روابط للدخول

بوش يؤكد أن الولايات المتحدة و دولا أخرى تساند العراق و أفغانستان في مسيرتهما نحو الديمقراطية، قوات الأمن العراقية تقوم بغارة في شارعٍ بوسط بغداد أدت إلى اعتقال 26 مقاتلا أجنبيا و قتل عدد من المتمردين


ناظم ياسين

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
نشرة الأخبار التي أعدها ويقدمها ناظم ياسين:
أكد الرئيس جورج دبليو بوش أن الولايات المتحدة ودولا أخرى تساند العراق وأفغانستان في مسيرتهما نحو الديمقراطية.
الرئيس الأميركي قال في كلمته الإذاعية الأسبوعية اليوم السبت:
(صوت بوش):
"إن أميركا ودولا أخرى تقوم أيضا ببناءِ عالمٍ أفضل من خلال وقوفها إلى جانب الشعبين المحررّين في العراق وأفغانستان وهما يتقدمان نحو الديمقراطية. ففي أفغانستان، قام أكثر من عشرة ملايين مواطن بتسجيل أسمائهم للتصويت في انتخابات الشهر المقبل. هذا فيما يقترب العراق من موعد إجراء الانتخابات الحرة في كانون الثاني المقبل".

وكان الرئيس بوش أشاد الجمعة برئيس الوزراء العراقي أياد علاوي الذي وصفه بأنه "رجل شجاع" موضحا أن علاوي سيتحدث الأسبوع المقبل أمام الكونغرس الأميركي.
وكالة فرانس برس للأنباء نقلت عن بوش قوله خلال اجتماع انتخابي في شارلوت بولاية نورث كارولاينا "انه رجل شجاع يؤمن أن العراق يجب أن يكون حرا ويهتم بآمال وتطلعات الشعب العراقي"، بحسب تعبيره.
وأضاف بوش "أنا سعيد لأن الأميركيين قادرون على الاستماع إليه" موضحا أن رئيس الوزراء العراقي سيتحدث أمام الكونغرس خلال الزيارة التي سيقوم بها إلى واشنطن الأسبوع المقبل.


ذكر موقع إسلامي على شبكة الإنترنت اليوم السبت انه تلقى رسالة يعتقد أنها من جماعة عراقية تحتجز اثنين من الصحفيين الفرنسيين رهينتين تفيد بأنها وافقت موافقة مشروطة على إطلاق سراحهما.
وكالة رويترز للأنباء نقلت عن الموقع انه لم يتسن له التأكد من صحة الرسالة.
وأضاف الموقع أن الجماعة قالت "نود أن نوضح أن الجيش (الإسلامي في العراق) قد أنهى أسره للصحافيين الفرنسيين المحتجزين لدينا وأنهما الآن يمارسان عملهما باتفاق مع الجيش الإسلامي حيث تم الاتفاق معهما على العمل لحساب الجيش في تغطية المعارك والهجمات وتصويرها لصالح الجيش لمدة محددة"، على حد تعبيرها.

أعلن وزير عراقي اليوم السبت أن غارة قامت بها قوات الأمن العراقية في شارعٍ بوسط بغداد أدت إلى اعتقال ستة وعشرين مقاتلا أجنبيا وقتل عدد من المتمردين إضافةً إلى ضبط كمية من الأسلحة والمتفجرات.
وكالة أسوشييتد برس للأنباء نقلت عن وزير الدولة لشؤون الأمن الوطني قاسم داود تصريحه بعد يوم واحد من الغارات التي نفذت في شارع حيفا بأن "ستة وعشرين من الإرهابيين الأجانب الذين عبروا الحدود للقيام بأعمال تخريبية اعتُقلوا"، على حد تعبيره.
وأضاف أن هجوما على مجموعة أخرى من الإرهابيين خلال العملية نفسها أسفر عن مقتل عدد منهم. كما صادرت الشرطة العراقية والحرس الوطني ستين صاروخ أرض-جو ومتفجرات تزن أكثر من ألف كيلوغرام إضافة إلى كميات كبيرة من الذخائر.


