روابط للدخول

متابعة جديدة لصحف عربية صادرة اليوم


سميرة علي مندي

مستمعينا الاعزاء طابت اوقاتكم واهلا بكم الى جولتنا اليوميه على صحف عربيه, التي تابعتها لنا اليوم سميره علي مندي ونبداها اولا باهم العناوين التي صدرت بها الصحف اللبنانيه.
في صحيفه النهار نقرا
باول يقرّ بصعوبة الانتخابات العراقية
محادثات ثلاثية في دمشق لأمن الحدود
المستقبل اللبنانيه
بلير يقرّ بأن خاطفي البريطاني وضعوا بلاده في موقف صعب
سميره وقبل ان ننتقل الى مقالات الراي سنطلع معا على ما نشر في الصحف السوريه التي تابعها لنا مراسلنا في دمشق جانبلات شكاي.
.......................فاصل...............
وبعد ان استمعنا لقراءه في الصحف السوريه ننتقل الى مقالات الراي حيث كتبت صحيفة الانوار البيروتيه افتتاحية تحت عنوان عراق ديمقراطي بنظر بوش ونقيضه عند رامسفيلد, سميرة هل لك ان تعرض لنا ما جاء فيها ؟

فريال الصحيفة ترى بان وزير الدفاع دونالد رامسفيلد قبل الغزو كان يتحدث بفصاحة عدوانية في الدفاع عن وجهة نظره بإرسال الحد الأدنى من القوات، وفي مقارعة وجهة نظر القادة العسكريين الذين كانوا يطالبون بثلاثة أضعاف القوة التي قرر رامسفيلد إرسالها الى هناك. واليوم يفتقر وزير الدفاع الأميركي الى تلك الفصاحة عندما يحتاج اليها على حد قول الصحيفة التي تضيف ان الاستنتاج الذي يخرج به المراقب هو أن الأوساط العليا في واشنطن من سياسية وعسكرية باتت مقتنعة بأن الأوان قد فات لمعالجة التدهور هناك، وأن أية زيادة في عدد القوات مهما بلغ حجمها ستؤدي الى خسائر فادحة في الأرواح بين الجنود الأميركيين بنسب أكبر بكثير مما هي عليه الآن، وأنها لن تتمكن بالنتيجة من (السيطرة على الأوضاع) هناك.
ثم تخلص الصحيفة الى القول
واضح من المداولات الجارية حالياً في الأوساط العليا في الادارة الأميركية هو أن المخرج من المأزق الذي يفكرون فيه اليوم، هو إرسال قوات إضافية كثيفة لفترة زمنية محددة تحاصر المدن والبؤر المتوترة قبيل إجراء الانتخابات في العراق، ثم تنظيم انتخابات صورية يزعمون أنها (شرعية) هذه المرة.
ويشكلون حكومة موالية لأميركا على غرار الحكومة الحالية تقيم حكماً صارماً وربما دكتاتورياً على طريقة صدام حسين، ثم تسليم مهمة الأمن الى القوات العراقية رغم عدم جهوزيتها، وبعدها البدء في الانسحاب، مع الإبقاء على وجود عسكري كثيف وفاعل في مناطق النفط.
....................فاصل........................
ونطالع الان ابرز مانشر في الصحف الاردنيه عن الشان العراقي وهذه المتابعه من مراسلنا في عمان حازم مبيضين.
........................فاصل ................

وصلنا الى نهايه جولتنا الثانيه على صحف لبنانيه وسوريه واردنيه شكرا لمتابعتكم وارجوا ان تقضوا اوقاتا طيبه مع بقيه فقرات برامجنا.

على صلة

XS
SM
MD
LG