روابط للدخول

رئيس الوزراء العراقي يصرح في لندن بأنه نجا من أربع محاولات اغتيال منذ تسلمه السلطة، ناطق باسم هيئة علماء المسلمين يعلن العثورَ على جثة أحد أعضائها من رجال الدين السنة في مدينة الصدر ببغداد


ناظم ياسين

إذاعة العراق الحر من براغ
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
مستمعينا الكرام
أهلا وسهلا بكم إلى الملف العراقي، ومن أبرز محاوره اليوم:
رئيس الوزراء العراقي يصرح في لندن بأنه نجا من أربع محاولات اغتيال منذ تسلمه السلطة، وناطق باسم (هيئة علماء المسلمين) يعلن العثورَ على جثة أحد أعضائها من رجال الدين السنة في مدينة الصدر ببغداد، ووفد عشائري عراقي يبدأ محادثات مع مسؤولين سوريين في دمشق.
وقبل أن نعرضَ التفاصيل، نستمع إلى نشرة إخبارية.
--- فاصل ---
مستمعينا الكرام:
ناظم ياسين يحييكم ويعرض تفاصيل الشأن العراقي ضمن الملف اليومي.
ونستهله بالإشارة إلى ما أعلنه ناطق باسم (هيئة علماء المسلمي) أن أحد رجال الدين السنة هو الشيخ حازم الزيدي العضو في الهيئة خطف وقتل في مدينة الصدر في بغداد.
وكالة فرانس برس للأنباء نقلت عن مثنى حارث الضاري تصريحه بأن "الشيخ الزيدي خطف مساء الأحد مع اثنين من رفاقه في مدينة الصدر. وقد أُفرج عنهما، ولكن عثر على جثة الشيخ صباح الاثنين أمام جامع السجاد في مدينة الصدر"، بحسب تعبيره.
وأوضح أن الزيدي كان مكلفاً التنسيق بين (هيئة علماء المسلمين) الحركة الدينية السنية الرئيسية والتيارات الدينية الأخرى في البلاد وكان إمام مسجد السجاد أحد الجوامع السنية القليلة في مدينة الصدر.
وفي محور الأوضاع الأمنية أيضاً، قالت الشرطة العراقية اليوم انه تم العثور على جثتين لعراقيين يعملان في قاعدة عسكرية أميركية شمالي بغداد.
وكالة رويترز للأنباء نقلت عن شرطي رفض نشر اسمه أن العراقيين قُتلا بالرصاص في الرأس والصدر والبطن. وعُثر على الجثتين في أحد الشوارع بشمال بيجي.
وفيما يتعلق بخطف أفراد من الحرس الوطني العراقي، قالت مجموعة مسلحة عراقية في شريط فيديو بثته فضائية (الجزيرة) مساء الأحد إنها تحتجز ثمانية عشر عنصراً منهم مهددةً بقتلهم في حال لم يتم الإفراج عن حازم الأعرجي مدير مكتب الصدر في الكاظمية خلال ثمان وأربعين ساعة.
وكان الحرس الوطني العراقي اعتقل الأعرجي فجر الأحد مع شقيقه.
فرانس برس أفادت بأن ممثلا عن تيار مقتدى الصدر نفى مساء أمس أي علاقة لهذا التيار بالخاطفين. وقال نعيم الكعبي مدير مكتب الصدر في مدينة الصدر "نحن لا نعرف هذه المجموعة التي تبنت الخطف وليست لدينا أي علاقة بها إلا أننا نتفهم ردة فعلها"، بحسب تعبيره.
مزيد من التفصيلات في شأن أبرز التطورات الأمنية الأخرى التي شهدتها بغداد الاثنين في سياق المتابعة التالية التي وافانا بها مراسل إذاعة العراق الحر حيدر رشيد.
(رسالة بغداد الصوتية)
--- فاصل ---
من إذاعة العراق الحر في براغ، نواصل تقديم محاور الملف العراقي.
وننتقل إلى لندن حيث ذكر رئيس الوزراء العراقي أياد علاوي الذي يزور العاصمة البريطانية لإجراء محادثات مع رئيس الوزراء توني بلير ذكر اليوم الاثنين أن ركود الاقتصاد وانعدام فرص العمل يغذيان عدم الاستقرار في العراق ويعرقلان احتمالات تحقيق الرخاء.
ورَدَ ذلك في سياقِ مقالٍ كتبه لصحيفة (إندبندنت) اللندنية اليوم الاثنين وأكد فيه ضرورة احترام المانحين الدوليين تعهداتهم بالمساعدات إضافةً إلى إعفاء العراق من ديونه الخارجية التي تراكمت بسبب الإنفاق العسكري لصدام حسين.
وفي هذا الصدد، أوضح أن العراق لم يتلقّ إلا أقل من خمسة في المائة من إجمالي المبلغ الذي تعهدت الولايات المتحدة بتقديمه وهو ثمانية عشر مليار دولار وثلاثة عشر مليار دولار تعهدت بها دول أخرى.
وكالة رويترز للأنباء نقلت عن علاوي قوله في المقال أيضا إن
"الأوضاع الاقتصادية والأمنية متشابكة، ولا يمكن أن تكون هناك عملية إعادة بناء مستمرة دون السلام والأمن. وحتى الآن ما يغذي عدم الاستقرار والفوضى هو انعدام الوظائف والفرصة الاقتصادية"، على حد تعبيره.
