روابط للدخول

متابعة جديدة لصحف عربية صادرة اليوم


سميرة علي مندي

سيداتي وسادتي
مرحبا بكم في متابعه ثانيه للصحف العربيه الصادره هذا اليوم جوله اليوم اعدتها الزميله سميره علي مندي .
ونبداها بابرز العناوين
السفير اللبنانيه
وفد للخزانة الأميركية في دمشق لتسوية قضية الودائع العراقية
وفي المستقبل اللبنانيه
مصير اللبنانيين الثلاثة في العراق مجهول
وحدة أمنية عراقية لحماية الشاحنات الأردنية
سميره وقبل ان نتابع مقالات الراي التي اخترتها لنا من الصحف اللبنانيه هذا عرض لاهم ما نشر عن الشان العراقي في الصحف السوريه التي تابعها لنا من دمشق جانبلات شكاي .
....................فاصل........................
سميره في صحيفه المستقبل اللبنانيه كتب خير الله خير الله مقالا عن تصريحات الامين العام للامم المتحدة بشان شرعيه الحرب ضد العراق فماذا يقول الكاتب؟
فريال الكاتب خير الله خير الله يقول في مقاله الذي جاء تحت عنوان لماذا تاخر كوفي انان في اعترافه, بان هذا الاعتراف جاء متاخرا ولكن يبقى من الأفضل أن يأتي الاعتراف متأخراً من أن لا يأتي أبداً.
الكاتب يرى بان كلام كوفي أنان الرجل الذي حاول تفادي الحرب على العراق عن طريق إعطاء كل الوقت للمفتشين الدوليين يعكس إلى حد كبير المأزق الذي وضعت الولايات المتحدة نفسها فيه، وهو يأتي بعد أيام من كلام الرئيس جاك شيراك عن أن "أبواب جهنم فتحت في العراق". ويظل السؤال المكرر والممل في النهاية ما الذي جر القوة العظمى الوحيدة في العالم إلى العراق إلى خوض حربها مع نظام صدام حسين على الرغم من أنه لم تكن لديها مسوّغات قانونية تستند إليها لتبرير الحرب بحسب تعبير الكاتب الذي يضيف
لا يزال المشهد العراقي في بدايته، وسيظهر على الشاشات كثيرون وسيغيب كثيرون مثلما ظهر أحمد الجلبي ثم غاب وقد يظهر مجدداً أو لا يظهر. الشيء الوحيد الأكيد أن أعجوبة فقط يمكن أن تؤدي إلى تفادي الحرب الأهلية التي باتت تسمح للميليشيات بممارسة القتل والخطف والسرقة في الأحياء الراقية من بغداد. وربما كانت الرسالة التي أراد كوفي أنان توجيهها في غاية البساطة وهي أن ليس أمام الأمم المتحدة سوى أن تنفض يدها من الحرب العراقية، وهي قادرة على ذلك اليوم بعدما كانت عاجزة عنه في الماضي القريب. صارت قادرة على ذلك لأن الحرب الأهلية أطلت برأسها من الباب الواسع على حد تعبير خير الله خير الله.
ونطالع الان ابرز مانشر في الصحف الاردنيه عن الشان العراقي وهذه المتابعه من مراسلنا في عمان حازم مبيضين.
........................فاصل ................

وصلنا الى نهايه جولتنا الثانيه على الصحف العربيه الصادره في لبنان وسوريه والاردن شكرا لمتابعتكم وارجوا ان تقضوا اوقاتا طيبه مع بقيه فقرات برامجنا.

على صلة

XS
SM
MD
LG