روابط للدخول

مسلحون يختطفون أميركيين و بريطانيا من منزل وسط بغداد، الحكومة الأردنية تعلن أن الرهينة الأردني المختطف منذ الثلاثاء تم الإفراج عنه، مقتل شخص و اصابة 14 بجروح في انفجار قنبلة في صندوق قمامة وسط بغداد


أياد الكيلاني

خطف مسلحون أمريكيين اثنين وبريطانيا من منزل في وسط بغداد يوم الخميس في احدث موجة خطف أجانب في العراق.
وتفيد وكالة رويترز للأنباء بأن عملية الخطف الأخيرة زادت من الإحساس بعدم الأمن الذي دفع كوفي آنان الأمين العام للأمم المتحدة إلى التشكيك في أنه ستجري انتخابات في كانون الثاني القادم مثلما تخطط الحكومة العراقية المؤقتة ومؤيدوها الأمريكيون.
وأكدت وزارة الداخلية العراقية في تعديل لبيان سابق بأن الأجانب الثلاثة الذين خطفوا فجر اليوم الخميس من منزلهم بوسط العاصمة بغداد هم أمريكيان وبريطاني. وكان البيان السابق قد ذكر أن الثلاثة بريطانيون.
وكان الثلاثة الذين يعتقد أنهم مدنيون يقيمون في منزل بحي المنصور الذي يسكنه عدد كبير من الأجانب والمقاولين ، حين اقتحم نحو عشرة مسلحين المبنى فجر اليوم.
وقال العقيد عدنان عبد الرحمن المتحدث باسم وزارة الداخلية إنه لم يحدث قتال أو إطلاق نار وقت احتجاز الرجال الثلاثة. ونُقل عن شهود في موقع الحادث قولهم إن الخاطفين وضعوا الثلاثة في حافلة صغيرة وفروا بها.
ووصف الجيران الرجال بأنهم شبان. وقال أحدهم إن شركتهم تدعى الخليج للمقاولات. وقالوا إن منزلهم لم يكن يخضع لحراسة جيدة وانه كان يوجد حارس واحد غير مسلح عند الباب.
وتأتي أحدث عملية خطف في أعقاب موجة من العنف التي قتل فيها نحو 200 عراقي في تفجيرات قنابل واشتباكات وهجمات أخرى في أنحاء البلاد في الأيام القليلة الماضية.

سيداتي وسادتي ، أعلنت الحكومة الأردنية مساء اليوم أن الرهينة الأردني المخطوف منذ الثلاثاء الماضي تم الإفراج عنه. التفاصيل في التقرير التالي من مراسلنا في عمان (حازم مبيضين).
جاء في بيان على الإنترنت اليوم الخميس أن جماعة عراقية متشددة حذرت من أنها ستذبح أي لبناني يعمل مع الجيش الأمريكي في العراق ثم تقوم بسحل جثته في الشوارع.
وحمل البيان توقيع جماعة كتائب ثورة العشرين وهي جماعة قالت إنها خطفت جنديا من مشاة البحرية الأمريكية من اصل لبناني في يونيو حزيران الماضي ثم أطلقت سراحه بعد أن تعهد بترك الخدمة في الجيش الأمريكي.
وقال البيان "كما نوجه إنذارا شديدا إلى الحكومة اللبنانية مفاده أن المجاهدين العراقيين سوف يذبحون أي جندي لبناني صليبي في الجيش الأمريكي وسوف نقوم بسحل جثته في شوارع العراق حتى يكون عبرة لغيره."
وأضاف البيان "لقد فاض الكيل من الجنود اللبنانيين في الجيش الأمريكي حيث أن أعدادهم كبيرة جدا كما أنهم شاركوا في عمليات قتل العراقيين وترجمة الأحاديث بين القوات الأمريكية والسجناء العراقيين."

أفادت الشرطة العراقية بأن شخصا قتل وأصيب 14 آخرون بجروح اليوم في انفجار قنبلة وضعت في صندوق قمامة في وسط بغداد.
ونقلت وكالة فرانس بريس عن ضابط الشرطة نبيل عطا الله قوله: "قتل بائع مشروبات روحية يقع متجره قرب مكان الانفجار وأصيب 14 شخصا بينهم ثلاث نساء".
وسمع دوي الانفجار في وسط بغداد في الساعة 11,50 بالتوقيت المحلي .

وفي الموصل (شمال) أعلن المسؤول الأمني عامر معتز أن خمسة من عناصر الحرس الوطني العراقي جرحوا اليوم في الموصل في انفجار قنبلة عند مرور آليتهم.
وأوضح المسؤول بأن الانفجار وقع عند الساعة 8,15 بالتوقيت المحلي في شارع مزدحم جدا في وسط الموصل.
وقال الطبيب سالم الزبيدي من مستشفى الموصل إن شرطيا أصيب بجروح خطيرة في الرأس والصدر بينما أصيب الأربعة الآخرون بجروح اقل خطورة.