أدى تفجير سيارة ملغومة قرب قافلة عسكرية أميركية على طريق مطار بغداد اليوم السبت أدى إلى إصابة ثلاثة جنود أميركيين بجروح، بحسب ما أعلن الجيش الأميركي.
وكالة رويترز للأنباء نقلت عن الناطق باسم فصيل الفرسان الأول في الجيش الأميركي أن الهجوم الذي نفذه من يشتبه بكونه انتحاريا
وقع نحو الساعة الثالثة والنصف بالتوقيت المحلي بعد ظهر اليوم.
وتصاعدت أعمدة الدخان الكثيف من مكان الانفجار فيما تهشمت نوافذ المنازل القريبة.

وفي شمال البلاد، أسفر هجوم انتحاري بسيارة ملغومة خارج مقر الحرس الوطني العراقي في كركوك اليوم السبت عن سقوط 23 قتيلا على الأقل معظمهم كانوا ينتظرون للانضمام للقوة، بحسب ما نقلت وكالة رويترز للأنباء عن مصادر طبية.
وأُفيد بأن الهجوم أسفر أيضا عن إصابة 53 بعضهم في حالة خطيرة. وفجر المهاجم سيارته عند المدخل الخلفي للمقر في منطقة سكنية بالمدينة.

أعلنت الشرطة أن خمسة حراس يعملون لحساب مسؤول نفطي عراقي قتلوا وأصيب ثلاثة آخرون بجروح في كمين نصبه مسلحون مجهولون السبت في الموصل.
وكالة فرانس برس للأنباء نقلت عن المقدم في الشرطة صالح حسن أن الكمين أدى إلى نشوب معركة حقيقية استخدمت خلالها قذائف مضادة للدبابات وأسلحة خفيفة موضحا أن الضحايا كانوا مكلفين حماية مسؤول الإنتاج النفطي لمنطقة الموصل محمد أحمد الزيباري.
هذا فيما صرح الطبيب الشرعي في مستشفى الموصل بأن أربعة من الضحايا أصيبوا في أماكن مختلفة من أجسامهم وان الخامس أصيب في الرأس.


وفي جنوب البلاد، أخلت القوات البريطانية السبت مكتب الزعيم الشيعي المتشدد مقتدى الصدر في البصرة بعد أن كانت سيطرت عليه الجمعة بحسب ما نقلت فرانس برس عن مصدر رسمي.
وقال المسؤول في الحرس الوطني ضياء الكاظمي الذي شارك في الاتصالات التي أدت إلى انسحاب القوات البريطانية "ستكون هناك مصالحة يليها اتفاق نهائي على آلية التعويض بعد إجراء محادثات مع كل الأطراف السياسية يشارك فيها محافظ البصرة"، بحسب تعبيره.
القوات البريطانية غادرت المبنى بحراسة الشرطة المحلية ومسؤولين سياسيين.

وكان ممثل لمقتدى الصدر في البصرة هدد بمهاجمة هذه القوات.
الشيخ أسعد البصري صرح بأن "جيش المهدي سيهاجم القوات البريطانية التي لا تزل داخل المبنى الذي يضم مكتب الصدر لكنهم يخافون استهداف المدنيين"، بحسب تعبيره.
وجاء في النبأ الذي بثته فرانس برس في وقت سابق السبت أن أنصار الصدر أغلقوا الشارع المؤدي إلى المبنى ونصبوا حواجز. فيما قامت مروحيات بريطانية بالتحليق فوق المنطقة.

وفي نبأ آخر، أفادت فرانس برس نقلا عن مصدر طبي بأن أحد عشر شخصا جرحوا جراء سقوط قذيفة هاون صباح السبت أمام معهد فني في بعقوبة.
وصرح مدير شرطة محافظة ديالى بأن "قذيفة هاون انفجرت قرب مكتب الاستعلامات في المعهد مما أدى إلى وقوع جرحى"، بحسب تعبيره. وامتنع عن التكهن حول هوية منفذي الهجوم أو دوافعهم.
وبدت آثار انفجار القذيفة على مدخل المبنى الواقع في حي التحرير في الجزء الجنوبي الغربي من المدينة مع تدلي أسلاك كهربائية وشظايا على الجدران.


