانون الثاني المقبل. المعشر قال لا وجود لخلاف من أي نوع بين موقف الاردن وموقف الادارة الاميركية. جاء ذلك بعد لقاء المعشر بوزير الخارجية الاميركي كولن باول وبعد يوم واحد من اعتبار عاهل الاردن الملك عبد الله اجراء انتخابات شرعية في العراق في كانون الثاني امرا مستحيلا بسبب الظروف الامنية.

ونعود الان إلى داخل العراق حيث قالت السلطات الدينية في النجف انه اعيد فتح الروضة الحيدرية امام الزوار لاول مرة منذ التوصل إلى اتفاق سلام في آب الماضي وهو اتفاق وضع حدا للمواجهات بين جيش المهدي التابع للسيد مقتدى الصدر والقوات الاميركية والعراقية.

في الولايات المتحدة يلتقي الرئيس جورج بوش مرشح الحزب الجمهوري والسناتور جون كيري مرشح الحزب الديمقراطي، يلتقيان وجها لوجه في الساعة الخامسة من صباح الجمعة بتوقيت بغداد في اطار اول مناظرة من مجموع ثلاثة تنظم قبل الانتخابات الرئاسية في تشرين الثاني المقبل. يركز بوش وكيري في هذه المناظرة الاولى على القضايا المتعلقة بالشؤون الخارجية. يذكر ان استطلاعات الرأي تظهر ان معدلات شعبية المرشحين متقاربة تقريبا حاليا مما يمنح هذه المناظرات اهمية خاصة على صعيد كسب الاصوات الانتخابية.

على صعيد آخر يتعلق بالعراق عبرت الحكومة الالمانية عن اعتقادها بان ارسال مزيد من القوات إلى العراق لن يؤدي إلى الحد من الهجمات الحالية. جاء ذلك على لسان مسؤول الماني رفض الكشف عن هويته غير انه اوضح ان تحسين الأوضاع في العراق يعتمد على تدريب قوات الجيش والشرطة وعلى التهيئة بشكل جيد للانتخابات. يذكر ان المستشار الالماني غرهارد شروودر كان قد تعهد بعدم ارسال قوات إلى العراق بل واصر ايضا على تدريب قوات شرطة عراقية خارج العراق أي في دولة الامارات العربية المتحدة.


وننتقل الان إلى المحور الاقتصادي في ملف العراق.
حصلت شركة اردنية على مناقصة لبناء ست عشرة طائرة استطلاعية للعراق متفوقة بذلك على شركات اميركية واوربية منافسة. الشركة الاردنية هي شركة صناعات الطيران الاردنية وقال مديرها مؤيد السماري لصحيفة الرأي الاردنية ان الطائرات ستزود باجهزة تساعدها على الطيران دون طيار مضيفا ان القوة الجوية العراقية ستستخدمها في اغراض عديدة منها منع تخريب المنشآت الرئيسية. يذكر ان هذه الشركة الاردنية هي اول شركة عربية تصنع وتجمع طائرات خفيفة وذلك في اطار شراكة مع شركة زين أير الكندية.

خصص صندوق النقد الدولي مبلغ 436 مليون دولار في شكل قرض عاجل إلى العراق معبرا عن امله في ان يدفع ذلك جهات اخرى إلى تقديم دعم مشابه بما في ذلك تخفيف الديون التي على العراق. هذا القرض هو الاول من نوعه للعراق ومن المفترض بالحكومة ان تستخدمه في الاعمار الاقتصادي. صندوق النقد الدولي اعتبر ان هذا القرض يأتي في مرحلة حاسمة على الصعيد الامني وكذلك على صعيد الاعمار والعراق يتهيأ لتنظيم الانتخابات في أوائل العام المقبل.

