روابط للدخول

مستجدات الأوضاع في العراق


أياد الكيلاني

سيداتي وسادتي ، مرحبا بكم في ملفنا الإخباري اليومي الذي نتناول فيه آخر مستجدات الأوضاع في العراق ، حسبما وردت في تقارير مراسلينا وفي تقارير وكالات الأنباء.

ولكن قبل الانتقال إلى تفاصيل الملف أدعوكم مستمعينا الكرام، إلى الاستماع إلى نشرة بأهم الأنباء.

---------------فاصل-------------

مستمعينا الكرام ، نقلت وكالة رويترز للأنباء عن مصادر في الشرطة العراقية أن سيارة ملغومة انفجرت أمام مطعم في منطقة تجارية مزدحمة في غرب العاصمة بغداد اليوم الأربعاء مما أدى إلى مقتل 11 شخصا على الأقل وجرح 40 .
ودمر الانفجار عدة متاجر. وتناثر الحطام والزجاج المهشم في الشارع. وقال شهود إن انفجارا كبيرا وقع في غرب العاصمة العراقية بغداد تصاعد على أثره دخان كثيف إلى السماء. وسمعت أصوات سيارات الإسعاف وهي تهرع إلى المنطقة التي طوقتها الشرطة.
كما طوقت القوات الأمريكية بعربات حربية مدرعة المنطقة وهرعت سيارات إطفاء الحريق للتعامل مع السيارات المحترقة.
وقال همام عبد الهادي صاحب متجر كهرباء قرب موقع الانفجار "كنت اقف هنا وأثرثر حين سمعت انفجارين مدويين." وذكر أن متجرا يبيع المثلجات هو الذي تلقى الضربة الرئيسية.

وللمزيد من التفاصيل عن هذا الحادث ، إليكم فيما يلي التقرير الصوتي الذي وافانا به مراسلنا في بغداد (حيدر رشيد).
(حيدر)

-------------------فاصل-----------

سيداتي وسادتي ، انتظر بريطانيون بلهفة اليوم سماع أنباء عن كينيث بيجلي بعد أن قال خاطفوه انهم أعدموا الرهينة الثاني من أمريكيين كانا محتجزين معه.
وزادت أنباء الإفراج عن إحدى سجينتين عراقيتين رهن الاحتجاز الأمريكي في العراق الآمال بأنه قد يتم إنقاذ بيجلي. والسجينة هي عالمة أسلحة بيولوجية.
وقالت جماعة التوحيد والجهاد التي يتزعمها حليف القاعدة أبو مصعب الزرقاوي على موقع على شبكة الإنترنت إنها قتلت المقاول الأمريكي جاك هينسلي أمس الثلاثاء بعد انقضاء مهلة مدتها 24 ساعة لكي تفي الولايات المتحدة بمطالبها.
وإذا كان هذا الزعم صحيحا فإن بيجلي يصبح الرهينة الوحيد الباقي على قيد الحياة من ثلاثة غربيين خطفوا يوم الخميس الماضي. وكانت الجماعة أعدمت الرهينة الأول وهو الأمريكي يوجين ارمسترونج يوم الاثنين.
وبعد أن أعلنت جماعة الزرقاوي أنها قتلت هينسلي قالت إن بيجلي سيقتل بعد ذلك "إذا لم تفعل الحكومة البريطانية ما يتعين عليها عمله من اجل الإفراج عنه."
لكنها لم تحدد مهلة جديدة مما زاد الأمل في انه ربما مازال هناك وقت لإنقاذه.
وكان الخاطفون قد طالبوا في الأصل بالإفراج عن جميع النساء السجينات في سجن أبو غريب وسجن أم قصر. وأكد الجيش الأمريكي انه لا يوجد نساء محتجزات في أي من السجنين وانه يوجد عالمتان فقط رهن الاحتجاز.
وقال مسؤول وزارة العدل العراقية الذي طلب عدم الكشف عن اسمه إن رحاب طه وهي عالمة في الأسلحة البيولوجية أطلق عليها الجنود الأمريكيون اسم "دكتورة الجراثيم" يمكن أن يطلق سراحها في إطار مراجعة لأسباب احتجازها.
وقال مسؤول في الجيش الأمريكي انه لا يستطيع التعليق بشكل محدد على قضية العالمتين لكنه صرح بأنه تجري مراجعة احتجاز الشخصيات الرفيعة بشكل دائم.

---------------فاصل--------------

أكد الرئيس الأمريكي جورج بوش أن ما ذكرته وكالة الاستخبارات المركزية الأمريكية من أن العراق يواجه خطر الانزلاق إلى حرب أهلية كان من قبيل التكهنات.
وأضاف بوش قائلا للصحفيين أثناء جلسة لالتقاط الصور مع رئيس الوزراء العراقي أياد علاوي "وكالة المخابرات المركزية حددت بضعة سيناريوهات... قالت إن الحياة قد تكون سيئة أو إن الحياة قد تكون على ما يرام أو إنها قد تكون أفضل. وهم كانوا يتكهنون فيما يتعلق بما قد تكون عليه الأوضاع."
وهاجم المرشح الرئاسي الديمقراطي جون كيري تقدير بوش وقال متسائلا أمام حشد من مؤيديه في اورلاندو "السيدات والسادة.. هل ذلك يجعلكم تشعرون بأنكم اكثر أمانا؟ هل ذلك يعطيكم الثقة في أن هذا الرئيس يعرف ما الذي يتحدث عنه؟"
واجتمع بوش وعلاوي 45 دقيقة على هامش جلسة الجمعية العامة للأمم المتحدة. وقال علاوي للصحفيين إن حكومته المؤقتة وحلفائها بقيادة الولايات المتحدة يحققون مكاسب ضد المتمردين لكن التغطية الإخبارية تتجاهل ذلك التقدم.
دافع الرئيس الأميركي جورج بوش عن حرب العراق في خطاب ألقاه أمس الثلاثاء أمام الجمعية العامة للأمم المتحدة داعيا المنظمة الدولية إلى بذل المزيد لمساندة الحكومة العراقية المؤقتة.