استأنفت الخطوط الجوية العراقية خدمتها الدولية اليوم السبت وحلقت من عمان إلى بغداد في أول رحلة دولية للشركة الوطنية بعد أربعة عشر عاما من التوقف بسبب الحرب والعقوبات الاقتصادية.
رويترز نقلت عن مسؤولي طيران أن الطائرة الوحيدة لدى الشركة وهي (بوينغ 737) والتي تم شراؤها حديثا أقلعت بطاقمها والعديد من الركاب من مطار علياء الدولي في الأردن لتبدأ خطاً للرحلات اليومية إلى بغداد.

هذا وقد وصلت إلى دمشق اليوم أيضا أول طائرة عراقية قادمة من بغداد دون أن يكون على متنها ركاب.
التفاصيل مع مراسلنا في العاصمة السورية.
(نبأ من دمشق)


نفى رئيس الوزراء البريطاني توني بلير اليوم السبت تقارير إعلامية بأنه تلقى تحذيرا من وزير الخارجية جاك سترو قبل عامٍ من غزو العراق بشأن مرحلة ما بعد الحرب.
فرانس برس نقلت عن بلير تصريحه للمراسلين بأن سترو لم يوجّه تحذيراً من هذا النوع بل أنه حذر من مغبة استبدال صدام حسين بديكتاتور آخر، على حد تعبيره.


وكانت صحيفة (ديلي تلغراف) اللندنية ذكرت السبت أن مسؤولين كبارا بينهم وزير الخارجية حذروا بلير قبل عامٍ من غزو العراق من أن الفوضى يمكن أن تعقب الإطاحة بصدام حسين.
رويترز أفادت نقلا عن الصحيفة اللندنية بأن وزير الخارجية جاك سترو بعث رسالة في آذار عام 2002 عليها عبارة "سري وشخصي" تحذر من انه لم يستعد أحد لما يمكن أن يحدث بعد ذلك.
ونقلت (تلغراف) عن سترو قوله في الرسالة التي اطلعت عليها الصحيفة "توجد ثغرة كبيرة في هذا (أي فيما قد يحدث بعد ذلك) أكثر من أي شيء آخر"، على حد تعبيره.
وأضاف "لم يقدم أحد إجابة مرضية بشأن كيف يمكن أن توجد تأكيدات بأن النظام الذي سيخلفه سيكون أفضل. فالعراق ليس له تاريخ في الديمقراطية ولذلك ليس لدى أحد هذه العادة أو الخبرة"، بحسب ما نقل عن رسالة وزير الخارجية البريطاني.



ذكرت فضائية (الجزيرة) اليوم السبت أن متشددين هددوا بقتل أميركيين اثنين وبريطاني في بغداد إذا لم تفرج الولايات المتحدة عن سجينات عراقيات.
رويترز أفادت بأن (الجزيرة) بثت مشاهد من شريط فيديو يظهر فيه الرهائن الثلاثة مشيرةً إلى حصولها عليه من جماعة التوحيد والجهاد التي يتزعمها أبو مصعب الزرقاوي المشتبه في كونه حليفاً للقاعدة.
وطالبت الجماعة بالإفراج عن المعتقلات العراقيات من سجن أبو غريب في بغداد وأم قصر في جنوب البلاد محددةً مهلة ثمان وأربعين ساعة وإلا أعدمت الرهائن الذين اختطفوا الخميس.



أعلن الجيش الأميركي مقتلَ جندي من مشاة البحرية (المارينز) خلال عمليات في محافظة الأنبار الجمعة.
رويترز التي أوردت النبأ أشارت إلى مقتل 778 عسكري أميركي على الأقل في ساحة المعارك في العراق منذ الحرب التي أطاحت صدام حسين في العام الماضي.

على صلة

XS
SM
MD
LG