روابط للدخول

انهى ثمانية و اربعون قاضيا من مختلف انحاء العراق يوم الخميس، دورة في معهد سيلي في براغ استمرت اسبوعين، اطلعوا خلالها على خبرات اعادة تأهيل النظام القانوني و السلطة القضائية


حسين سعيد

سيداتي وسادتي ... في الوقت الذي تتصدر اخبار الهجمات على القوات المتعددة الجنسيات والتفجيرات والعمليات الانتحارية على قوات الشرطة العراقية والمدنيين العراقيين، في هذا الوقت بالذات لايتوقف العراقيون العاديون عن محاولات بناء المجتمع الجديد الذي لا مكان فيه لما عاشوه طوال اكثر من ثلاثة عقود مضت. ومن بين بناة الحياة العراقية الجديدة القضاة الذين يتحملون مسؤولية حماية حقوق الناس ونشر العدل وتثبيت سلطة القانون.
وفي هذه الجهود التي تلقى الدعم من المؤسسات القانونية العالمية المعنية باعادة تأهيل القضاة والنظام القضائي في دول عانت من الانظمة الشمولية والدكتاتورية اعد معهد المبادرة القانونية لوسط اوروبا ويورو آسيا برنامجا لاستضافة مئتين من ابرز القضاة العراقيين ضمن دورات تضم الواحدة منها ما لا يزيد عن خمسين قاضيا.
والهدف من هذه الدورات التي انتهت اولاها يوم السادس عشر من ايلول الجاري بمشاركة ثمانية واربعين قاضيا من مختلف انحاء العراق هو الاطلاع على خبرات دول اخرى كانت خاضعة لانظمة مشابهة لنظام الرئيس العراقي المخلوع، هو في اعادة تأهيل النظام القانوني والسلطة القضائية.

وعن الموضوع الرئيسي للدورة التي استمرت اسبوعين قالت السيدة باربارا هيلاس عضوة المجلس الاستشاري الدولي في معهد سيلي في تصريح لاذاعة العراق الحر في براغ:
((ان الدورة ركزت على موضوع ممارسة (القضاء في مجتمع ديمقراطي) الذي بلور خطوطه العامه معهد المبادرة القانونية لوسط اوروبا ويورو آسيا المعروف بمعهد سيلي بالتعاون مع مجموعة من الخبراء الدوليين، وان اهمية هذا البرنامج التدريبي يتلخص في انه الاول من نوعه الذي يقام خارج المنطقة العربية لقضاة عراقيين، ومن المنتظر ان يتلقى نحو مئتي قاضي عراقي التدريب ضمن هذه الدورات التي تقام برعاية اتحاد المساعدين في القانون الدولي، وبدعم مادي من هيئة التنمية الدولية التابعة للحكومة البريطانية.))

وعما اذا كانت هناك قاضيات عراقيات ضمن الدورة التدريبية الاولى، وما اذا كان معهد المبادرة القانونية لوسط اوروبا ويورو آسيا سيستضيف قاضيات ضمن هذه الدورات المقبلة قالت عضوة المجلس الاستشاري الدولي في المعهد:
((يبلغ عد القضاة في العراق نحو 700 قاض وهناك مابين عشرة الى خمس عشرة قاضية. نحن نأمل ان يتسنى لنا استضافتهن جميعهن هنا في براغ، ربما سيكون ذلك ممكنا ضمن الدورة الثالثة من القضاة، كما نأمل ان يزداد عدد القاضيات العاملات في السلك القضائي العراقي)).
وحول ما اذا كان خبراء معهد المبادرة القانونية لوسط اوروبا ويورو آسيا زاروا العراق او يعملون هناك لتقديم المشورة للعراقيين على صعيد اعادة تأهيل النظام القضائي قالت السيدة هيلاس:
((ان بعض مدرسينا زاروا العراق في العام الماضي لبلورة برنامج التدريب هذا، كما اننا نخطط لزيارة المنطقة وآمل، آمل شخصيا في ان اتمكن من زيارة بغداد)).
وعن مدى فائدة مثل هذه الدورات بالنسبة للعراقيين التقينا القاضي لطيف طه الشيخ محمود رئيس محكمة تمييز اقليم كردستان الذي قال في تصريح خاص لاذاعة العراق الحر في براغ :
(صوت القاضي)
وعما اذا كانت تجرية بلدان شيوعية سابقة مثل تشيكيا مفيدة بالنسبة للعراق قال رئيس محكمة تمييز اقليم كردستان :
(صوت القاضي)


مستمعينا الكرام . . . تجدر الاشارة الى ان هذه الدورات التي تنظم في عاصمة جمهورية التشيك مدعومة ماديا من هيئة التنمية الدولية التابعة للحكومة البريطانية، كما تدعمها وزارة الخارجية التشيكية ويستضيفها معهد المبادرة القانونية لوسط اورويا ويورآسيا الذي اسسته نقابة المحامين الاميركيين.

على صلة

XS
SM
MD
LG