روابط للدخول

رئيس الوزراء اياد علاوي يؤكد في واشنطن انه لن يدع اعمال العنف تؤثر على موعد الانتخابات، المرجع الشيعي آية الله علي سستاني يؤكد على ضرورة تنظيم الانتخابات في موعدها المحدد


ميسون أبو الحب

اهلا بكم في ملف العراق اعدته وتقدمه لكم ميسون أبو الحب
ومن العناوين الرئيسية:
رئيس الوزراء اياد علاوي يؤكد في واشنطن انه لن يدع اعمال العنف تؤثر على موعد الانتخابات
والمرجع الشيعي آية الله علي سستاني يؤكد على ضرورة تنظيم الانتخابات في موعدها المحدد.
ومسلسل الاختطاف يستمر وآخر الضحايا مهندسان مصريان يعملان في شركة للهاتف المحمول في بغداد.
ويتضمن ملف العراق محورا يتعلق بالاوضاع الامنية في مختلف مناطق العراق
ولكن وقبل الدخول في التفاصيل هذه نشرة لاهم الأنباء:



تفاصيل ملف العراق من إذاعة العراق الحر في براغ ونبدأ بمحور الانتخابات حيث أكد المرجع الديني آية الله علي سستاني على ضرورة اجراء الانتخابات في موعدها المحدد حسب قول أحد مساعديه وهو السيد حامد الخفاف لاذاعة العراق الحر.
في واشنطن اقترح وزير الدفاع رونالد رامسفيلد تنظيم الانتخابات في المناطق الهادئة واستبعاد المناطق التي تجري فيها اعمال عنف.
رئيس الوزراء أياد علاوي القى كلمة يوم الخميس امام الكونجرس الأميركي وعد فيها بعدم ترك اعمال العنف تؤثر على مجرى الانتخابات ومواعيدها موضحا ان الهدوء يعم اربع عشرة أو خمس عشرة محافظة حيث يمكن اجراء الانتخابات. علاوي أدان أيضا في كلمته امام الكونجرس ذبح رهينتين اميركيين.
يذكر ان عددا من المدن العراقية تقع حاليا تحت سيطرة المتمردين وهناك قلق من ان يؤدي الوضع الامني إلى تأجيل الانتخابات المقرر اجراؤها في كانون الثاني المقبل.
وكالات الأنباء ذكرت ان سماحة آية الله علي سستاني يصر على ان تجري الانتخابات الموعودة في موعدها المحدد. وكانت وكالات الأنباء قد تناقلت عن مساعدين لسستاني قولهم انه يدعو إلى تنظيم الانتخابات في موعدها المحدد كما يطالب بادخال تعديلات على نظام الانتخابات لضمان تمثيل الشيعة بشكل افضل.
وسألت ممثل آية الله علي سستاني، السيد حامد الخفاف عن مدى صحة هذه الأخبار وعن التعديلات التي يطالب بها آية الله علي سستاني ان كان ذلك صحيحا فقال:
وشرح السيد حامد الخفاف ممثل آية الله علي سستاني وجهة نظر المرجعية في ما يتعلق بالانتخابات:

وسألت السيد حامد الخفاف أيضا عن رأي آية الله علي سستاني في مقترح يتعلق باستبعاد المناطق المضطربة من عملية الانتخابات والاكتفاء بالمناطق الهادئة فقال:



السيد حامد الخفاف ممثل آية الله علي سستاني.
ونبقى في محور الانتخابات إذ من أكد عبد العزيز الحكيم رئيس المجلس الاعلى للثورة الإسلامية في العراق أيضا على ضرورة تنظيم الانتخابات كما هو مخطط لها.

في سياق متصل الرئيس بوش ورئيس الوزراء علاوي اكدا في واشنطن يوم الخميس ان العراق يحقق تقدما رغم اعمال العنف وقطع رؤوس الرهائن والتفجيرات. الرئيس الأميركي قال انه قد يفكر في إرسال قوات اضافية إلى العراق لو طلب منه ذلك غير ان علاوي اكد ان ذلك غير ضروري.
الوضع في العراق يحتل الآن موقعا مهما في مسيرة الانتخابات الأميركية التي ستجري في الثاني من تشرين الثاني المقبل بينما أشار استطلاع للاراء في الولايات المتحدة ان معدلات شعبية المرشحين الجمهوري جورج بوش والديمقراطي جون كيري متقاربة.

ننتقل الآن إلى محور الاختطافات في العراق حيث يستمر مسلسل اختطاف الاجانب
إذ داهم مسلحون مكتب شركة هواتف محمولة في الحارثية واختطفوا مهندسين مصريين. ولم يعرف ان كانت هناك دوافع سياسية وراء هذه العملية كما هو الحال مع حالة اختطاف الرهينة البريطاني كينيث بيغلي الذي ظهر في شريط فيديو يوم الاربعاء وطلب متوسلا اطلاق سراح جميع النساء العراقيات المعتقلات في العراق وهو ما طالب به خاطفوه. غير ان الولايات المتحدة تقول ان امراتين فقط محتجزتان لديها وانه لا توجد خطط لاطلاق سراحهما حاليا.
من بغداد وافانا مراسلنا ليث احمد بالتقرير التالي عن حادث اختطاف المهندسين المصريين وحوادث اختطاف اخرى:

نبقى في مجال الاختطاف إذ ذكر بيانان نشرا على شبكة الانترنيت أنه تم ذبح امرأتين ايطاليتين مختطفتين في العراق وكانتا تعملان في مجال المساعدة الإنسانية غير ان الحكومة الايطالية قالت أن هذه الأنباء غير مؤكدة حتى الآن.

وننتقل الآن إلى المحور الامني إذ قصفت طائرات حربية اميركية مواقع للمتمردين في مدينة الصدر كما توغلت قوات برية فيها في عملية جديدة تهدف إلى تجريد المقاتلين من اسلحتهم.
في بغداد انفجرت قذائف هاون قرب السفارة الايطالية مما ادى إلى اصابة ثلاثة عراقيين بجراح طفيفة.

في الفلوجة ذكرت الأنباء ان انفجارات قوية هزت المدينة يوم الجمعة حسب قول شهود عيان لا سيما في المنطقة الشرقية.

وننتقل الآن إلى مختلف مدن العراق ومناطقه لنستمع إلى رسائل صوتية من مراسلينا عن الاوضاع الامنية ونبدأ بالنجف حيث تم فتح الجزء القديم من المدينة رغم ان الروضة الحيدرية ما تزال مغلقة. هذا ليث محمد علي:

من النجف ننتقل إلى البصرة في تقرير عن بعض الحوادث الامنية التي وقعت هناك:

ومن البصرة إلى اقصى الشمال، إلى بلدة تلعفر حيث تعرضت مراكز للشرطة إلى عمليات هجوم:

ملف العراق انتهى اعدته وقدمته لكم ميسون أبو الحب واخرجه نبيل خوري من إذاعة العراق الحر في براغ.

على صلة

XS
SM
MD
LG