على صعيد آخر تمكنت ادارة الرئيس الاميركي بوش من الحصول على موافقة الكونجرس لتحويل مبلغ 3.5 مليار دولار من مشاريع الاعمار إلى جهود تحسين الوضع الامني وتوفير فرص العمل في العراق.
هذا المبلغ هو جزء من مبلغ ثمانية عشرة مليار دولار قدمته الولايات المتحدة لاعمار العراق وبدأ تشغيله منذ الاول من تشرين الثاني الماضي.


الملف الامني:

ننتقل الان سيداتي وسادتي إلى الملف الامني ونبدأ بانفجار ثلاث سيارات مفخخة قرب رتل عسكري اميركي جنوبي بغداد يوم الخميس مما أدى إلى سقوط خمسة وثلاثين قتيلا واصابة حوالى 140 بجروح عدد منهم من الاطفال حسب ما نقلت وكالات الانباء عن مسؤولين وعن اطباء.
ضابط في الجيش الاميركي قال عن انفجارات السيارات الثلاثة في جنوب بغداد ان الاول استهدف رتلا عسكريا اميركيا بينما وقع الثاني والثالث بعد ان هرعت قوات اميركية لمساعدة المتضررين من الانفجار الاول.
مسؤولون في مستشفى اليرموك قالوا ان عددا كبيرا من المصابين تدفقوا على المستشفى بينهم اثنان واربعون قتيلا في الاقل حسب قوله.
وقال سكان في المنطقة ان الانفجارات وقعت عند افتتاح معمل جديد للمياه الثقيلة.

هذه الانفجارات جاءت بعد ساعات من انفجار قام به مفجر انتحاري عند نقطة تفتيش اميركية وقرب مجمع حكومي يعج بالناس في منطقة ابو غريب مما ادى إلى مقتل خمسة اشخاص بينهم رجلا شرطة وجندي اميركي واصابة ستين شخصا بينهم نساء واطفال.
093019 وليد:


هذا وقتل جندي اميركي آخر في حادث منفصل عند سقوط قذيفة صاروخية على قاعدة لوجستية اميركية قرب بغداد.
وفي شمال العراق انفجرت سيارة مفخخة اخرى قرب دورية للشرطة العراقية في وسط تلعفر وأدت إلى مقتل اربعة مدنيين واصابة ستة عشر بجروح اضافة إلى اصابة اربعة رجال شرطة آخرين بجروح ايضا.
نبقى في شمال العراق حيث تابع لنا مراسل إذاعة العراق الحر في الموصل احمد سعيد عددا من الحوادث المتفرقة التي وقعت في المدينة ووافانا بتقرير موجز عنها:

نبقى في الملف الامني حيث قامت القوات الاميركية بتدمير مبنى في الفلوجة من المعتقد ان مقاتلين تابعين لابي مصعب الزرقاوي يختبئون فيه. ومن المعتقد انهم الجماعة نفسها التي تحتجز الرهينة البريطاني كينيث بيغلي وتهدد بقطع رأسه.
ان الجيش الاميركي يقول ان المعلومات المتوفرة لديه تظهر ان الزرقاوي واتباعه يختبئون في الفلوجة غير ان سكان المدينة يقولون ان الضربات الاميركية تصيب المدنيين.

ونعود الان إلى بعقوبة التي تشهد حاليا فترة من الهدوء. غير ان مراسلنا هناك أفادنا بوقوع تبادل لاطلاق النار. هذا سالم حسين من بعقوبة:

ملف العراق انتهى وهذا تذكير بآخر العناوين:
جماعة اسلامية تعلن اختطاف عشرة رهائن جدد.
وبريطانيا تقر بان الوضع في العراق صعب ثم تنفي استعدادها للتفاوض مع خاطفي بيغلي أو دفع فدية لكنها تعلن استعدادها للاصغاء اليهم.
سوريا توافق على تأمين الحدود ومنع تسلل افراد بطريقة غير شرعية إلى العراق



اخيرا تقبلوا تحيات معدة ومقدمة الملف ميسون أبو الحب والمخرج نبيل خوري.

على صلة

XS
SM
MD
LG