روابط للدخول

مستجدات الشأن العراقي


حسين سعيد

مستمعينا الكرام طابت اوقاتكم، واهلا بكم الى ملف العراق الاخباري، الذي نسلط فيه الضوء على مستجدات الشأن العراقي من خلال الرسائل الصوتية لمراسلينا وتقارير وكالات الانباء العالمية. اعد الملف ويقدمه لكم حسين سعيد. ولكن قبل ان نبدأ بتقليب صفحات الملف ادعوكم الى ستوديو الاخبار ونشرة للانباء:

مستمعينا الاعزاء اهلا بكم الى ملف العراق الاخباري، الذي نستهله بمدينة بعقوبة حيث اصيب اكثر من عشرة طلاب في المعهد الفني بجروح اغلبها خطيرة نتيجة انفجار عبوة ناسفة. واوضحت التقارير ان الانفجار وقع امام المعهد حيث كان يتجمع الطلاب لمعرفة نتائج الامتحانات.
في غضون ذلك ذكر تقرير لوكالة رويترز للانباء من الموصل ان محمد الزيباري مدير المنتجات النفطية في شركة نفط الشمال نجا من محاولة اغتيال يوم السبت حين تعرض موكبه الى هجوم من قبل مسلحين مجهولين، لكن اربعة من حراسه قتلوا .
وفي بغداد قتل صباح السبت شخص واصيب اثنان بجروح في انفجار عبوة في الكرادة، التفاصيل في رسالة حيدر رشيد:
(تقرير حيدر 1:23)
ومن بغداد الى كركوك حيث انفجرت سيارة ملغومة يوم السبت بالقرب من مقر لقوات الحرس الوطني العراقي، وادى الانفجار الى مقتل سبعة عشر شخصا، واصابة اكثر من خمسين بجروح معظمها خطيرة، التفاصيل في رسالة سوران الداوودي من كركوك
(سوران 3:17)
وفي البصرة يخيم هدوء مشوب بالحذر على المدينة وانتشار مكثف للقوات البريطانية في شوارع المدينة، تفاصيل الوضع الامني في البصرة في رسالة فائق الخالدي:
(تقرير فائق 3:9)
فاصــــل
في الكويت وضعت الحكومة خطة امنية لمواجهة احتمالات نشوب حرب اهلية في العراق التفاصيل في رسالة سعد العجمي من الكويت:
(تقرير سعد 1:36)
فاصـــل
وصف الرئيس الاميركي جورج بوش في كلمة القاها خلال اجتماع انتخابي في كارولاينا الشمالية الجمعة وصف رئيس الوزراء العراقي اياد علاوي بالرجل الشجاع الذي يؤمن بان العراق يجب ان يكون حرا ويهتم بآمال الشعب العراقي وتطلعاته .
ونقل تقرير لوكالة فرانس برس عن الرئيس الاميركي انه لأمر مهم ان يكون الاميركيون قادرين على الاستماع الى رأي رجل على الارض يؤمن بان الرجال يجب ان يكونوا احرارا وان العراقيين يريدون فعلا ان يكون احرارا، في اشارة الى الكلمة التي من المنتظر ان يلقيها رئيس الوزراء العراقي امام الكونغرس الاميركي خلال زيارته الى واشنطن الاسبوع المقبل.
ويرى مراقبون ان الرئيس بوش الذي يواجه انتقادات عنيفة حول العراق من قبل منافسه في الانتخابات الرئاسية الاميركية في تشرين الثاني المقبل مرشح الحزب الديمقراطي جون كيري، سيجتمع مع علاوي في البيت الأبيض في محاولة منه لإقناع الناخبين الأميركيين بأن الوضع في العراق يتحسن برغم تصاعد أعمال العنف. وكان كيرى انتقد الرئيس بوش واتهمه باخفاء الحقائق عن الناخبين بشأن الوضع في العراق الذي يزداد سوءا، وقال:
كيري 091701:
((هو (أي بوش) لم يخبركم انه مع كل يوم يمر نشهد المزيد من الفوضى والمزيد من العنف والقتل غير المبرر. انه لم يخبركم انه مع كل اسبوع يمر فان اعداءنا في الحقيقة يزدادون جسارة. كما لم يخبركم بان تقارير البنتاغون الرسمية تفيد ان الارهابيين يسيطرون على مناطق داخل العراق)).
على صعيد آخر وفي سياق الحملة الانتخابية اتهم المرشح الديمقراطي جون كيري ادارة الرئيس بوش بان لديها خطة خفية يعتزم من خلالها استدعاء اعداد كبيرة قوات من الحرس الوطني وجنود الاحتياط بعد نهاية السباق الرئاسي في تشرين الثاني المقبل.