وعلى الصعيد الأمني، ذكر علاوي أن حكومته تعتزم إعادة السيطرة على كل أنحاء البلاد.
وأضاف أنه على الرغم من اتخاذ خطوات لتعزيز قوات الأمن مازالت هناك حاجة للحصول على مساعدة من حلف شمال الأطلسي والاتحاد الأوربي فيما يتعلق "بالخبرة والتدريب والمعدات."
وفي تصريحاتٍ أخرى، كشف علاوي أنه نجا من أربع محاولات اغتيال منذ تسلمه السلطة في 28 حزيران كان آخرها في 14 أيلول.
وكالة فرانس برس للأنباء نقلت عنه القول في حديث نشرته صحيفة (الحياة) اللندنية اليوم الاثنين إن "المحاولة الرابعة جرت قبل خمسة أيام" مشيرا إلى انه "في العملية الأخيرة اشتبه حراسه خارج المنطقة الخضراء بسيارة غريبة ما لبثت أن انفجرت"، بحسب تعبيره.
وفي إطار مكافحة الإرهاب في العراق تحدث علاوي عن اعتقال "ثلاثة من أعضاء تنظيم القاعدة".
وذكر أن "بين المسلحين الذين جاءوا إلى العراق للقيام بعمليات إرهابية مواطنين من دول عربية وباكستان والشيشان ودول أخرى"، بحسب ما نقل عن رئيس الوزراء العراقي.
--- فاصل ---
من إذاعة العراق الحر في براغ، نواصل تقديم محاور الملف العراقي.
وقبل أن نعرض لتطوراتٍ أمنية شهدتها البلاد اليوم، ننتقل إلى دمشق حيث بدأ وفد عشائري عراقي محادثاته مع مسؤولين سوريين.
التفاصيل مع مراسلنا في العاصمة السورية جانبلات شكاي.
(رسالة دمشق الصوتية)
--- فاصل ---
مستمعينا الكرام، نواصل تقديم محاور الملف العراقي.
ونعود إلى محور الأوضاع الأمنية عبر الرسالة الصوتية التالية التي وافانا بها مراسلنا في الموصل أحمد سعيد عن مستجدات الموقف هناك.
(رسالة الموصل الصوتية)
--- فاصل ---
من إذاعة العراق الحر في براغ، نواصل تقديم محاور الملف العراقي.
في محور الرهائن، أفادت رويترز نقلا عن فضائية (العربية) اليوم الاثنين بأن قوات الحرس الوطني العراقي تساندها قوات أميركية نجحت في إطلاق سراح رهينة أردني خُطف الشهر الماضي في الناصرية.
(العربية) بثت تغطيةً توضح الإفراج عن الرهينة وقالت إن قوات عراقية وأميركية اعتقلت ستة عشر فردا يشتبه في خطفهم الأردني والمطالبة بفدية قيمتها مائتان وخمسون ألف دولار من أجل الإفراج عنه.
وقال الأردني الذي بدا عليه الإرهاق ولم يذكر اسمه انه عندما أوقفوه لم يعرفوا انه أردني وكانوا يريدون سرقة السيارة فقط ولكن عندما فتشوه وتبين لهم انه يحمل أوراق هوية أردنية خطفوه لكي يكسبوا بعض المال.
وفيما يتعلق بالرهينتين الفرنسيين، صرح دومينيك دو فيلبان وزير الداخلية الفرنسي اليوم الاثنين بأن بلاده مُقدمة على فترة انتظار طويلة للإفراج عنهما.
رويترز أشارت إلى أن تصريحات دو فيلبان تكشف قلقا متزايدا على مصير الرهينتين إثر تفاؤل نسبي ساد بيانات الحكومة الأولية بعد أن خطفت جماعة عراقية متشددة الصحافيين كريستيان شينو وجورج مالبرونو في العشرين من آب الماضي.
المسؤول الفرنسي ذكر أن "كل المؤشرات تؤكد فيما يبدو أن الرهينتين على قيد الحياة. لكننا في موقف صعب للغاية نظرا للموقف الداخلي في العراق حيث تتصاعد الفوضى"، بحسب تعبيره.
--- فاصل ---
من إذاعة العراق الحر في براغ، نواصل تقديم محاور الملف العراقي.
في محور الشؤون الإقليمية، أدلى الرئيس المصري حسني مبارك بتصريحات أكد فيها أن الطريق الوحيد لاحتواء أخطار العراق هو إجراء الانتخابات في موعدها أوائل العام القادم.
مراسلنا في القاهرة أحمد رجب وافانا بالتقرير الصوتي التالي الذي يتضمن مقابلة أجراها مع المحلل السياسي منصور عطية.
(رسالة القاهرة الصوتية)
--- فاصل ---
أخيراً، وفي كركوك، صرح مصدر نفطي بأن عمليات التصدير استؤنفت أمس من الحقول الشمالية بعد تصليح خط الأنابيب الذي تعرض أخيرا لهجوم تخريبي.
مراسل إذاعة العراق الحر في كركوك سوران الداوودي وافانا بالتفاصيل في سياق الرسالة الصوتية التي تتضمن أيضا متابعة لمستجدات الأوضاع الأمنية.
--- فاصل ---
وبهذا، مستمعينا الكرام، ينتهي ملف العراق الذي أعده وقدمه اليوم ناظم ياسين وأخرجه نبيل خوري... وهذه عودة إلى بقية فقرات برامجنا.

على صلة

XS
SM
MD
LG