روابط للدخول

عرض لتقرير عن زيارة رئيس الوزراء العراقي الدكتور اياد علاوي الى الولايات المتحدة، و ابعاد و نتائج هذه الزيارة


اياد الكيلاني

تفيد وكالة فرانس بريس في تقرير لها من نيو يورك بأن رئيس الوزراء العراقي أياد علاوي وجه أمس الجمعة نداء في الأمم المتحدة "لمساعدة العراق على إلحاق الهزيمة بكل القوى الإرهابية" محذرا من أن الفشل في ذلك سيشكل "هزيمة" للمجتمع الدولي برمته.
وقال علاوي من على منبر الجمعية العامة للأمم المتحدة في نيويورك "أدعو ممثلي كل الدول المجتمعة هنا إلى مساعدة العراق على قهر القوى الإرهابية وعلى بناء مستقبل افضل للشعب العراقي".
وأوضح أن بلاده بحاجة "إلى مساعدة اكبر من القوة المتعددة الجنسيات" مشددا على ضرورة "توسيع قاعدة الدول المساهمة في هذه القوة"
لكن علاوي أكد أن التمرد العراقي "لن يحصد سوى الفشل" وجدد تأكيد ثقته بإمكانية تنظيم انتخابات في كانون الثاني كما هو متوقع رغم التشكيك المتزايد في تحقيق هذا الهدف بسبب تواصل دوامة العنف.
وكان حصل التباس الجمعة في واشنطن حول هذه المسألة بعدما صرح وزير الدفاع الأميركي دونالد رامسفلد أن هذه الانتخابات قد تنظم فقط في مناطق البلاد الأكثر أمنا. لكن المسؤول العراقي شدد على أن الانتخابات لن تكون "فرعية" وتعهد أن "يتمكن كل العراقيين من التصويت أينما كانوا في العراق".
وكان الأمين العام للأمم المتحدة كوفي آنان شكك مؤخرا بإمكانية إجراء الانتخابات في الموعد المحدد. وقال آنان بعد لقاء الجمعة مع علاوي إن المنظمة الدولية "ستبذل قصارى جهدها" لدعم هذه الانتخابات لكنه اشترط تحسن الوضع الأمني لإرسال موظفين إضافيين من الأمم المتحدة.

على صلة

XS
SM
MD
LG