روابط للدخول

متابعة لما ذكره الأمين العام للأمم المتحدة كوفي عنان، بشأن قرار الولايات المتحدة بشن الحرب على العراق، من خلال مقابلة اجرتها معه هيئة الأذاعة البريطانية، و ردود الأفعال العالمية بشأن تصريحات عنان


ميسون ابو الحب

قال الامين العام للامم المتحدة كوفي أنان ان قرار الولايات المتحدة بشن الحرب في العراق دون موافقة مجلس الأمن التابع للامم المتحدة كان قرارا غير شرعي. جاء ذلك في مقابلة اجرتها معه هيئة الاذاعة البريطانية يوم الاربعاء. وهذه التعليقات انما تثير مرة أخرى نقاشا ساخنا كان قد تصدر الساحة السياسية في العالم منذ اكثر من عام.
كوفي أنان قال " آمل الا نشهد ولفترة طويلة، عملية أخرى مثل عملية العراق دون موافقة الامم المتحدة ودون دعم اكبر من المجموعة الدولية ".

يذكر هنا ان أنان كان قد قال في ذلك الوقت وقبل ان تشن الولايات المتحدة حربها في العراق " لو خرجت الولايات المتحدة وغيرها عن مجلس الأمن واتخذت موقفا أحادي الجانب فلن تكون في توافق مع ميثاق الامم المتحدة ".
أما اليوم وعندما كرر عليه صحفي البي بي بي السؤال ثلاث مرات عما إذا كان انعدام تأييد مجلس الأمن يعني ان الحرب غير شرعية فقد ذهب أنان إلى القول:

" أشرت إلى انها لم تكن في حالة توافق مع ميثاق الامم المتحدة. من وجهة نظرنا ومن وجهة نظر الميثاق كانت غير شرعية ". ثم أجاب عند سؤاله إن كان يعني بهذا القول ان قرار الاجتياح كان غير شرعي، أجاب " نعم، ان شئت ذلك ".

تصريح كوفي أنان هذا أثار ردود افعال مباشرة تقريبا، في بريطانيا التي كانت حليفة الولايات المتحدة الاساسية في الحرب في العراق ، قالت وزيرة التجارة والصناعة باتريشيا هويت في مقابلة اجرتها معها هيئة الاذاعة البريطانية أيضا، قالت ان الحرب لم تكن قانونية فقط بل كانت ضرورية أيضا.
هويت اضافت بالقول أنها تحترم وجهات نظر أنان غير انها اعربت عن اسفها لاختلافها مع وجهات نظر الحكومة البريطانية.

أما استراليا فوصف رئيس وزرائها جون هوارد الامم المتحدة يوم الخميس بأنها هيئة مشلولة ورفض تصريحات الامين العام كوفي أنان بان الحرب لم تكن شرعية. علما ان هوارد واحد من اكثر مؤيدي الرئيس جورج دبليو بوش في اجتياح العراق.
هوارد عبر عن استغرابه لصدور هذه التصريحات عن أنان في هذا الوقت:

" انني مستغرب بعض الشئ من اثارة هذا الموضوع بعد مضي ثمانية عشر شهرا أو اكثر على هذا الحدث. لا اتفق مع ما نقل من تعليقات عن الامين العام ".

وأضاف هوارد بالقول:

" وجهة نظره هذه تتعارض والمشورة القانونية التي تلقيناها كما تتعارض حسب ما افهم مع المشورة القانونية التي تلقتها حكومتا بريطانيا والولايات المتحدة ".

الحكومة اليابانية فاعتبرت الخميس على لسان اهم ناطق باسمها وهو هيرو يوكي هوزودا ان تعليق الامين العام للامم المتحدة كوفي أنان الخاص بعدم شرعية اجتياح العراق غير مفهوم تماما.

على صلة

XS
SM
MD
LG