ونسبت شبكة سي إن إن التلفزيونية الاميركية الى مسؤول في وزارة الدفاع الاميركية (البنتاغون) نفيه وجود مثل هذه الخطط، موضحا إن أي تحرك للقوات الأمريكية في المستقبل سيدخل في إطار مخططات مرسومة ومعلن عنها من قبل لعملية إحلال واستبدال القوات في العراق.
ونقل المصدر عن مسؤولين في الجيش الأمريكي إن جميع الوحدات المعنية قد تلقت إرشادات غير رسمية تحدد الجدول الزمني المتوقع للاستدعاء، كما سيتم إخطارها رسمياً قبيل التحرك بحوالي الشهر أو الشهرين.
وذكر البنتاغون إنه لم يخف خططه الطارئة من أن المحافظة على المعدلات الحالية للقوات الأمريكية في العراق سيعتمد بشكل أساسي على قوات الحرس الوطني وجنود الاحتياط.
فاصــــــل
بحث وزير الخارجية الاميركي كولن باول والامين العام للامم المتحدة كوفي انان تباين وجهة نظرهما بخصوص مدى شرعية الحرب على العراق، واعلن باول انه لا يعتقد بان الامين العام للامم المتحدة حاول بتصريحاته التدخل في السياسة الاميركية او تفجير قنبلة اعلامية.
وحسب تقرير لوكالة انباء اسوشيتدبرس اوضح باول انه اتصل بأنان الجمعة واضاف ان هناك نقاط اختلاف بيننا، ولكن وجهة نظرنا واضحة وترتكز على القانون الدولي، واكد باول ان "الامين العام على خطأ، مشددا القول "ان الحرب كانت ضرورية وجرت حسب مبادىء القانون الدولي".
وكان الامين العام للامم المتحدة كوفي انان اعلن في مقابلة مع هيئة الاذاعة البريطانية يوم الاربعاء ان القرار الاميركي باجتياح العراق في آذار الفين وثلاثة كان "غير شرعي".
وكان فرد ايكهارت المتحدث باسم انان بعد ردود الفعل العنيفة التي اثارتها ملاحظاته اعلن بان المين العام كان اطلق تصريحات مشابهة قبل اكثر من عام من الان ولم يستخدم عبارة (غير شرعي) .
فاصــل
ذكرت صحيفة ديلي تلغراف البريطانية قالت ان رئيس الوزراء البريطاني توني بلير كان تلقى تحذيرات سرية قبل سنة من الحرب على العراق حول ان الحرب ستؤدي الى فوضى في الاوضاع.
وكشفت الصحيفة إن احدى هذه المخاوف اثارها وزير الخارجية البريطاني جاك سترو في اذار الفين واثنين، اذ نبه الى ان أحدا ليس لديه فكرة واضحة عما قد يحدث بعد الحرب. واضافت الصحيفة ان هذا التحذير كان من جملة عدد من الوثائق السرية.
ونسبت ديلي تلغراف الى سترو انه أرسل لبلير مذكرة يقول فيها (لم يجب أحد بشكل واف كيف يمكن التيقن من أن استبدال النظام سيؤدي إلى الافضل، اذ ليس للعراق أي تاريخ من الديمقراطية ولذا فإن أحدا ليس لديه الخبرة أو التعود على ذلك، لذا فان بناء عراق ما بعد صدام مهمة تتطلب سنوات عديدة).
ونقل التقرير عن متحدث باسم مجلس الوزراء البريطاني رفضه التعليق على صحة ما نشر موضحا ان الحكومة البريطانية لن تعلق مطلقا على وثيقة مسربة.
لكن المتحدث شدد على أن العراق أصبح مكانا أفضل بعد رحيل صدام حسين.
وحسب تقرير فرانس برس ان خبراء خارج الحكومة البريطانية تنبأوا قبل الحرب أن ينجرف العراق نحو الفوضى مع تقارب خطوط القتال مع خطوط الفوارق العرقية والدينية، وأن تبدأ حملة أعمال عنف على نظام حرب العصابات ضد قوات التحالف.

فاصــــل
مستمعينا الكرام بهذا نصل واياكم الى ختام ملف العراق الاخباري الذي قدمناه لكم من اذاعة العراق الحر في براغ.اعد الملف وقدمه لكم حسين سعيد واخرجه ديار بامرني. شكرا على حسن متابعتكم.

على صلة

XS
SM
MD
LG