روابط للدخول

طالعتنا صحف عربية صادرة اليوم بعدد من مقالات الرأي ذات صلة بالشأن العراقي


أياد الكيلاني

في الجولة التالية على بعض الصحف العربية نعود بكم ، سيداتي وسادتي ، إلى لندن وبعض ما رصدناه من عناوين في الصحف الصادرة هناك ، كما سيوافينا مراسلنا في الكويت (سعد العجمي) بتقرير حول ما تناولته الصحافة الكويتية والسعودية من شؤون عراقية.
وإليكم فيما يلي عدد من العناوين الرئيسية:

وزير الداخلية العراقي عقب زيارته الرئيس المخلوع يصرح: صدام ارتبك عندما علم أنه لم يبق له إلا أيام ، ورفض بكبرياء الحديث عن جرائم نظامه.

بلغاريا وبولندا تبحثان المشاركة في مشاريع إعادة الإعمار.

بوش يقول: العراقيون متفائلون بمستقبلهم أكثر من الأميركيين.

ممثلو الصدر يطالبون الحكومة بالاعتذار وإطلاق سراح مساعديه.

-----------------فاصل-----------

سيداتي وسادتي ، نعود بكم إلى الخليج وإلى مقال نشرته اليوم صحيفة الوطن القطرية للكاتب (أدهم جابر) بعنوان (دعاة الدم) ، يعتبر فيه أن ما يجري في العراق من تعاقب للأحداث سيظل القضية الأساس في محور اهتمامات العديد من السياسيين والمثقفين والمنظرين على امتداد العالم العربي لأيام كثيرة مقبلة. ومن أول الأمور التي تفرض نفسها للبحث والنظر ما يردده دعاة التغيير في أوطاننا والذين يروجون وبكل أسف لعمليات الخطف في ذلك البلد متجاهلين رغبات الشعب العراقي‚ ويريدون تحويل بغداد في الجنوب والشمال إلى بحيرة للدماء ستولد حتما نتائج لا تحمد عقباها.
ويشدد الكاتب على أن لدى العراقيين العديد من السياسيين والمثقفين والمقاومين وهم وحدهم يستطيعون تحديد ما يرغبونه وإذا كان المفروض على الغير أن يتدخل بشؤونهم الداخلية فيجب أن يكون ذلك الغير محضرا للخير ويعمل لمصلحة العراق وتوحيده وليس العكس ، والظاهر أن هناك قصورا لدى بعض المثقفين العرب في تعاطيهم مع القضية العراقية لذلك نرى انه من الأجدى أن يتركوا العراقيون يقررون المصير الذي يريدونه.

---------------فاصل-----------

وأخيرا ، نقدم لكم ، سيداتي وسادتي ، أهم ما تناولته الصحف الكويتية والسعودية من شؤون عراقية ، في الرسالة الصوتية التالية من مراسلنا في الكويت (سعد العجمي).
(الكويت)

----------------------فاصل------------

بهذا ، مستمعينا الكرام ، وصلنا إلى نهاية هذه الجولة على ما تناولته الصحف العربية اليوم. هذا أياد الكيلاني يشكركم على حسن متابعتكم ، ويدعوكم إلى الاستماع إلى الفقرة التالية من برامجنا لهذا اليوم.

على صلة

XS
SM
MD
LG