روابط للدخول

الانتخابات في العراق


ميسون أبو الحب

يتهيأ العراق لتنظيم الانتخابات في اوائل العام المقبل.
بعض المراقبين ينظر بعين التشاؤم إلى الاوضاع حاليا في العراق وهي اوضاع تميزت بتصاعد اعمال العنف التي تستهدف الجميع من مدنيين وغير مدنيين وقد اصابت في الفترة الأخيرة قلب العراق أي عاصمته بغداد.
مراقبون يرون أيضا ان الانتخابات هي اهم ما يجب على العراق ان يحققه في الوقت الحالي بعد انشاء الحكومة المؤقتة التي تسلمت السيادة من سلطة التحالف المؤقتة في الثامن والعشرين من حزيران الماضي.
الانتخابات كما يبدو هي نقطة الفصل وهي نقطة الانطلاق نحو بداية جديدة كما يؤكد عدد كبير من المحللين.
اما بالنسبة للمسؤولين فقد أكد رئيس الوزراء اياد علاوي يوم الاحد خلال وجوده في بريطانيا ان الانتخابات ستتم في موعدها المحدد، بينما أكد رئيس الوزراء البريطاني توني بلير ان العراق انما يشهد المعركة الفصل مع الارهاب العالمي.

أما رئيس العراق غازي الياور فاعتبر قبل ايام ان من المبكر لاوانه اتخاذ قرار بشأن موعد الانتخابات.
ومن اللاعبين الرئيسيين الاخرين في ساحة الانتخابات العراقية هي منظمة الامم المتحدة التي يحتاج العراق إلى مساعدتها في مجال تنظيم الانتخابات والتهيئة لها ثم الاشراف عليها.
ويقول المحلل السياسي السيد محمد عبد الجبار عن دور الامم المتحدة:

غير ان السيد كوفي أنان الامين العام للامم المتحدة لم يعين مبعوثا خاصا إلى العراق الا في الفترة الأخيرة ثم انه عبر عن قلقه من امكانية تنظيم انتخابات ذات مصداقية لو استمرت الاوضاع الامنية على حالها.
أياد علاوي من جانبه عبر عن شعوره بخيبة الامل إذ قال " نود ان نرى التزاما اكبر من جانب الامم المتحدة ووكالاتها ". المحلل السياسي محمد عبد الجبار اعتبر أيضا ان تردد الامم المتحدة انما يثبط العزائم كما استبعد ان تؤثر الاوضاع الامنية على اجراء الانتخابات وراى ان الانتخابات يجب ان تتم في موعدها في المناطق الهادئة ثم بعد ذلك يمكن اشراك المناطق غير المستقرة فيها:


تردد الامم المتحدة يعزى إلى الاوضاع الامنية كما يرى المحللون لا سيما بعد تفجير مقرها في بغداد العام الماضي ومقتل المبعوث الخاص إلى العراق سيرجيو دي ميللو.
غير ان هذه الانتخابات مهمة بالنسبة للعراق لانها تعتبر نقطة الانطلاق الحقيقية نحو الديمقراطية ونحو عملية سياسية صحيحة في المستقبل لا سيما بعد سنوات الحكم الدكتاتوري وغياب الحريات الذي دام اكثر من ثلاثة عقود. هذه الانتخابات هي التي ستنشئ دولة حقيقية في العراق كما قال السيد محمد عبد الجبار:


المحلل السياسي محمد عبد الجبار وحديث عن الانتخابات في العراق. تقبلوا تحيات ميسون أبو الحب.

على صلة

XS
SM
MD
LG