أكدت مصادر دبلوماسية أن حلف شمال الأطلسي بات قريبا من تفاهم حول طرق مشاركته في تأهيل قوات أمنية في العراق لكن نقاطا كثيرة ما زال يترتب على الدول الأعضاء فيه توضيحها.
وبعد مشاورات طويلة توصل الحلف إلى تسوية يفترض أن يعتمدها رسميا حول سلسلة قيادة بعثته لتأهيل القوات العراقية. وكانت هذه النقطة الأساسية معلقة منذ قرار الحلف في تموز إرسال بعثة استطلاعية إلى العراق.
وقالت المصادر الدبلوماسية إن ضابطا أميركيا من القوة المتعددة الجنسيات التي تقودها الولايات المتحدة في العراق سينسق ميدانيا نشاطات الحلف تحت سلطة القيادة السياسية والعسكرية للحلف.
وتابع مسؤول في هذه الهيئة العسكرية بقوله: "أي قرار لم يتخذ (...) لكننا نتقدم باتجاه تفاهم حول سلسلة من الخيارات التي تهدف إلى تعزيز مهمة تأهيل القوات" التي يقم بها الحلف الأطلسي حاليا في العراق. وأشار خصوصا إلى مسألة القيادة.
وذكر المصدر نفسه أن من هذه الخيارات دعم الحلف لإقامة مركز "للتأهيل والتعليم والعقيدة" للقوات المسلحة في العراق.

ويذكر أن نحو أربعين عسكريا تابعين لحلف شمال الأطلسي بدءوا تأهيل ضباط بالتعاون مع وزارة الدفاع العراقية ، وتتم حاليا دراسة وسائل مواصلة هذه المهمة التي تقررت مبدئيا خلال قمة الحلف في استنبول في نهاية حزيران.


افرج الجيش الأميركي أمس الأربعاء عن 275 معتقلا من سجن أبو غريب في إطار دفعة من السجناء أقرت لجنة عراقية أميركية شكلت حديثا الإفراج عنهم.
وقال اللفتاننت كولونيل باري جونسون "أفرج عن نحو 275 سجينا بينهم 25 قاصرا".
وقد نظر مجلس من تسعة أعضاء (ستة عراقيين وثلاثة عناصر من القوة المتعددة الجنسيات) مكلف الإفراج عن المعتقلين ، نظر في ملفات هؤلاء المعتقلين.
وكان الجيش الأميركي أفرج عن آلاف المعتقلين في أبو غريب بعد الكشف في الربيع الماضي عن فضيحة إساءة معاملة بعض المعتقلين.

صرح الأمين العام للأمم المتحدة كوفي آنان في مقابلة بثتها هيئة الإذاعة البريطانية (بي بي سي) بأن القرار الأميركي باجتياح العراق في آذار 2003 كان "غير شرعي".
وقال آنان "أنا واحد من الذين يعتقدون انه كان من الضروري صدور قرار ثان" لمجلس الأمن للموافقة على الاجتياح الأميركي الذي أطاح نظام صدام حسين. وأضاف "قلت حينذاك إن ذلك غير متطابق مع ميثاق الأمم المتحدة من وجهة نظرنا وغير شرعي من وجهة نظر الميثاق".
من جهة أخرى قال آنان إن العراق لن يكون قادرا على الأرجح على تنظيم "انتخابات تتمتع بالمصداقية" في كانون الثاني المقبل كما هو مقرر "إذا بقيت الظروف الأمنية على وضعها الحالي".
وتابع "اعتقد أن الولايات المتحدة وأعضاء آخرين في الأمم المتحدة استخلصوا العبر" من تلك الأحداث مشيرا إلى أن "الجميع تأكدوا في نهاية المطاف أن من الأفضل العمل جميعا مع حلفائنا في الأمم المتحدة لحل جزء من هذه المشاكل". وعبر آنان عن أمله في "ألا نشهد عملية جديدة مثل تلك التي جرت في العراق لفترة طويلة".
ومن المتوقع أن تؤدي هذه التصريحات إلى إثارة الجدل من جديد حول ما إذا كان الرئيس الأميركي جورج بوش عمل في إطار القانون الدولي بعدم الحصول على قرار ثان وأخير من مجلس الأمن الدولي قبل شن الحرب على العراق.
وكان مجلس الأمن الدولي تبنى عددا من القرارات خلال سنوات عديدة لإجبار نظام صدام حسين على التخلي عن أسلحة الدمار الشامل.

على صلة

XS
SM
MD
LG