وقال بوش في خطابه "إن الدكتاتور (العراقي صدام حسين) وافق عام 1991 على احترام كل قرارات مجلس الأمن ثم تجاهلها على مدى اكثر من عشر سنوات".
وتابع "في نهاية المطاف هدد مجلس الأمن بعواقب خطيرة لموقفه المتحدي والتعهدات التي نقطعها يجب أن تكون ذات معنى (..) وبالتالي فإن تحالفا من الدول فرض احترام مطالب العالم العادلة" بشأن نزع أسلحة العراق.
وأضاف بوش أن "على الأمم المتحدة ودولها الأعضاء أن تلبي طلب رئيس الوزراء (العراقي أياد) علاوي وتبذل المزيد للمساعدة على بناء عراق آمن وديموقراطي وفدرالي وحر".
والمح إلى العنف المستشري في هذا البلد مُقراً بأن "المهمة التي تنتظرنا صعبة لكن هذه الصعاب لن تزعزع ثقتنا بان مستقبل العراق وأفغانستان هو مستقبل من الحرية" مؤكدا أن الرد المناسب على الأحداث في العراق ليس الرحيل من هذا البلد بل تحقيق انتصار فيه.
وتابع بوش في كلمته: "إن عراقا ديموقراطيا له أعداء لدودين لأنهم يعرفون ما هو الرهان في هذا البلد. يعرفون أن قيام عراق حر في قلب الشرق الأوسط سيكون بمثابة ضربة قاضية لأطماعهم في هذه المنطقة".
وتابع أن "مجموعة إرهابية مرتبطة بالقاعدة هي من المجموعات الرئيسية التي تقتل أبرياء في العراق اليوم وتقوم بحملة اعتداءات على مدنيين وتقطع رؤوس رجال مكبلين".
وأضاف محذرا "كما سبق وشاهدنا في دول أخرى فإن أحد أهداف الإرهابيين الرئيسية هو القضاء على الانتخابات وبلبلتها والتأثير على نتائجها. يمكننا أن نتوقع تزايد الاعتداءات في أفغانستان والعراق مع اقتراب هذين البلدين من موعد انتخابات وطنية".


---------------فاصل-------------

أعلن ممثل عن الزعيم الشيعي مقتدى الصدر اليوم الأربعاء مقتل 15 عراقيا وإصابة 52 آخرين بجروح في العملية التي يشنها الجيش الأميركي في مدينة الصدر الشيعية في بغداد.
وقال نعيم الكعبي المسؤول في حركة الصدر إن "15 شخصا قتلوا وأصيب 52 آخرون بجروح في القصف الأميركي على عدة أحياء في مدينة الصدر".
ولم تؤكد وزارتا الصحة والداخلية في الوقت الحاضر هذه الحصيلة ورفضتا الإدلاء بأي تعليق على العملية.
ومن جهته أعلن الجيش الأميركي أمس الثلاثاء شن عملية واسعة النطاق في هذا الحي وقال سكان إن العملية كانت لا تزال مستمرة صباح اليوم .
وأضاف المتحدث باسم الجيش الأميركي فيليب سميث "نحن الآن في داخل المدينة. ونقاتل الإرهابيين حتى نتمكن من استئناف مشاريع إعادة الإعمار كما يريد سكان مدينة الصدر".
ويؤكد الجيش الأميركي أنه يريد إطلاق ورشة إعادة إعمار البنية التحتية في هذا الحي الذي تنقصه مياه الشرب والمجاري الصحية والكهرباء ويفوق عدد سكانه المليوني نسمة.
وقال الكعبي إن هذه "اعنف (عملية) تجري في مدينة الصدر منذ سقوط صدام حسين" في نيسان2003 موضحا بأنها تتركز في بعض القطاعات الغربية من الحي.
وكانت القوات الأميركية اعتقلت أمس الثلاثاء في النجف اثنين من اقرب مساعدي الصدر هما الشيخ احمد الشيباني وسيد حسام الحسيني كما قال أبو صادق الأظهري المسؤول في هذا التيار. كما اعتقل الحرس الوطني العراقي الأحد في بغداد مسؤولا آخر هو الشيخ حازم الأعرجي.

---------------فاصل-------------

وحول التطورات في مدينة الصدر ، ندعوكم إلى الاستماع إلى الرسالة الصوتية التالية التي وافانا بها مراسلنا في بغداد (ليث أحمد):
(ليث)

---------------فاصل-------------

ونستمع فيما يلي ، مستمعينا الكرام ، إلى الرسالة الصوتية التي بعث بها مراسلنا في الموصل (أحمد سعيد) حول الوضع الأمني في هذه المحافظة الشمالية.
(الموصل)

------------------فاصل-------------

بهذا سيداتي وسادتي ، بلغنا نهاية ملف العراق لهذا اليوم. هذا أياد الكيلاني صحبة الزميل المخرج (ديار بامرني) يحييكم ويشكركم على حسن متابعتكم ، فإلى اللقاء.

على صلة

XS
SM
MD
LG